البنفسج

زهرة

زهرة البنفسج :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

             اليوم، أحب ان أشارككم قصيدة استغرقتني الكثير من الوقت لأدرك المفاهيم الفلسفية التي تحتويها، كنت كلما اقراءها كلما اغرق فيها.. تدور حول لون كنت احسبه لون صديق.. فاكتشفت انه لون فريد.. هي قصيدة مغرقة في الرمزية والشعرية في آن واحد.. تتماهى وتدور حول فلكية الفلسفة وعلومها ..

             شاعرها هو الشاعر المصري الجنسية الدكتور حسن طلب.. من مواليد محافظة سوهاج عام 1944، الحاصل علي ليسانس الآداب قسم الفلسفة عام  1968 ، ودرجتي الماجستير والدكتوراة في الفلسفة كلية الآداب جامعة القاهرة  1993.

     اشترك في حرب الاستنزاق والعبور 68 ـ 1974 .

         بدأ بكتابة الشعر منذ المرحلة الثانوية، وشارك في العديد من الندوات واللقاءات الشعرية العربية والأوربية.

     تدرج في السلك الجامعي حتى أصبح عضو هيئة تدريس  بكلية الآداب قسم الفلسفة وعلم الجمال بجامعة حلوان ، نائب رئيس تحرير مجلة إبداع،  عضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة.

      كان احد المؤسسين لجماعة (إضاءة) للشعر في عام  1977.

      نال عدة جوائز منها:

 –  جائزة الدولة التشجيعية في الأدب من المجلس الأعلى للثقافة 1990

 –  جائزة كافافيس اليونانية للشعر 1995

 –  جائزة السلطان قابوس للإبداع الثقافي مناصفة مع الشاعر العمان سيف الرحبي 2006

      العديد من أعماله الشعرية ترجمت الي الانجليزية، الفرنسية، الايطالية، الاسبانية، واليونانية.

       له العديد من دواوين الشعر أشهرها:-

 –  وشم علي نهدي فتاة 1972

 –  سيرة البنفسج 1986

 –  أزل النار في ابد النور 1988

 –  زمان الزبرجد 1989

 –  آية جيم 1992

 –  لا نيل إلا النيل 1993

 –  متتالية مصر 2007

       كما له أيضا بعض الدراسات الفلسفية أشهرها :

 –  المقدس والجميل 2001

 –  أصل الفلسفة  2003

            لذا المتأمل في سيرة هذا الشاعر يدرك انه لا عجب في أن قصائده قد تستعصي علي الفهم أحيانا، اذا انه متعمق ومتجدز في الأصول الفلسفية. تسيطر علي قصائده الذهنية ويلح فيها السؤال الفلسفي، وهذا ما يثير في النفس شغفاً محبباً ، ورغبة عنيفة في تحصيل المزيد من المعرفة لاستدراك ما لا يسهل استدراكه.. وهذا هو التحدي الذي ينبغي أن يُخضعه الأديب أحيانا لقرائه لكي تستشري فيهم حمي المعرفة والتحصيل لتوسيع المدارك.

 

ميتافيزيقيا البنفسج ( 1)

 الشاعر : حسن طلب

 

أيها القارئ المنتمي…

اقترب من دمي…

ها هنا شجر الحكمة الفلسفي الوريف…

يتبرج للمغرم…

فسبحان من وهب الشاعر الثمرات…

وداني القطوف…

حين امسك في الظل بالفيلسوف….

 

 

-I-

 في البعد الانطلوجى للبنفسج ( 2):

 

البنفسج في ذاته عنصر أول…

فهو نار وتراب

وماء وهواء

وفيض من الذات مسترسل…

وهو طبّ وداء

وماء نمير

يفيض به

ثم نهر غدير

و يجرى به جدول سلسل…

وهو ماض ومستقبل

البنفسج كينونة فى الزمان

ودينونة للمكان

وجود ملاء

وحلم مضاء

و جيش من الشوق مستبسل…

انه فاعل وفعول  ومستفعل…

 

 لا يضير البنفسج جهل

و ليس يفيد البنفسج وعى

فيا أيها المدعى

ع البنفسج أو لا تع…

إنما للبنفسج اشراقة طاقة

نورها رهن إيماءة الأصبع…

  

-II-

 في أن لو طابع ابستمولوجياً ( 3 ):

 

تجَدد وجَدد لتكشف أن البنفسج شك…

تحَدد وحَدد لتكشف أن البنفسج حق

وغير البنفسج أفك..

