الرئيسية / العدد الثامن عشر / طريق محفوف بالقصائد

طريق محفوف بالقصائد

10710679_361356674045054_5305054951748630847_n

محمد عوض عبد القادر:

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

أطلقنا الأسماءَ على الأماكن

وافتتحنا شريط المسافة

بمقصّ الخطواتِ الذاهبة ..

نحنُ لا ننسى

ولا نتعلّم

نحنُ نخطيءُ

عندما نسرفُ في الأمل !

إنّها الحياة

الحياةُ التي بإمكانها إن (تُجسِّر) هوّةً

بين ارتفاعينْ ..

هيَ ذاتها

ذاتها

الحياةُ التي : تتلقّى عنكَ رصاصةً

وتموتْ !

/

أستطيعُ أن أفتحَ البابَ

وأن أسير بلا طائلٍ ، بصحبةِ الليلْ

وأستطيعُ ألّا أفعل

يمكنني أن أتجاهلَ إساءة وردةٍ

على منضدةٍ في البال

وأنسى _ بلا قصدٍ _ لغتها الشائكة

يمكنني أن أركض

وحدي ،

لأشعرَ بالبردِ يلهثُ في عظامي

وأتوقّف كلّما لحقَ بيَ الوراء

عادياً .. و ممكناً ..

/

أستطيعُ أن أفعلَ أو لا أفعلَ

كلّ ما يخطرُ

أو لا يخطرُ ببالِك

فلماذا كلّما فكّرتُ في غيابِك

انغلقَ البابُ على يدِ الليلِ

وانطفأتِ الوردةُ

وصرتُ كرةً ثلجيّةً

تنحدرُ على طريقٍ طويلٍ

ومحفوفٍ بالقصائدْ ..؟؟

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

اترك تعليقاً