قلبك …

Heart+attack

حسين إدريساي :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

قلبك الذي فقد ظله مع كسوف شمس حبه، لايبدو بأفضل حالاته حقا ..

قلبك البارد كثلاجة موتى تستعيذ منه العصافير وترفرف في نواحيه وطاويط العدم ..

قلبك المغبر كبيانو قديم علا الصدأ مفاتيحه أنى لأصابع الغرام أن تعزف فيه مجددا !

سيمر زمن طويل جدا كيما تنضح مسام جلدك باسم إحداهن فتدمن بن القهوة اللاذع ونوم العصريات المضطرب ..

وعندما يرخي الليل سدوله تتمدد كمومياء عاشقة مبحلقا في النجوم تقضم وسادتك وتكرع دموعك شاهقا بطيفها الفتان كل حين !

سيمر زمن طويل جدا ..

وستفقد كل جاذبية ..

لن تندلع الموسيقى من أصابعك ..

ولن يتكوم الحنين في حلقك ..

حين تسمع صوت إحداهن يغرد باسمك على سماعة التيليفون !

ولربما ترهل جسدك وطالت لحيتك وسقط كتفاك وتغضن وجهك قبل أن تخط بيمينك قصيدة عشق ومفردات عاطفية لإحداهن مجددا !

* ما أشبه الحب بارتطامنا فجأة بحافلة ضخمة ..

إنه يبعثرنا أشلاء ..

ثم نبعث من جديد أشد تماسكا ..

أشد حرصا ..

وأكثر حذرا ..

إنه ببساطة يفقد دهشته البكر الأولى ليعود نكتة ساذجة ..

كساحر فقد بريقه سريعا ..

فأعاد خدعته مرتين أمام طفل باك !

 ( إهداء إلى صديق خرج من علاقة عاطفية طويلة المدى ببساطة ..

كخروج الحناء من ظفر العروس ! )

………

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

أضف تعليقاً