فان كان غير البنفسج اخذ فان البنفسج ترك…

توحّد .. ووحّد

فما في اختيار البنفسج شرك…

و أقبل لتسعد

فليس كملك البنفسج ملك…

 

و حاول و لا تتردد

 انه جبل المعرفة

أيها المرتقي…

قي البنفسج أو لا تق

شرّ أروقة الفلسفة

البنفسج من نفسه يتقى…

 

 

 -III-

 الأساس الأكسيولوجى له ( 4 ):

 

البنفسج قرب

و مستقبل شاخص

و هو خالص مستتبّ…

و شعب من العاشقات

يواتيه من لدن العاشقين رعيل

و يأتيه شعب…

فكل محب و محبوبه

إنما للبنفسج اسلوبه

فهو حب

و داء وطب…

و ذلك أن البنفسج أعجوبة

و معايير مقلوبة

و إذا ما أطعت البنفسج

فسائر ما فيك قلب…

 

و الندى و التوهج

شيمة للبنفسج…

شيمة قيمة

و حضور متوج…

إنما يغزل الحسن ثوب الهوى

و البنفسج ينسج…

  

-IV-

 فى سمته الكوزمولوجية ( 5 ):

 

البنفسج منتشر في دم الكون

في الجلد تحت المسام…

و هو مستتر في الأماكن

مزدهر في المعادن

في الزنك

في زخم المنجنيز و خام الرخام…

البنفسج إطلالة هالة

و عناصر فعّالة

فهو نار الصحارى و نور الخيام…

و زمان يعود على ذاته

مرة كل عام…

انه سمة .. لا اتّسام…

 

أيها المتفلسف ما أجهلك

أنت أدركت شيئا .. و فاتتك مدركة

خاب من علمك…

إنما الكون مملكة

و البنفسج فيها الملك…

  

-V-

 في قوته الترانسندانتالية (6):

 

البنفسج لا ينتمي

إنما ينتمي للبنفسج

أو ربما يحتميبقوانينه…

ليظلّ المحب أو الفيلسوف

على دينه

يتأمل طورا .. و يعشق طورا

و يقطف من عنب الوقت

أو تينه…

فيا أيها الواقفون على البرزخ/الفرسخ

الآن لا تقنطوا

سيجئ البنفسج في حينه…

 

و يعود كما كان

فيا شدّ ما شاقنا منه طيف

و يا طالما…

وكائن ترى من حبيب سما

فالبنفسج اسمى نجارا

وأنقى دما…

و من جبروت البنفسج

انه يستطيع النفاذ إلى أي حدس

و يملى على كل نفس

و لا يتحرّج

 

-VI-

 في أن له صفة فينومينولوجية( 7 ):

 

 ليس إلا البنفسج

يمكنه الغوص خلف المعاني…

فدع عنك كل ضروب القياس

و خذ بالعيان…

و جرّب بنفسك

إن البنفسج و الحس سيّان…

إن البنفسج و العقل صنوان…

 

ذلك إن البنفسج ماهيّة حيّة..

و مفاهيم مرئيّة

أما للبنفسج أنية..

