الرئيسية / العدد الخامس / صورة أخرى للعالم

صورة أخرى للعالم

هاشم

هاشم صالح :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

وكأن الليل لوحة صورها تشكيلي

يجمع بين الإبداع والعشق في ريشته

كل شيء زاهي له بريق يلمع في ظلام المكان

البحر والصمت الذي يحتوي اللوحة

تحسه حديث والطيوف التي شكلت وهي منحنية

كأنها ترقص علي إيقاع وإبعاد الموج الذي يمثل الأمل

والحلم الذي رسم كضوء خافض يشعرك بهدوء وطمأنينة

كل شي أخذ طابع غير الذي كنت أراه تغير كل شيء

نعم الإحساس بالحب هو أن تتشكل الأشياء في صورة جمال

الليل غير الليل الذي يحمل صمت الأرواح

ورحيل الحياة المؤقتة بل شي تتمني يدوم لك

لحظة الجلوس مع نفسك وتأمل عالمك

البسيط أحلامك وأفكارك وصور خواطرك

ومن تحب الذي يشاركك صفاء الساعة

والبحر غير البحر الذي يحمل الموج ويرميه في طرفه

بل هو متسع للصبر والهم

وعمق للحياة والحب

يحمل لون أخر الموج عند شاطئ

لكي يتجدد عطاءه وعشقه للمراسي

المكان وصمتها وسكون الأركان

لم تكون مرسي لنسج العنكبوت بيوتها

بل كانت متسعا يحمل ذكري الأشياء

والنوافذ ليس للهواء والتنفس

بل محطة التي يلتقي فيها النسيم

والعطر ويتسلل للنفوس ويدخلا شهيقا

ويخرج النسيم بحزن وهم كان

ليعود ويسبح بها في السماء الطلق ويشتتها

ليبقى العطر في نفسك ليشرح فيك روح التفاؤل

الحبيب ليس هنا

بل الكوابيس غير ذلك

.بل هي طيوف لطيفة ترقص علي وترك

ولحن أشواقك

والقمر لم يأتي لكي يبعث ضوء

بل كان خير خليل

وخير أنيس يحمل رسائل العشق

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

أضف تعليقاً