الرئيسية / العدد الثامن عشر / عيد ميلاد رفيف..

عيد ميلاد رفيف..

10380746_361346307379424_5656264930994459177_n

فيصل خليفة :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

بِت جات فى سحابه

وفى لحظة خريف

كان الدُنيا صائمه

وشكل الكون شفيف…

كان حوالين تلاته

او ازيد شويه

يوم كركب حنينك

فى اشكال تحيه

كان حِسك بقول

إنك هسّه جايه

فى الشارع الورانا

كانت ساكنه دايه

قُمنا مشينا ليها

ومِن حالة حبيبتى

ضيقها ولون عينيها

قالت هذى جاهزه

عجِّلو اجرو بيها…

كان إحساس غريب

ان هسه حبيبتك

حتجيب ليك حبيب

عرقان كان جبينها

يتخاتت صبيب

ورُغماً عن شُحوبها

قالت بى صعوبه

شُكراً يا حبيبى

اجل إنك قريب…

دكتورين يمرقو

وكم دكتور يخشو

طِيفك وانتى جُوه

يغشانى واهِشو

ربّى اديها قوه

واولاد ريدنا يمشو

صرخاتك تعرفى

جوّه الروح بِتشو

مِن جوفك بمرقن

وفى جوفى بيخشو…

تعرفى وانتى جُوّه

كان فى الحوش فى نسوان

قاعدات فى دوائر

وكميّة رُجال فى خشم العنابر

كان الجو ملبّد

بى زحمة مشاعر

البال كان معاكم

راقد فى السراير

الايدين بتدعى

يارازق الصَبيّن

ياواهب الحراير

حِلهن اِين يمرقن

انت كريم وقادر…

ليك ساعتين وحبّه

والبال ساهى ساهِم

من تالاك تعبّىَ

وكيف داريت حنينى

غافل روحى كَبّىَ

لُطفك ياكريم

وعينك للأحِبه

لُطفك بالبِنيّه

لسه الجاهله نيّه

دابو حنينها شَبىَّ…

والناس دايره تفطُر

جيتى الله اكبر

بلحه و جَك عصير

عصيده مُلاحها احمر

فكة ريق وخير

جيتى فطرنا بيك

رحمه وخير كتير

كُل عام وانتى طيبه

وباكرِك ديمه خير!

عن فيصل خليفة

mm
شاعر من السودان

اترك تعليقاً