الرئيسية / العدد الثالث / هل انتقلت الطائرة الماليزية إلى بعد آخر ؟

هل انتقلت الطائرة الماليزية إلى بعد آخر ؟

ماوراء الطبيعة

 ماوراء الطبيعة :

طرح عبد الله البلاوي من جامعة الملك عبد العزيز مشاركة في مجموعة تجارب ودراسات التابعة لموقع ما وراء الطبيعة على الفيسبوك ، تتضمن المشاركة فرضية تفسير يرجحها لإختفاء الطائرة الماليزية ذات الرحلة MH370 وهي موضوع الساعة الآن، وبنى هذه الفرضية بناء على 7 وقائع :

1) جميع الطائرات التجارية بوينغ 777 مجهزة مسجلات الصندوق الأسود الذي لن يتٱثر بٱي إنفجار حتى ولو وصلت درجة الحرارة لمئات الدرجات ولهذه اللحظة لم يجدوا ٱي ٱثر لهذه الصناديق السوداء. (هناك صندوقان : الأول لتسجيل بيانات وضعية الطائرة والمحرك والإتجاه والثاني مخصص لتسجيل الأحاديث داخل قمرة القيادة ) . 

2) جميع مسجلات الصندوق الأسود تنقل الإشارات الموقع لمدة 30 يوماً (حتى نفاذ البطارية) بعد سقوط الطائرة في المحيط أو إختفائها ولم يتم لهذه اللحظة إلتقاط أي إشارة في مركز الأرضي بالمطار.

3) إذا إنفجرت الطائرة في الجو فإن الحطام سيتفتت ويسقط على البحر ولهذه اللحظة لم تفلح جهود البحث عن أي طرف خيط أو حقيبة أو ٱي أثر يخص الطائرة الماليزية.

4) إذا قامت إحدى الدول المحيطة أو جماعة مسلحة بإصابة الطائرة بصاروخ بالخطأ وتعمدت إخفاء ذلك و دمر الصاروخ الطائرة ، فإن الصاروخ سيترك توقيع في أحد الرادارات الموجودة في تلك المساحة وهذا لم يحدث.

5) موقع الطائرة عندما اختفت ليس لغزا فهو المهندسون يعلمون كل المعطيات الملاحية لأي طائرة وهو ما يسهل عملية تحديد موقع التحطم لكن مع الطائرة الماليزية بقي المهندسون في حالة ذهول ولم يتمكنوا من إيجاد الموقع الدقيق عند إختفاء الطائرة.

شاهد لحظة إختفاء الطائرة الماليزية من على الرادار ، من الرابط التالي :
https://www.youtube.com/watch?v=kOCgpmcemBM&feature=youtube_gdata_player

6) إذا تم إختطاف الطائرة عبر قيام إرهابيين بتغيير مسار الرحلة، فإنه لن تختفي من شاشة الرادار وسيتم الكشف عن مكانها وبالتالي فرضية العمل الإرهابي لم تعد ذات معنى.

7) هناك معلومة مهمة جداً هي أن 16 هاتف للركاب هذه الرحلة يشتغلون بشكل عادي والخط مازالت فيه حرارة وإذا تم الإتصال بالرقم يبقى في حالة “مشغول” دون أن يجيب صاحبه ومنهم هاتف قائد الطائرة وهذا من غرائب ومن عجائب هذه الرحلة “. 

(ننوه هنا أن المعلومة رقم 7 غير مؤكدة ولم تذكرها وسائل الإعلام المعروفة بشفافيتها وتحققها من الأحداث).

الإستنتاج المبني على المقدمات المذكورة أعلاه وفق رأي عبد الله البلاوي :
الرحلة عدد 370 لم تنفجر ولم يتم تغيير مسارها بل إختفت داخل فورتاكس ٱي داخل بوابة طاقية نجمية كما حدث مع ٱلاف الطائرات والسفن في مثلثي برمودا والتنين للتذكير. 

فما هي فرضية التفسير الأرجح التي تميلون إليها ؟

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

أضف تعليقاً