قانون الوفرة

360-630-13720597260

شيماء الرشيد

للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

الفرص موجودة على الدوام، كل ما علينا أن نكون مستعدين لها، فالكون مهيأ من عند الله بكل الوسائل التي نحتاجها لنعيش وننتج وننجح، وهذا ما يعرف بقانون الوفرة.

إن المنافسة تقوم على مبدأ الندرة الذي تربينا عليه من خلال الألعاب الرياضية التي تقسم اللاعبين إلى فائز وخاسر، والترتيب الذي يصنف طلبة الفصل الواحد إلى أول وثان وثالث وأخير، رغم أن الحقيقة لا تزيد عن كونها أنواع مختلفة من القدرات والذكاء بين أحدهم والآخر، واعتناق مبدأ الندرة يجعلنا نشعر بالغيرة عندما يحصل أحد على شيء معين مادي أو معنوي لأن طريقتنا التفكيرية ستجعلنا نظن أن ما أخذه ينقص الموجود والمتاح.

والقناعات السلبية الموجودة لدينا تعيق قانون الوفرة، فتفكيرنا التشاؤمي قد يعمينا عن رؤية فرص قريبة منا والأمر ليس مجرد نظرية، فقد أجرى باحث تجربة على مجموعتين من الناس، مجموعة تظن أنها محظوظة في الحياة، والمجموعة الأخرى ممن يظنون أنه لا حظ لهم، والمهمة المطلوبة منهم جميعاً عد عدد الإعلانات الموجودة في الجريدة، وقام بتوزيع جرائد على جميع الأفراد تحتوي على إعلان يقول (إذا شاهدت هذا الإعلان وأخبرت عنه الباحث ستحصل على ألف دولار)، ما حدث أن الفئة التي تعتقد في نفسها أنها محظوظة استطاعت بالإضافة إلى عد الإعلانات مشاهدة الإعلان المرتبط بالعائد المادي وأخبرت الباحث بذلك، أما المجموعة التي تظن أنه لا حظ لها فقد اكتفت بعد الإعلانات دون أن تنتبه للإعلان وفقدت نتيجة لذلك فرصة الحصول على ألف دولار.

لقد أثبتت التجربة لأولئك الذين أجريت عليهم ولنا جميعاً أن الفرص في الحياة متساوية، ولكن حصولنا عليها تحكمه عدة عوامل، منها قربنا الروحي المتمثل في الدعاء والتوكل، واستعدادنا النفسي المتمثل في التفاؤل والحماس والرغبة، وبذلنا للأسباب والذي يتمثل في السعي والتجريب والمحاولة وتسويق الذات، وروحنا الرياضية والتي تتمثل في تهنئة الآخرين والفرح لنجاحهم والدعاء لهم وبذل ما نستطيع لمساعدتهم.

يقول والاس واتلز (لتحقيق العظمة الأخلاقية والروحية لابد أن يتعلم الناس تحقيق النجاح من خلال الإبداع وليس من خلال المنافسة فالعالم يسع الجميع).

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

3 تعليقات

  1. Sin lugar a dudas estimado la tercera parte se deferencia de todas las 7 restantes (Posiblemente la parte 1 igual pero la parte 2 la jodió un poco, aunque la sigo valorando como una muy buena peli de aventuras, muy melancólica), tanto visualmente y actoralmente, Cuarón muestra un pericia absoluta en contra la historia. Destacar también el primer encuentro con los Dementores o la pelea de Sirius y Lupin como Hombre Lobo o la toda la escena del giratiempo al final, un film de aventuras formidable y único. Creo que la Cuarta Newell hizó cosas interesantes; El renacimiento de Voldemort y ensombrecer mas la saga, sin embargo la comedia, que en su momento me dio risa, pero ahora la veo un poco fuera de lugar, claro Visualmente impacta por sus efectos, pero no tiene la belleza de la tercera ni se acerca . Saludos y espero que haya pasado un buen fin y espero cual sera el numero 1, Un bonus estaría bien habrá buenas pelis que se quedaron en la linea ¿ No cree?

  2. Katrin skrev i princip alla recept i bloggen innan hon kom på att hon skulle göra en bok av det hela. Borde det inte gå att söka i historiken istället för att shoppa boken? Själv skrev jag ut alla recept (matscheman) från bloggen på den tiden det begav sig.

  3. I was just looking for this information for some time. After six hours of continuous Googleing, finally I got it in your web site. I wonder what’s the lack of Google strategy that don’t rank this kind of informative web sites in top of the list. Normally the top sites are full of garbage.

أضف تعليقاً