نهاية

306593

 اللون الازرق يجثو قرب السماء

ليبتلع الشمس فقط

رغم أنها تكبره بألف شعاع

 /

الحياة تغالي في الوضوح

الحياة تغالي في الغموض

الحياة تغالي في التناقض

الحياة تغالي في التسكع

الحياة تغالي في التسرع

الحياة تغالي في الخضوع وفي التمرد

الحياة تغالي في الوجود

 /

في لحظة التدوين تلك

كان قلبي قد توقف واستكان

كنت انا في كل التفاهة و الحقائق

لا تكتب الماضي على قلب السماء

كنت اشعر بالتفرد والنفور

اكتب كما قال الهراء

بأن عبثية الموت القريب

تنادينا وتلعننا

الموت ايضا لا يشاهدنا ونحن غارقون

متسلحون بأشرعة التغابي والخداع

 /

تسللت من روحي والتزمت الصمت

توشحت الشفق

 أتدرون ما هذا الوشاح 

إنه دثار نار يطوق روح عزلاء إلا من خوفها

يدمدمها متوعدا

 بحرق آخر وريقاتها الخضراء

طوق متخفي على شاكلة وشاح

نار خائفة من الوضوح

تمارس الاختباء خلف حمرة الوقت الغريب

لا شيء الآن يرمم ذاته

الوضوح أجندة مخفية عن أعين الروحانيين

الخوف سنة الخائبين

شريعة المحتاجين 

وأرتشف منه ما تبقى من سهر

لأبلغ العشرين في كنف ليلة

لأمارس النسيان وانتشي

احاول عبثا التخلص من ملابسي الغجرية الحمراء

ارمي الوشاح أرضا وأجعل أشباح السكر تمشي عليه

تهمس لك وأنت الغائب المهان بسهرتي

أنت يا وطني غائب مهان بسهرتي

أنت يا وطني سبب مجوني وخطيئتي

ثملة أنا به حد التغيب

اريد أن أمارس التفكيك والتركيب

اتضرع  على سجادة الصمت المهيب

امارس الوعود على كف الشعوب

 /

أفيقي يا صهوة الليل الساكن

وتأتلي عن النضوج بوحا

اسكبي ما فيك من احتواء

دثريني

زمليني

اكتبيني

عانقي فيا الشرود

حاصري تشتتي

أعدميني من عيون الخائفين

وأكتبيني قوة مقدسة لا تأبه بالهروب

بالضياع الماكر والطروب

يا إلهي

يا إلهي ياااا مجيب

إنها طوق عنيد ناضج

تلك الحياة تجود لي بالسعادة اخر اللحظات

تمازحني وتجتاز المغيب

 /

وبذلك الوله غفوت قليلا

ممنية نفسي بك على اعتاب الفجر

اتدثر بصوف الظلام

يستبقيني الحنين تحت اخيلة الوقت

اليوم حلمت كثيرا برؤيتك

ناديت الممكن والمستحيل

نازلت الظروف

لكني خسرت الحرب

يا رفيق الموت  قم

وأملأ الأضلع من دم الحروب

وتجرع الكأس المميت

ونم على يداي بلا حدود

استنشق معي ابخرة اللا ممكن

وكن معي وطن الحروب

وطن السلام

وطن بلا حدود او نهايات

 /

 من أعالي الجنان

كان شجن يكمل الصورة

لوحة غرائبية التكوين

تتسامى نحو الكمال

الى لا شيء

الى لا سجون

يناشدها الغيم ان اقتربي

تعالي

تمادي في التسامي

اخلعي عنك دثار الارض

لوحة متباينة الالوان

بألف وطنية ووطن واحد متلاشي

مشوشة كما الريح

لكنها تتجلى وتستوي كإله حب

في كنفها تناقض شهي

تلتمس الارض البقاء

تعتلي دموع السحاب وتمضي

وانتهيت

 

عن آلاء جمال

mm
شاعرة وقاصة من السودان

أضف تعليقاً