الرئيسية / العدد التاسع عشر / سبعة أعوام .. حلم!

سبعة أعوام .. حلم!

556848_468094573242678_467688651_n

مروه محمد :

للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

العام السابع يوشك على الإنتهاء

سبعه أعوام  والنار تأكلني بذلك الإشتهاء

(خيبات تسكننا منذ سبعة أعوام.. أوجاع تراودنا منذ سبعة أعوام.. )

مضت سبعة أعوام ..ولم تفلح محاولاتي لاغتصاب براءة الورق.. لشفاء ذاتي!

سبعة أعوام..

وصافرة الرحيل تشقق سكوني كأنها كانت بالأمس.

وخنجر الأسى يناور جسدي ليختبر قدرتي على الاحتمال

وأنا مازلت صامدة أبتسم لتفاهة  أفعالك وعمق أحلامي 

الحب تضحية…أن تحب يعني ذلك أن تقدم نفسك قربانا للطرف الآخر

أن تحب يعني أن تختار مغمض العين موتك الحتمي

كلام روايات…الروايات أفسدت  ما تبقى من عقلي..!

اسحب الكرسي أمام المرايا أحدثها

يا ترى  أيدري ما الحب ..أتدري يا أنا… أنا لا أدري ما الحب ..فقط أعرفه في الروايات التي تقع في يدي..

ولكن أتعلم .. أدرك معنى ذاك الحلم الصغير الذي جمعنا مع أطفالنا..

كل سنة أتخيل حلمي يكبر..وطفلي يكبر..

إن لم أكن مخطئة في التقدير مع بداية هذه السنة سيكون على أعتاب المدرسة..

 وسيحمل حقيبة أحلامه على ظهره، وأمنياتي في قلبه، وتلويحه مودعا لي..

 وقبلات مرسلة لي في الهواء

أيقن أنك مت في أوراقي ..لكن لا تقتل أحلامي

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

اترك تعليقاً