الرئيسية / العدد الثامن عشر / الأدب الروسي: فلاديمير نابوكوف

الأدب الروسي: فلاديمير نابوكوف

vladimir-nabokov

**

هو كاتب روسي أمريكي، أعماله الأولية كتبت باللغة الروسية، وبعدما اشتهر عالمياً أصبح يكتب رواياته بالإنجليزية. عرفت أعماله بكونها معقدة، حيث أن حبكة القصص والكلمات المستخدمة فيها كثيرة التعقيد. له أيضاً مساهمات في مجالات أخرى مثل قشريات الجناح والشطرنج.

 ولد الكاتب الروسي فلاديمير نابوكوف يوم 10 أبريل 1899م، في سان بطرسبورج لعائلة ارستقراطية، فأبوه أحد كبار رجال القانون الروس في عصره، وجده وزير سابق من العهد القيصري، وقد تلقى نابوكوف مع إخوته تعليما ثلاثي اللغات بالروسية والإنجليزية والفرنسية، كما وقع في سن مبكر تحت تأثير أستاذه للأدب الروسي الشاعر والناقد فاسيلي هيبيوس.

ومع قيام ثورة أكتوبر 1917م، التحق نابوكوف للدراسة بكلية تيرنتي في جامعة كامبريدج حيث درس العلوم واللغات والأدب الوسيط، وتفرغ للأدب سنة 1922م بعد ما اغتال عملاء سوفييت والده، فترجم إلى الروسية عدداً من الروايات الأوروبية.

ظهرت أولى رواياته عام 1925 تحت عنوان “ماشينكا”، وفي سنة 1926م ظهرت مسرحيته المعادية للسوفييت “رجل سوفييتي” واتبعها بروايته “الملك ــ السيدة ــ الخادم” سنة 1931م، وكانت هذه الفترة أخصب فترات عطاء نابوكوف الإبداعي حيث نشر عمله “الغلطة” 1932، ثم عاد سنة 1934م ونشر أعمالا ملفتة للانتباه مثل “سباق مجنون” و”دعوة للعذاب” وفي هذه الأخيرة عداء شديد للحكم التوليتاري السوفييتي، إلا أنه كتب سنة 1938م لأول مرة رواية باللغة الإنجليزية هي “سيرة سباستيان نايت الحقيقية”.

سنة 1939م غادر إلى أمريكا للعمل بجامعة استاندفورد، ثم درس الأدب الروسي بجامعات بوسطن وهارفارد، كما نشر سنة 1944م دراسة معمقة عن “جوجول”، ولما حصل على الجنسية الأمريكية سنة 1945م، ثم تعيينه في جامعة كورنيل التي نشر منها عمله “الثلمة” وبدأ في كتابة سيرته الذاتية التي ظهرت سنة 1951م بعنوان “من الشاطئ الآخر.

سنة 1955 نشر روايته “لوليتا” التي منعت أول الأمر في أمريكا، وهذا ما حدا بنابوكوف إلى نشر رواية “ابنين” سنة 1957م. وفي سنة 1958م أصبحت رواية “لوليتا” كتاب الجيب في أمريكا، وباع حقوق تحويلها إلى فيلم بمبلغ 150 ألف دولار، وقد تفرغ في هوليوود سنة 1960م لكتابة سيناريو لهذا الفيلم، إلا أنه سافر لأوروبا 1962 حيث كتب “النار الخافت” ،وفي سنة 1969م كتب أطول رواياته “آدا”.

توفي الكاتب الروسي فلاديمير نابوكوف يوم 2 يوليو 1977م، ومنذ ذلك التاريخ ظهرت عن نابوكوف عشرات الكتب بمختلف اللغات، وكان من أبرزها كتاب بريان بويد “نابوكوف السنوات الروسية” 1990م و”السنوات الأمريكية” 1991م، وكتاب بالروسية ألفه د. بورلاكا 1997م تحت عنوان “نابوكوف: مع أم ضد”، وكتاب “نابوكوف” ضمن سلسلة “كتاب كل الأزمنة” بفرنسا 1995م، وأيضاً نابوكوف واستبدادية المؤلف لموريس كوتيرييه 1995م، ثم عمل متميز عن سيرته لأندريوفيلد هو “نابوكوف: حياة كاملة أو تكاد”، وأيضاً “نابوكوف والهجرة المنشودة” 1994م لدانييل سوتون.

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

4 تعليقات

  1. Hi Paul. Thought you might be interested to hear spoke to Stealth yesterday. He is never ever ever ever ever drinking red wine again! A good night apparently not so flash the next day! They’re all cheering you on from that neck of the woods. Cant wait to see you – booked flights today xxx

  2. I was examining some of your blog posts on this website and I think this site is really informative ! Retain putting up.

  3. That i draw most of these during the cold months.That i discovered relating to betterscooter.com http://adf.ly/6249830/banner/www.scamadviser.com/check-website/betterscooter.com for a little bit although idea that they were unpleasant.Right after my very own initial set of two there would be little turning back.Since then I have got ordered a variety of pairs since the right gifts.On the net my the winter months footbring.

  4. ¿El DVD Player, IPAD o tablet debe ser manejado por “un jóven” o por una persona que sepa manejarlo?, ¿Porque no apostar por capacitar a otros militantes que puedan utilizar las herramientas tecnológicas?

أضف تعليقاً