الرئيسية / احدث التدوينات / ترجمات خاصة: كيف تحسن قراراتك اليومية ؟

ترجمات خاصة: كيف تحسن قراراتك اليومية ؟

554b53a3af6641743176480

بقلم : جيمس كلير

ترجمة : ميعاد علي النفيعي

لقراءة الموضوع الأصلي (هنا)

قد تفترض أن الإنسان يشتري المنتجات بسبب ما هي عليه، ولكن الحقيقة هي أننا غالبًا ما نشتري المنتجات بسبب أين هي. فعلى سبيل المثال،المنتجات في رفوف المتاجر التي تكون في مستوى العين تميل إلى أن يتم شراؤها أكثر من المنتجات التي تكون على الرفوف الأقل وضوحًا.

في الكتاب الأكثر مبيعًا نودج (كيندل |كتابصوتي)، والمؤلفين ريتشارد ثالر وكاس سونستا ينشرح مجموعة متنوعة من الطرق التي تتخذ قراراتنا اليومية من قبل العالم من حولنا. فتأثير الرفوف التي تكون بمستوى العين على عادات شرائنا هو مجرد مثال أول.

مثالٌ آخر:

نهايات الممرات (رفوف التي توضع فيها البضائع في نهاية الممر في المتاجر) هي آلات صنع المال لتجار التجزئة. ووفقا للبيانات التي نقلتها صحيفة نيويورك تايمز، فإن 45 في المائة من مبيعات كوكا كولا تأتي من الرفوف التي تكون في نهاية الممر.

والسبب في أهمية ذلك:

شيء يجب وضعه على الرف في مستوى العين.وشيء يجب وضعه على الرف في نهاية الممر.ويجب أن يكون هناك شيء لخيار افتراضي.يجب أن يكون هناك خيار لشيء يكون لديه أكبر قدر من الوضوح والبروز. وهذا أمر صحيح ليس فقط في المتاجر، ولكن في كل مجال تقريبًا منحياتنا. وهناك خيارات افتراضية في مكتبك وفي سيارتك، في مطبخك وغرفة معيشتك

حجتي هي:

إذا قمت بتحسين القرارات الافتراضية في حياتك، بدلا من قبول أي شيء يسلم لك، فإنه سيكون من الأسهل أن تعيش حياةً أفضل.

فدعونا نتحدث عن كيفية القيام بذلك الآن.

التصميم الافتراضي:

على الرغم من أن معظمنا لديه الحرية في اتخاذ مجموعة واسعة من الخيارات في أي لحظة، ونحن نقوم غالبًا باتخاذ القرارات على حسب البيئة التي نجد نفسنا فيها.

على سبيل المثال، إذا أردت القيام بذلك، يمكنني شرب البيرة وأنا أكتب هذه المقالة. ومع ذلك، أنا أجلس حاليا في مكتبي مع كوب من الماء بجواري. لأنه لا توجد البيرة في المنزل. وعلى الرغم من أنني أملك القدرة على النهوض، أركب سيارتي، وأقودها إلى المتجر، وأقوم بشراء البيرة، وأنا ربما لن افعل ذلك لأنني محاط ببدائل أسهل من ذلك- وهو الماء . ففي هذه الحالة، أخذ رشفة من الماء هو القرار الافتراضي، والقرار السهل.

فكر في كيفية تصميم قراراتك الافتراضية طوال حياتك الشخصية والمهنية. فمثلا:

⁃ إذا كان هاتفك بجانبك عندما تنام ،فتصفحك الوسائل الإعلامية وبريدك الإلكتروني بمجرد أن تستيقظ سيكون على الأرجح قرارك الافتراضي.

⁃ فإذا كنت تسير في غرفة معيشتك،وتكون الأريكة والكراسي أمام التلفاز، فمشاهدة التلفاز سيكون على الأرجح قرارك الافتراضي.

⁃ إذا كنت تضع الكحول في مطبخك، فالشرب باستمرار سيكون على الأرجح قرارك الافتراضي.

