الرئيسية / العدد السادس / كل يوم بي نَص !

كل يوم بي نَص !

فيصل

فيصل خليفة :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

كُل يُوم بى نَص

ومرّات نَصّين في اليُوم،،

طال ما بَصبِح بى عُيونِك

وبحوم في هادى الخرطوم،،

كُل يوم حايطلع نَص

ومرّات نَصّين في اليُوم

من قلب كَبابى الشاي

وحنين دآسّاهو في رَشفه

وأنا عارف وساكِت ساى

الفوطة ومَسح الجَزمه

بى جاى بتكون بى جاى

وصغيره بترفع اِيدها

وتأشِّر لي باى باى

أنا مارق يا أموره

أنا مارق لكن جاى

عارفانى براك ما ببقي

وعارفِك ما بتبقي براى

أنا ماش أنا ماش يا مَنقه

وبجيب ليك حاجه معاي

 

باى باى باى باى باى باى

 

الباب الحُوش الرشة

نكتب في شكل الشارع

في كِيس نايلون في قَشّه

في قِدره مَستّفه نِعمه

مُنتظره حنين الكُمشه

فى بِت مرقت من بيتهم

ريانة ونعمه وهشة

وقفت قُبال ما نسلّم

إتلاشت فى ذات ركشه

الحافلة وصُوت محمود

العربي الزحمة الدَقشه

تُرمُس كِب كِب وتسالي

عفواً يا صاحِب خَمشه

 

طال ما بصبح بى عُيونها

وبنوم وبقوم على لُونها

طال ما فى أميره لطيفه

شِقه منقه صَغنونه

كُل يوم حاكتب نَص

ومرّات نَصّين في اليوم

طال ما يوماتى بنمرُق

 

وحايمِنك يا خرطوم

 

في الخالة الصَلّت ومرقت

في شارع النيل كانُونها

ما اتذلّت سألت وسرقت

ما مَدّت يوم ماعونها

لَتقت هِدماتها ورتقت

كفتيرة شاهى يقينها

ما فارقه معاها إن فَرقت

متوكلة والله بِعينها

 

طال ما الحاجات زَى هِيّا

والناس بتحوم جِيعانه

بَترينه وصَاج طعميه

من مافى تكمّل يومها

وتباصِر فى الماهية

فى أية مَوقَف واقفة

مُنتظره خيال عَربيه

طال ما شمّاعه طبيعى

والزحمة بِقت عاديه

والناس الوقفت تشحد

كُل يوم بيزيدو شُويه

فِرّيشة الشارع يومي

بتخمهم الدورية

طال ما شايفين وبنسكُت

سايبنها ساى بالنية

كُل يوم حانكتب نَص

ومرّات نَصّين في اليوم

على كيف ما نقرأ الشارع

ونلفِّك يا خرطوم

 

المُؤسف جداً انو

لسّه جُوّانا بِصفّق

وفى عالَم لِسّه بِغنّوا

وفى ذات الجُوّه بِتلقى

ماسورة حُزن مدفق

وأشباح لي عالَم جَنّوا

على وين ما يودّى الشارع

سارحين سارحين مآشِينوا

كافتيريا عَقاب قارورة

الخلاّ وراهو عصيرو

والسابت باقي فطورها

شالوهو وبفطرو مِنّو

لا حاكِم بسأل فيهم

لا ناس في حالهم يحنّوا

على كيف ما تضلِّم ناموا

صِبحت ما صِبحت قاموا

في ذات الشارع حاموا

دُلقان لبسوهو ومرقوا

وقد يمرقوا ما لابسِنو

 

كُل يوم حانكتب نَص

ومرّات نَصّين في اليوم

على بال ما نشوف البِحصل

وآخرة هذى الخرطوم 

عن فيصل خليفة

mm
شاعر من السودان

اترك تعليقاً