الرئيسية / احدث التدوينات / أبصرني بك العالم

أبصرني بك العالم

راشد

 

ماذا سيحدث لو اعتبروني مجنونًا

حين أحدِثُهم عنكِ ؟!

أنا الذي أثقُ بأنهم أقلُ إدراكاً لما أعنيه

سأعود لتذكيرهم بأنني أحسدُ كل الذي حولك

حين يتعلقُ الأمرُ بِك ..

حتى تِلك الأيامُ التي كُتِب لها

أن تحيا وتموت في سنواتِ عُمرك

/

وأخبِرهم كذلك عن صوتِك

ذلك الذي يستطيعُ جعلنا تحت مظلةٍ واحدة

غصباً عن حماقةِ المسافة ..

بمُجردِ أن تقولي :

إنها تُمطِر

/

أو عيناك التي اكتشفت مبكرًا..

أن حقولي جردّاء ..

روحي فزّاعة ..

وضجيجي مدينة

عيناك التي ظلت دومًا

أوراق الحياة التي لم يسقِطها خريف الموت

لتهبط عليّ أيامي طيور السكِينة

/

أو صورتك ..

تلك المتأرجِحة

على جدار قلبي

بشعركِ الغجري

وقرطك المُتدلي

بعينيك الناعستين

وابتسامتك الفاتِرة

وحزنك الذي يشبهني

/

ماذا سيحدث لو اعتبروني مجنونًا

حين أحدِثُهم عنكِ ؟!

أنا المُفتقد في كامل حضوري

والمُهادِنُ في كل خطواتي ..

كل ما فعلتهُ إنني صنعتُكِ علىّ عيني ..

فأبصرنِي بكِ العالم .

عن راشد يسلم

mm
سوداني .. مُصابٌ بالديانّات .. والشُرودْ . أكتُب .. لأن هذِه الصحراءُ شاسِعةٌ وأنا لا أجيدُ الغِناء .