وبالتأكيد، يمكن أن تكون القرارات الافتراضية إيجابيةً أيضًا:

⁃ إذا وضعت زوج من الأثقال (قضيب يحمل في طرفيه ثقلين متساويين) بجانب مكتبك في العمل، فالقيام بتمرين سريع برفعهما سيكون على الأرجح قرارك الافتراضي.

⁃ إذا كانت معك قارورة ماء طوال اليوم، فإن شرب الماء بدل من الصودا سيكون على الأرجح قرارك الافتراضي.

⁃ إذا وضعت خيط تنظيف الأسنان في مكانٍ مرئي ( مثلاً بجوار فرشاة أسنانك)،فسيكون تنظيف أسنانك بالخيط على الأرجح قرارك الافتراضي

وقد أشار الباحثون إلى التأثير الذي يمكن أن تحدثه البيئة الافتراضية عن اتخاذ القرار كهيكل للاختيار. ومن المهم أن ندرك أنه يمكنك أن تكون مهندس خياراتك. ويمكنك تصميم قرارتك الافتراضية.

كيفية تحسين قراراتك الافتراضي:

وفيما يلي بعض الاستراتيجيات التي وجدت مفيدة عند محاولة تصميم قرارتك الافتراضية أفضل لحياتك:

البساطة:

فمن الصعب التركيز على الإشارة عندما تكون محاطًا  باستمرار بالضوضاء. فمن الصعب تناول الطعام الصحي عندما يتم ملء مطبخك بالوجبات السريعة.ومن الصعب التركيز على قراءة مدونة عندما يكون لديك 10 علامات تبويب مفتوحة في المتصفح. ومن الصعب إنجاز مهمتك الأهم عندما يكون هناك تعدد مهام. وعندما تكون في شك، أقضى على الخيارات.

الإشارات البصرية:

في المتجر التجاري، وضع المنتجات على الرفوف على مستوى العين يجعلها بصرية أكثر وأكثر عرضة للشراء. وخارج المتجر التجاري، يمكنك استخدام الإشارات البصرية مثل طريقة قصاصة الورق أو إستراتيجية سينفيلد لخلق البيئة التي تدفع بصريا إجراءاتك في الاتجاه الصحيح.

اختيار عدم التطبيق واختيار التطبيق:

هناك دراسة شهيرة للتبرع بالأعضاء كشفت كيف أن العديد من الدول الأوروبية قد ارتفعت معدلات التبرع بالأعضاء: فقد طلبوا من المواطنين أن يختاروا التبرع بدلا من الاشتراك في التبرع.فيمكنك أن تفعل شيئا مماثلا في حياتك عن طريق جعل نفسك تختار في المستقبل عادات أفضل في وقت مبكر.

وعلى سبيل المثال، يمكنك حجز جلسات اليوغا الأسبوع المقبل عندما تشعر بدافع القيام بها اليوم.وعندما تقوم بالتمارين، يجب أن تبرر الانسحاب بدل من تحفيز نفسك بالمشاركة.

التصميم الافتراضي يقوم على فرضية بسيطة:تحويل بيئتك بحيث تكون السلوكيات الجيدة هي الأسهل والسلوكيات السيئة هي الأصعب.

أن تكون مصممة لك ضد أن تكون مصممة من قبلك:

الخيارات الافتراضية ليست سيئة بطبيعتها، ولكن العالم كله لم يصمم مع أهدافك في الاعتبار. ففي الواقع، العديد من الشركات لديها الأهداف التي تتنافس مباشرة مع أهدافك (شركة الغذاء قد ترغب في شراء كيس من رقائق، في حين أنت تريد إنقاص وزنك). ولهذا السبب، يجب أن تكون حذرا من قبول كل الافتراضي كما لو كان من المفترض أن يكون الخيار الأمثل.

لقد وجدت المزيد من النجاح من خلال العيش حياة أنا قمت بتصميمها بدلا من قبول المعيار الذي سلم لي. واسأل عن كل شيء. فتحتاج إلى تغيير، تعديل، وتحويل بيئتك حتى تطابق ما تريد من الحياة.

نعم، العالم من حولك يشكل عاداتك وخياراتك،ولكن هناك شيء مهم لتدركه: إن شخص ما شكل هذا العالم من المقام الأول. والآن ، إن هذا الشخص يمكن أن يكون أنت.

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة