الرئيسية / العدد السادس عشر / فضفضات نسائية..

فضفضات نسائية..

writing

مروه محمد :

للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

كدرويش الحب سقطت أنا بجلباب الأحرف في فخ أحزانك ألمظلم

فعلقت في ثوبي لعنات النساء وحزن أيامك الماضية والقادمة

لعنات النسوة اللاتي سبقني هي السبب..

أنا لا أتوهم كما يعتقد العقلاء من البشر بل أنا علي يقين من مقولاتي ..سئمت منك..ومن تصنعاتك الكاذبة..

أشعر بغباء يطاردني  وذنب يؤرقني في حق ذاتي الضائعة 

أتقنت ذات يوم الكتابة كي أجعلك تضحك.. فضحكت أنت ..وبكيت أنا.

ودفعت ثمن سعادتك من أفراحي البسيطة  كم كنت أتصنع الذكاء ..لم أدرك أن الرابح في نهاية اللعبة هو واحد هو (أنت)

حاولت الهروب من مستنقع ما تسميه أحلامك..الزمن يعلب في جانبك والقيود علي يدي وابتسامه المنتصر على وجهك كانت كفيله بقتلي ببطء وعلى أنغام الموسيقى

لولا أني صدقت كذبه القوه الخفية التي أمتلكها لما كنت صادقت النور أبدا ولا حتى رأيت ابتسامه تلك الصغيرة التي تداعب الريح خصلات شعرها بينما تركض بنشوة الى اللامنتهى.مخلفه خطواتها خلفها وناثره أحلامها في شكل ورود حولنا

 لم أعد ساذجة كما تعتقد..كي أصدق هرتقاتك  التي تنثرها في وجوه النساء المندهشة لتمضي أنت إلى عرشك سالب منهن حق السؤال.

اليوم أدركت أني تقدمت في السن جدا  

الأتربة في منزلي وعدم قدره انحناء ظهري لتنظيفها هي السبب.

هل كنت تعتقد أني سأقول (أنت)

يا سيد الدهشة في زمن السلام.. أنا امراه قوية  على قادرة علي هز عرشك و تنام بكل اطمئنان .. فلا تغتر..

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

لا تعليقات

أضف تعليقاً