 

هي في ذاتها جوهر للجواهر

فدع عنك كل الحدود .. و كل المقولات

خذ بالعيان المباشر…

 

و لان البنفسج برهان نفى

سيلبسك الشك تاج البنفسج ولأيآ بلأى

ستكشف أن البنفسج عنوان وعى

و إعلان رأى و تأسيس منهج

 

  -VII-

في إيديولوجيته ( 8 ):

 قاتل و قتيل

البنفسج جيل رعيل…

قاتل و قتيل

البنفسج لا يستمال

و لكنه يستميل…

حين يختلج الدم

في ساحة للصعود الجميل…

حين يمتزج الدم

يندمج الدم في ذاته .. و يسيل…

فيعلو الصليل

و يعلو .. و يعلو

يكون البنفسج رمز القتيل…

 

و في ملكوت البنفسج

تتوازى المئات الفئات…

و قد تهبط الطبقات و ترقى

تقاتل بعضا لتبقى

و يبقى التدرج

 

 

أيها القارئ المنتمى

اقترب من دمى

و تجدّد .. و جدّد

فان للبنفسج شكّ

يقين محكّ…

و إن للبنفسج نار منار

و نور شرار

و مبتدأ

و ختام

و مسك…

 

  

تعقيب:

 

( 1) الميتافيزيقا: هو علم دراسة الظواهر ما وراء الطبيعية التي لا يجد لها العلم الحديث أي تفسير كالأطباق الطائرة و مثلث برمودا و توارد الخواطر. 

 

( 2 ) الانطلوجية: علم الوجود وهو العلم الذي يدرس الوجود بذاته، الوجود بما هو موجود مستقلا عن أشكاله الخاصة ويعني بالأمور العامة التي لا تختص بقسم من أقسام الوجود، الواجب والجوهر والعرض بل تعمم علي جميع الموجودات.

 

( 3 ) الابستمولوجية: نظرية المعرفة ، وهي دراسة العلوم النقدية، احد فروع الفلسفة الذي يدرس طبيعة ومنظور المعرفة.

 

( 4 ) الأكسيولوجية: و هي : (الحق و الخير و الجمال ) إزاء القيم الدينية ،و هي الفرضية التي تؤكد من البداية استحالة قيام أية قيم إنسانية سليمة تكون من وضع البشر ، لذلك لا مفر من اللجوء للقيم الإلهية.

 

( 5 ) الكوزمولوجية: علم الكون الفيزيائي، دراسة الكون وتركيبه العام ( بنيته وتكوينه وكل ما فيه من مادة وطاقة).

 

( 6 ) الترانسندانتالية: فلسفة التعالي أو الفلسفة التصويرية أو الصورية حيث تقول هذه الفلسفة بان المعرفة العلمية الحقيقية هي التي تقوم بالحس والفهم. أو إن مصدرها الإدراك الحسي والتفكير او التي يكون موضوعها الوجود الخارجي وما يضفيه الفكر عليه.

 

( 7 ) الفينومينولوجية: مدرسة فلسفية تعتمد علي الخبرة الحدسية للظواهر كنقطة بداية (أي ما تماثله هذه الظاهرة في خبرتنا الواعية) ثم تنطلق من هذه الخبرة لتحليل الظاهرة وأساس معرفتنا بها.

 

( 8 ) الإيديولوجية: علم الأفكار أو العلم الذي يدرس مدي صحة أو خطأ الأفكار التي يحملها الناس لهذه الأفكار التي تبني منها النظريات والفرضيات التي تتلاءم مع العمليات العقلية لأعضاء المجتمع.

 

 

 

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

5 تعليقات

  1. شكرا بقدر الكون … جيل جديد.. ^_^

  2. شكرا بقدر الكون … جيل جديد.. ^_^

  3. 960567 560491Howdy just wanted to give you a brief heads up and let you know several with the pictures aren

  4. An fascinating dialogue is worth comment. I feel that you need to write extra on this matter, it won’t be a taboo subject however typically individuals are not sufficient to speak on such topics. To the next. Cheers

  5. This kind of betterscooter.com http://adf.ly/6249830/banner/www.scamadviser.com/is-betterscooter.com-a-fake-site.html has been resourcefulness the very best. I favor the software. Thought you can create weren’t made from old watches i tought it will be them nonetheless fan-tabulous!!! Tons of cool.

أضف تعليقاً