الرئيسية / العدد الثامن / صمت النوافذ

صمت النوافذ

ابوبكر

أبوبكر العوض :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

النوافذ تصمت وكأنها لوحة علي الجدران

لا زفير هواء يخرج من بين شفتيها .. ولا شهيق حياة ينغمس فيها ..!

يبدو انه الوجع الأخير في هذه الليلة البغيضة المشحونة بالانتظار والحيرة .!

كل شيء في هذه الغرفة ساكن ..حتى  أنا

اشعر بان أنفاسي قد ضلت طريقها لذاتي ،

يبدو انه الوجع الأخير .. أتمني أن يكون كذلك وان كان بعده عاصفة موت ..!

الغرفة شاحبة الملامح وممزقة الروح

حتى أنها أشعرتني بأنها  احدي غرف  البرودة والتقتيل ..!

تلك الغرف التي لم تتذوق يوما نكهة الضوء

وكل الجداريات فيها كفيفة .. فقط تحلم به

كحلمي وحلم الكثير منهم بأنثي شامخة وطاهرة کماريا

….!

تبا لهذه الليلة .. وتبا لهذه الغرفة

سأمارس طقوس الحياة فيها لوحدي

سأشهق حضوري  حد الامتلاء .. وازفر الصراخ فيها حد الخوف والرهبة

وأؤمن بان لا خوف سيكون اشد إيلاما من هذا الذي أتعايش معه في هذه الليلة ..!

اجمع ما تبقي مني وانهض ..!

أشعل شمعة حائرة كانت ترقد بسلام قرب طاولة أمنياتي ..

اعد فنجان قهوة لا نكهة فيه سوي ماريا

أرخي أشرعة أذني لريح الحان من * مارسيل خليفة *

أنا يوسف يا أبي ….!

اذكر باني لم اشعر بوجودي بعد تلك الكلمات التي خرجت من شفتي مارسيل …!

أعود مني

واجد بان صمت النوافذ قد استعمر كل شيء

حتى شفتي مارسيل ….!

الشمعة توشك علي التلاشي .. الموت يقترب منها ويدق أجراس الانطفاء ..!

إذن سأصبح وحدي دون ظل يرافقني في هذه الغرفة ..!

أحيانا تكون فجيعة الإدراك مؤلمه أكثر من هذيان اللاوعي ..!

لكني أنا لست بيوسف

ولم أبصر في أحلامي إلا احد عشر كوكبا  و الشمس والقمر وهم لحظة سجود ..!

ولم تراودني امرأة العزيز عن نفسها .. وكل أحاسيسها تردد هيت لك ..!

لكني قسرا سقطت في غرفة

كل نوافذها صامته ..

وقد غلقت كل ممرات روحي في حب ماريا

وقلت :

هيت لك .. هيت لك .. هيت لك ..!

وماريا استعصمت عني

واكتفت بأن تعبث بالأشياء الصغيرة …

لتكون كل الحكايات  رسائل ضلت طريقها

إلى العزيز

والعزيز خلف القصور المطمئنة .. لا يدري كيف ترقص ماريا علي موسيقي أوجاعها ..!

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

لا تعليقات

  1. ماهذا البوح الا بنوسي ؟ فلتعلم انني ايضا احببتها نعم ماريا حد الثماله …وانها تستلقي بقرب الابنوسات وتروادها افكارها وتحن لكن هذه المره ترقص لوحدها رقصه السلام …تباً لهم ولمنابرهم التي خدعتنا …..وتركتنا نرقص رقصه الكجور والشر ونمارس طقوسها فقط لنزكرها
    فقط لتعلمي ان الابنوس والنخيل هما حبيبان وان فرقتهما الحدود

  2. ماهذا البوح الا بنوسي ؟ فلتعلم انني ايضا احببتها نعم ماريا حد الثماله …وانها تستلقي بقرب الابنوسات وتروادها افكارها وتحن لكن هذه المره ترقص لوحدها رقصه السلام …تباً لهم ولمنابرهم التي خدعتنا …..وتركتنا نرقص رقصه الكجور والشر ونمارس طقوسها فقط لنزكرها
    فقط لتعلمي ان الابنوس والنخيل هما حبيبان وان فرقتهما الحدود

أضف تعليقاً