الرئيسية / احدث التدوينات / ترجمات خاصة : ماهي المذنبات؟ ومن أين تأتي؟

ترجمات خاصة : ماهي المذنبات؟ ومن أين تأتي؟

large-785268041362681866

لقراءة الموضوع الأصلي (هنا)

ترجمته عن اللغة التركية : دعاء نعيم قضيماتي

المذنبات هي كتل صغيرة الحجم ذات أشكال غير منتظمة تتكون عادة من غازات متجمدة وصخور صغيرة ناتجة عن الغبار، و تكون حركتها في النظام الشمسي. يطلق على الجسم الرئيسي للكتلة اسم النواة. وتم استكشاف بنيتها على أنها مكونة من الماء والميثان والنيتروجين وأجزاء جليدية أخرى .

تحتوي المذنبات على مدارات طويلة جدا حول الشمس وعادة تكون كتلًا باردة للغاية، تبدأ في الظهور فقط عندما تقترب من الشمس وتشاهد ( باستخدام التلسكوب) ، يتصاعد الجليد بعد إذابته بواسطة أشعة الشمس ويبدأ بالانتقال من الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية .

وتبدأ القطع الثلجية والغبار بالانفصال عن اللب وتشكل ذيل مزدوج خلف الكتلة. هذه المذنبات التي نلاحظها من الأرض عادة هي مذنبات غبارية.

– من أين أتت هذه المذنبات ؟ ومما تتشكل ؟

حتى منتصف القرن العشرين كان لدى علماء الفضاء معلومات محدودة عن تشكل المذنبات والكويكبات، وكان يعتقد أن الكويكبات شُكِّلت عن بقايا انفجار كوكب قديم، وأما المذنبات قد أعتقد أنها تشكلت بواسطة قطع من الرمل والحجر المتطاير في الفراغ.

وفقًا للنظرية، عندما تدخل هذه الجسيمات مدار الكوكب، تقوم قوة الجاذبية بجذب المذنبات إلى النظام الشمسي الداخلي (الزئبق ، الزهرة ، الأرض والمريخ) وتسمح برؤيتها من الأرض. ولكن مع مرور الوقت، تم اكتشاف أن هناك بعض العجز في النظريات.

وقد ادعى بعض العلماء أن نظرية حركة الكتل الرملية غير كافية.

هذه النظرية لم تشرح بشكل كامل وصريح كيف يمكن لذيل المذنبات المارة من قرب الشمس أن تتشكل في كل مرة .

ومن المعتقد أن حبيبات الرمل المغطاة بالجليد ستذوب عندما تقترب من الشمس.

ولكن في هذه الحالة سوف تذوب كمية صغيرة من الثلج في مسار واحد.

وكان الاحتمال الوحيد المتبقي هو أن المذنبات كان يجب أن تكون هياكل صلبة تتكون من جليد ضخم، وليس من رمال وحجر .

أجبرت هذه النتيجة العلماء على البدء بالتفكير حول مصدر المذنبات، لأن كتل جليد كهذا الحجم يمكن أن تتكون فقط من نقاط معينة في النظام الشمسي.

تأتي المذنبات من منطقتين مختلفتين لنظامنا الشمسي: حزام كايبر وسحابة أورط .

هاتان المنطقتان تحتويان على مليارات المذنبات. لكن عرضها كبير لدرجة أنه لا يوجد مذنبات تقترب من بعضها البعض أكثر من المسافة الموجودة بين الأرض والشمس.

يبلغ عرض حزام كويبر 3.2 مليار كيلومتر، ويبدأ بمجرد الخروج من مدار نبتون .

يبدو أن حزام كويبر عبارة عن قرص مسطح من سمك متفاوت، مكون من أكوام الثلج.

يعتقد العلماء أن المذنبات التي تأتي من كويبر، هي خارج القسم الكوكبي من نظامنا الشمسي.

وبصرف النظر عن المذنبات ، تحمل الأجسام في حزام كويبر اسم (KBOs) أو الأجسام العابرة لنبتون ،وتكون تقريبا أكبر من حجم القمر بكثير، يعتقد العلماء أن بعضها هي “كواكب قزمة” ك بلوتو .

تقع سحابة أورط على أقصى حدود النظام الشمسي على بعد 30 تريليون كيلومتر من الشمس! هذه المسافة هي أكثر من سنة ضوئية واحدة وهي ثلث المسافة بيننا وبين أقرب نجم (بروكسيما سنتوري _نجم احمر قزم) إلى النظام الشمسي.

لا تعتبر سحابة أورط قرصًا مثل كويبر، فهو مماثل للكرة و بحجم منتظم. يلتف حول الشمس وبقية النظام الشمسي بشكل كامل .

يقول العلماء من المثير للاهتمام أن المذنبات التي تأتي من سحابة أورط أقرب إلى الشمس نسبة إلى تلك القادمة من كويبر.

وفقا لنظرية ، أنه مع الزمن وبسبب جاذبية الكواكب تم تكوّن أورط من المذنبات المكسورة التي لم تتمكن الخروج من النظام الشمسي آنذاك.

وتقول نظرية أخرى أن هذه المذنبات تكونت خارج النظام الشمسي وتم التقاطها إلى الداخل بسبب قوة جاذبية الشمس .

– خصائص المذنبات :

– يتكون الجسم الرئيسي للمذنب من الجليد ، ويمكن أن يتراوح حجمه من بضعة أمتار إلى عدة كيلومترات.

– كلما اقتربت المذنبات إلى الشمس ترتفع حرارتها ويبدأ الجليد بالذوبان. إذا كان الجليد بالقرب من سطح المذنب ، يتكون نبع ماء حار صغير يعمل على إخراج المواد من داخلها.

– تأخذ المواد المنسكبة حول المذنبات شكل المدار .إذا كانت الأرض قريبة من هذا المدار ، فسوف تمطر هذه المواد على الأرض باسم “المطر النيزكي”.

– خلال مرور مدار المذنبات من قرب الشمس في كل مرة تفقد بعض كتلتها بسبب الذوبان .

يتلاشى ويختفي المذنب عند مروره من قرب الشمس . وبصرف النظر عن ذلك ، قد تكون المذنبات طريق قريبة جدا من الشمس أو أي كوكب آخر.

– المذنبات لها ذيلان. ذيل غباري مرئي للعين المجردة وذيل بلازما غازي ولكن غير مرئي للعين المجردة.

– مدارات المذنبات بشكل عام بيضاوي الشكل.

– تتشكل العديد من المذنبات في حزام كويبر وسحابة أورط، هذان هما المنطقتان الأبعد في النظام الشمسي.

– المذنبات ليست سفن أو قمم فضائية ،ولكنها كتلة يعود تاريخ تكوينها من النظام الشمسي إلى أن تكونت الكواكب .

أهم المذنبات :

من أكثر المذنبات المعروفة التي شوهدت بالعين هي: مذنب هول بوب عام 1995 ، مذنب مكنوت 2006 ، مذنب هياكوتاكي 1996 ، مذنب لافجوي 2011 .

أضاءت هذه المذنبات السماء مرة واحدة ولن يتم رؤيتها مرة أخرى .

عن دعاء نعيم قضيماتي

mm
مترجمة من سوريا .. أسعى لكل شيء عدا الجهل .. أؤمن بأن القراءة هي مفتاح الحياة السعيدة .