الرئيسية / العدد الأربعون / بورتريهات أبرار : شخصيات من العراق

بورتريهات أبرار : شخصيات من العراق

1-محمد مهدي الجواهري:

1

ولد عام 1903 في مدينة النجف بالعراق، نشأ في مدينة النجف حيث هي مركز ديني وأدبي, من أسرة عريقة في العلم والأدب والشعر, ودرس النحو والصرف والبلاغة والفقه, ونظم الشعر في سن مبكرة, وقد نشرت أول قصيدة له عام 1921.

اشتغل فترة في البلاط الملكي, ثم استقال على أثر الأحداث السياسية 1930, وعمل بالصحافة لفترة طويلة, عاش في الغربة بعدها،كان رئيسا لاتحاد الأدباء العراقيين, ونقيب الصحفيين في بداية العهد الجمهوري.

دواوينه الشعرية: حلبة الأدب – ديوان محمد مهدي الجواهري 1927 – بين الشعور والعاطفة 1928 – بريد الغربة 1965 – خلجات 1971.

مؤلفاته: مختارات الجمهرة – من كل ديوان أجمل ما فيه – عمر بن أبي ربيعة – الأخطل – ذكرياتي (في جزأين).

نال عدة أوسمة وجوائز منها جائزة اللوتس, وجائزة سلطان العويس، كتب عنه الكثير, وتناول النقاد شعره في مؤتمرات عديدة مثل مؤتمر الأدباء العرب الثامن – دمشق 1971 , ومؤتمر تونس 1973.

وتوفي الجواهري في السابع والعشرين من تموز 1997 ، ورحل بعد أن تمرد وتحدى ودخل معارك كبرى وخاض غمرتها واكتوى بنيرانها فكان بحق شاهد العصر الذي لم يجامل ولم يحاب أحداً .‏

 

2- علي حسين محسن عبد الجليل الوردي،

13240108_561274850719901_7321815973617776441_n

وهو عالم اجتماع عراقي، أستاذ ومؤرخ ،عرف باعتداله وموضوعيته وهو من رواد العلمانية في العراق. لقب عائلته الوردي نسبة إلى أن جده الأكبر كان يعمل في صناعة تقطير ماء الورد.

الميلاد: ٢٣ أكتوبر، ١٩١٣، الكاظمية، العراق

الوفاة: ١٣ يوليو، ١٩٩٥، الأعظمية، بغداد، العراق

مؤلفاته

  • مهزلة العقل البشري.

  • وعاظ السلاطين.

  • خوارق اللاشعور (أو أسرار الشخصية الناجحة).

  • هكذا قتلوا قرة العين وهي قصة مقتطفة من الجزء الثاني من كتاب [لمحات…].

  • لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث (٦ أجزاء).

  • الأحلام بين العلم والعقيدة.

  • منطق ابن خلدون.

  • قصة الأشراف وابن سعود.

  • أسطورة الأدب الرفيع.

  • دراسة في طبيعة المجتمع العراقي

  • شخصية الفرد العراقي، بحث في نفسية الشعب العراقي على ضوء علم الاجتماع الحديث.

  • أكثر من 150 بحثا مودعة في مكتبة قسم علم الاجتماع في كلية الاداب جامعة بغداد.

3- نوري الراوي:

3

من مواليد قرية راوة عام 1925، ويعد من أبرز رواد الفن التشكيلي في العراق، وقد ساهم في تأسيس جمعية الفنانين التشكيليين عام 1956، والمتحف الوطني للفن الحديث المعروف بمتحف «كولبنكيان»، ومتحف «الرواد» ومتحف «فائق حسن» ومتحف «الإبداع العراقي».

تخرج في دار المعلمين عام 1941، ومن معهد الفنون الجميلة – بجامعة بغداد عام 1959. وأصبح رئيسا لجمعية التشكيليين العراقيين وقدم برامج في الفن التشكيلي لنحو ثلاثين عاما (1957 – 1987)، وأصبح عضو اللجنة العليا لمهرجان بغداد العالمي التشكيلي (1986 – 1994).

توفي يوم 14 ماي 2014. عن عمر يناهز 89 سنة

عن أبرار إبراهيم

mm
إنسانة عراقية أرسم أقرأ مهتمة بالفنون وأحيا بلا خوف من العواقب ، أحب الجميع وأسعى لأكون .. أنا .

أضف تعليقاً