الرئيسية / العدد الثامن عشر / بريد جيل جديد : “آلية الإجابة”  

بريد جيل جديد : “آلية الإجابة”  

091210020934tpftusrk4f4

محمد التجاني الطاهر        

**

أختي الصغيرة ذات الأعوام التسعة تعتقد اعتقادا جازما بان طفلي خالتها التوأم يقصدان “ضب” بكلمة “أب” التي يرددانها دائما .. قد تكون محقة وقد لا تكون .. لكن الشيء الوحيد الذي يضمن استمرار تمسكها باعتقادها هو عدم مقدرة الطفلين على الكلام أو التعبير بوضوح ..و هذه الوضع يختزل -بكل بساطة- تاريخ الإنسانية الفكري بأكمله ..

 الإنسان منذ بداياته الفكرية الأولى أو بما يسمى “الإنسان الحكيم” وضع تصورا معينا لكل تساؤل مر به .. أو نستطيع أن نقول انه أعطى إجابة معينة لكل سؤال سأله لنفسه ؛لأنه لم يكن يستطيع التعايش مع حقيقة انه “لا يدري” بسبب ثغرة “الخوف من المجهول” الذي يعاني منها .. فبدأ بوضع الإجابات أولا ـ متظاهرا بالمعرفة ـ و من ثم ترك أمر التحقق من صحتها للدهر .. وكانت هذا الآلية -آلية الإجابة- المحرك الأول والأساسي لنشوء “الأساطير والخرافات” والآلهة كثيرة العدد والتخصصات و متعددة الجنسيات و الأشكال و أيضا كل التفسيرات الدراماتيكية للظواهر الطبيعية المحضة وأدت أيضا لتدعيم بعض الآراء الأخلاقية وبعض أنماط التفكير مثل “نظرية المؤامرة” .. وهذه الآلية التي ساعدت على إنتاج وانتشار الأساطير، أعطتها أيضا أبعادا اجتماعية و سياسية واقتصادية وبهذا أصبحت تلقى قبولا لدى جميع أفراد المجتمع بمختلف طبقاتهم .. وتوجد عدة أسباب أدت لانتشار الأفكار الخاطئة أو التي لم تثبت صحتها بحيادية و موضوعية.

أهم الأسباب هو لغة الكون الغريبة و غير الواضحة مثل غرابة و عدم وضوح لغة الأطفال والتي قد تبدوا لنا لوهلة عبثية و غير ممنهجة .. والذي جعلنا نستخدم حدسنا (آلية الإجابة) لفهم ما يعني .. ربما لم يكن العيب في الأطفال أو الكون ولكن ربما العيب فينا نحن ..ربما نحن الجهلاء ..

 في القرون الأخيرة استطعنا مؤخرا فهم لغة الكون الغامضة والتي تسمى لغة “العلم” أو “المنطق” وتضم عدة لهجات منها الفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء و الرياضيات  .. وأصبحت هذه اللغة هي المرجعية الوحيدة التي نتفق عليها جميعا كبشر .. و بدأنا نتحقق من صحة إجابات أسلافنا و شيئا فشيئا أصبحنا نعيد الإجابة على كل أسئلة البدائية بإجابات حديثة

للأسف .. رغم تعلمنا القليل من مصطلحات لغة الكون و تقليدنا له بالصناعات و التكنولوجيا التي امتلكناها .. لا زلنا نعاني من ترسبات الإجابات القديمة .. لا زلنا نعاني من سطوة “أليه الإجابة” وأبعادها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والأخلاقية على عقولنا الصغيرة والمحدودة .. لازلنا نعاني من التطور الهائل الذي وصلت له الأسطورة و حتى بعد أن كبرنا و فهمنا شيئا مما يعني كوننا الطفل بترديده “اب”.

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

4 تعليقات

  1. Thanks a lot for giving everyone a very marvellous chance to read in detail from this website. It is always very ideal plus packed with a lot of fun for me personally and my office co-workers to visit your site the equivalent of 3 times every week to see the fresh guides you will have. And of course, we are always motivated for the splendid ideas served by you. Certain 4 facts in this post are rather the most suitable I’ve had.

  2. Over-all awesome system. A piece very expensive, however , that did not cease people because of you get one. I absolutely luuuuuuvvvvv brazilian body wav https://www.youtube.com/watch?v=T6hp4Ndf7vU.

  3. neat betterscooter.com http://adf.ly/6249830/banner/www.scamadviser.com/is-betterscooter.com-a-fake-site.html certainly there show stoppers they will hard to clean up over all can’t help but recommend any of them

  4. Here are a few of the sites we recommend for our visitors

اترك تعليقاً