الرئيسية / العدد الأول / المدينة الباعثة للابتسام

المدينة الباعثة للابتسام

ندى

ندى محمد :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

المدينة…الساحرة…

الباعثة على الراحة…

المدن …كالأحلام..تأخذنا..أنى تشاء…

تستقبلنا..بوجهها النقي…مهما تدثرت عنا,,,

فالقلب يعلم بسر…

أنفاسها…. تقتادنا….إلى كف الأمل…

على البحر…تبدو…أكثر شفافية…

 البحر… حبيب المدن!

يجملها…كيف يشاء…!

صدق النوافذ…

السعادة الصاخبة..خلف الأبواب الهادئة

الضوضاء المحببة..

والابتسامات… هي إشارات الاخضرار,,,

للمدينة…

أحببتها

السماء…والبحر…هنا يلتقيان…!

خط الأفق… يدسني…بحب…بيني وبيني..

تنفست’ سماء”…وبحر…

فتبسمت’…مدينة!

هي أول ابتساماتي وأجملها..

أهداني صديق/ وأوحى لي عنها /…قلم رصاص…

كتبت به دون أن انقص منه…

من أجمل ما أوتيت.. على الإطلاق.

قلم رصاص

البحر أزرق’ هناك…

واخضر…

لما يكنى بالأحمر؟

هي مدينه تصحو بالفأل رغم..سرب الغربان…

دهشتي بصوته على الشباك…اقل من استغرابي لفرحتي به…من كتاب القراءة

 

الكل…يبتسم… أو…يحتفي…بود

المدينة الساحرة .. الباعثة علي الراحة…

قبلتني كأمي… برفق…سرقت إرهاق العمر

وأعادتني..صبية القلب..

ابتساماتي…أجمل الآن….

وأصفى… كالبحر…

 

 

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

اترك تعليقاً