الرئيسية / احدث التدوينات / بالأصفرِ الباهر

بالأصفرِ الباهر

غازي

. . . . . . . . . . . . . .

. . . . . . . . . . . . . .

. . . . . . . . . . . . . .

والأشـجـارُ فـي الـبـسـاتـيـنِ تَـصـغُـرْ

والأقـمـارُ فـي الـمـسـاءاتِ تَـأفُـلْ

والـشـوارعُ تـمـاسـيـحُ

الـمـسـتـقـبـلُ فـي عـيـنـي يَـضـمُـرْ

كـوُرَيـقـةٍ تَـذبُـلْ

جـرفـتْـهـا الـريـحُ

صـرتُ الآنَ أؤمـنُ بـالـمـاضـي أكـثـرْ

ولا تـلـزمُـنـي الـتـبـاريـحُ

رغـمَ الـشـحـوبِ الـضـافـي

عـلـىٰ ضَـفّـتـيِّ الـقـدَرِ والـعُـمْـرِ الـطـويـلْ

والأسـىٰ الـغـافـي

عـلـىٰ صـدرِ الـرحـيـلْ

يُـطِـلُّ الـمـاضـي مـنَ الـسـمـاءِ كـشـمـسٍ لـهـا شـكـلُ وردةٍ غـسّـلـتْـهـا الـمـلائـكُ

تـفـوحُ عـطـرًا يُـغـنّـي فـيـلـمـسُـنـي كـراقـصـةٍ تـلـتـمـعُ فـتـنـطـفـئُ الـسـبـائـكُ

الـمـاضـي أرواحٌ ومَـمـالـكُ

أمـتـطـي فـراشـتـي وأسـافـرْ

أغـوصُ فـي دهـشـةِ الأصـفـرِ الـبـاهـرْ

وأطـفـو كـزهـرةٍ مـنْ رمـادي

مُـفـتِّـحـًا حـقـيـقـةَ الـعُـمْـرِ الـمـسـتـحـيـلْ

فـتـرونَـنـي فـي عـيـونِ الـمَـهـا

فـي أزهـارِ الـقـتـيـلْ

مُـعـانـقـًا نـخـلـةً أرخـتْ نـهْـدَهـا

فـي حـديـقـةِ الـتـمـاثـيـلْ

تـرونَـنـي تـمـثـالًا مـنَ الـصـبّـارِ

رَوّتْـهُ فـورةُ الـدمِ الـحـبـيـسْ

فـي عـروقِ الـطـواويـسْ

تـرونَـنـي عـلـىٰ كـرسـيِّ تـوتْ

عـازفـًا عـلـىٰ الـفـلـوتْ

أبـثُّ الـحـيـاةَ مـنْ بـيـنِ أنـيـابِ غـولٍ يـمـوتْ

تـرونَـنـي فـي سَـكْـرةِ الأثـيـرْ

الـمُـتـوقِّـدِ بـيـنَ الـرئـتـيـنِ والـغـدِ الـمُـسـتـطـيـرْ

بـيـنَ عـاشـقَـيـنِ فـي أمـسِـهـمـا الـمُـسـتـنـيـرْ

تـرونَـنـي أغـسـلُ الألـوانَ أوانَ الـفـجـرِ

وأضـيءُ الـقـبُـلاتِ سـاعـةَ الـعـصـرِ

وبـيـنـهُـمـا أحـمـلُ الـشـمـسَ عـلـىٰ صـدري

فـي غـمـرةٍ مِـنْ “نـقـصِ الانـتـبـاهْ”

تـرونَـنـي تـائـهـًا فـي فـلاةْ

تـسُـوقُـنـي خـرائـطُ الـمـيـاهْ

إلـىٰ عـرشِ الإلـهْ

فـأريـحُ رأسـي فـي حِـجْـرهِ وأبـتـدئُ الـصـلاةْ

وفـي نـهـايـتِـهـا أسـألْ :

ألأنّـنـي خـسـرتُ كُـلَّ شـيءٍ وُلِـدْتُ مـنْ جـديـدْ ؟!

 

عن محمد غازي النجار

mm
شاعر من مصر