الرئيسية / العدد الثامن عشر / كيف دوّن مشاهير الكتاب أعمالهم قبل عصر الكمبيوتر

كيف دوّن مشاهير الكتاب أعمالهم قبل عصر الكمبيوتر

* ترجمة – محمد سيد عبدالرحيم:

 **

ليس سرا أن الكتاب لديهم شيء خاص جدا يتعلق بأدوات كتابتهم، قد يطلق عليها البعض هوس أو “فيتش” لكن أقلام الرصاص والدفاتر وأشياء أخرى تؤكد أن الكتاب قد استخدموها لإبداع أعمالهم الشهيرة التي أبهرتنا بلا حد. ويذكر موقع “فليفوروير” عددا من مشاهير الكتاب المهووسين بأدوات الكتابة، والتي اعتادوا على الكتابة بواسطتها.

1- إيرنست هيمنجواي:

get_img

 

كان هيمنجواي يوازن بين الكتابة بقلم رصاص بسيط والآلة الكاتبة، حيث قال في إحدى الحوارات معه “حينما تبدأ في الكتابة تجد المتعة كلها، بينما لا يجد القارئ أي متعة. ويمكن أن تستخدم الآلة الكاتبة لأنها أسهل، ولأنك ستستمتع بالأمر أكثر. بعد أن تتعلم أن تكتب سيكون هدفك الأول هو توصيل كل شيء، كل شعور ومشهد وإحساس ومكان وانفعال إلى القارئ. ولفعل ذلك عليك أن تعمل على ما كتبته. إذا ما كتبت بقلم رصاص سترى ما تكتبه في ثلاث حالات مختلفة، حيث يمكنك أن تتناول النص من زوايا مختلفة حتى يفهم القارئ ما تريده أن يفهمه. أولا عندما تقرأ النص مرة أخرى، وحينما تكتبه على الآلة الكاتبة يكون لديك فرصة أخرى لتحسينه، ومرة أخرى أثناء مراجعته. وكتابة النص أولا بالقلم الرصاص يعطيك ثلث فرصة جيدة لتطوير النص. هذا يعادل ثلث العملية وهي فرصة جيدة جدا لتحقيق نص جيد. وهذا أيضا يجعل النص قابل لمدة أطول لجعله أفضل بطريقة أسهل.”

 أيضا عرفنا عن أولوياته الكتابية في مذكراته البارسية (عيد متنقل) أن “كل ما يريده هو دفاتر زرقاء الظهر وقلمان رصاصيان ومبراة للقلم (سكينة الجيب هو شيء مسرف جدا) ورائحة كريمة القهوة ورائحة الصباح الباكر، وأيضا القليل من الحظ.”

2- فلادمير نابكوف:

get_img (1)

 كان فلادمير نابكوف يفضل قلم الرصاص إيبرهاند فابر بلاكوينج، موديل 602، لكتابة رواياته على بطاقات مفهرسة.

3-جاك كيروك:

get_img (2)

كان يفضل جاك كيروك دفاتر الجيب ودفاتر التعبير القديمة اليومية، التي ستراها مكدسة بخلفية هذه الصورة. كان معتادا على تدوين ملاحظاته الأدبية باختصار وعلى عجل، لكن حينما كان شابا كان يحتفظ بالدفاتر لتتبع إحصائيات الرياضات الخيالية، وهي ألعاب قد اخترعها وكان يلعبها وحده.

4-نيل جايمان:

get_img (3)

بالتأكيد كان نيل جايمان يستخدم قلم حبر سائل. قال الكاتب في حوار معه بعام 2012 “بدأ الأمر بعام 1994 حينما كتبت رواية (غبار النجوم) كنت أفكر أنني أريد أن أكتبها بنفس الطريقة التي كان من الممكن كتابتها به في العشرينيات ولذا اشتريت مفكرة وقلم ووترمان. كانت المرة الأولى التي استخدم فيها قلم حبر سائل منذ أن كنت في الثالثة عشر من عمري. وجدت نفسي مستمتعا بالكتابة ببطء أكثر وأحببت الطريقة التي كان علي أن أفكر بها عبر الجمل المختلفة. اكتشفت أنني أحب حقيقة أن الكتابة باليد تجبرك على عمل مسودة ثانية، بدلا من مجرد ترتيب ومحو الكلمات من على الكمبيوتر. واكتشفت أيضا أنني استمتع بصوت طنين طقس ملئ القلم بالحبر.”

ويستمر في الاعتراف أنه يملك تقريبا 60 قلم حبر سائل، وأنه يستمتع بكتابة رواياته بنوعين محتلفين. وأيضا يوقع كتبه بهم. قال بإحدى الحوارات “أحب أن أغير لون الحبر كل يوم. فهي تبين لي بنظرة واحدة كم صفحة كتبت”. ولقد ذكر جايمان الأنواع التي يستحدمها وهي: تي دبليو إس بي أي دياموند 540، وفيسكونتي، وبيلوت كوستوم 823، وأمبير، وديلتا فلويدا، ولبيت أنديجة كلاسيك.

5- سيمون دي بوفوار:

get_img (4)

كانت تستخدم بعض أقلام الحبر السائلة، والتي صورت وهي تستخدمها، مثل: شيافر، وسنوركيل، وتريمف،  وإيستربروك.

6-ستيفن كينج:

stephen-king-1

وصف ستيفن كينج في إحدى المرات قلمه ووترمان الحبري السائل، كـ”أفضل معالج للكلمات في العالم. “بدأ بالكتابة العادية وحينما جلس على الكمبيوتر كان الأمر مؤلما (بعد حادثة السيارة.) وجد أن فعل الكتابة بقلم حبر سائل يجبره على الكتابة ببطء والتفكير بكل كلمة يكتبها. 

7-مارك توين:

get_img (5)

كان يفضل توين الدفاتر التقليدية والمجلدة بالجلد والمزودة بعروة والتي كان يصممها بنفسه. كان يقطع علامات التبويب من كل صفحة مكتملة من أجل أن يجد بسهولة الصفحة البيضاء التالية لها. واستخدم قلم كونكليت كريسنت فيلر، خاصة لأنه لا يتدحرج من على مكتبه. جعل مرض الرومانتيزم في تسعينيات القرن التاسع عشر الكتابة العادية بالنسبة لتوين مؤلمة، ولقد حاول الكتابة بيده اليسرى وأخيرا بدأ يملي قصصه.

8- ديلان توماس:

get_img (6)

يقال إن ديلان توماس كان يستخدم قلم الحبر السائل باركر 51 الشهير، والذي يوصف بأن حبره يجف بسرعة.

 9-جوت شتاينبك:

get_img (7)

 

كان جون شتاينبك مدمنا للقلم الرصاص. بدأ الكاتب جلسات كتابته بـ24 قلم رصاص. وعشق قلم الرصاص بلاكوينج الشهير، لكنه كان يفضل أيضا نوع آخر وهو موتغول 480. ويقال إنه استخدم 300 قلم رصاص لكتابة روايته (شرق عدن) و60 لكتابة روايته (عناقيد الغضب) و(شارع السردين المعلب.)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

أضف تعليقاً