لافتات (3)

1196626730_d80d86d140

أيمن هاشم :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

بمنتهى التورط فيكِ .. قد نصبح رقماً زوجياً قسمه ” البُعد ” بالخطأ .. أو لثغة ” الراء ” خاصتكِ .. و يخطو اسمك على حنجرتي .. وسوسة الفاكهة الأولى .. أو يبتلع صوتي حوت السؤال عنكِ .. على مستوى أعلى من مستوى سطح الحبيبات .. بإيقاع ” يونسي ” غريق .. أنا و البحر بكِ مصابان .. الزبد كائن شيخ في البكاء الصبي .. و الطحلب أفرز راكضاً .. من فرط الضجيج على صمت مختلس .. متورط فيك .. هارب من القاع الأورطي الأيمن .. معفر بملامحك ..

**

” يا إنتي يا أغرق “.. همهم بها في الشرقة الأخيرة .. مات فرعون و هو يبحث عن حوريته ..

**

العواء يتسلق ماسورة الجيش .. .. يقترب من البوابة .. يبتسم له العسكر يسمحون لجراثيمهم الإسلاموية بالدخول و يقبلونها .. تنظر إليهم .. تعالج القفل .. من المدفع .. يلمحونك أنت و الفضاء تلعبان الشطرنج.. فيما تهوي ..” كش ملك ” الوطن .. مخترقة سترة الوطن .. عند موضع القلب ..في الإذاعة .. تتخذ جلستها .. و تذيع البيان .. الأطرش.. فيما تتخذ أنت شكل الجنرال .. شيئاً فشيئاً .

**

قال : ثم من ؟

قال : وطنك ..

” وصاني بها أربع ..و أغترب ..”

عن أيمن هاشم

mm
قاص وتشكيلي من السودان

أضف تعليقاً