الرئيسية / العدد الرابع والعشرون / رسائل على قيد الإنتظار (6)

رسائل على قيد الإنتظار (6)

d8b1d8b3d8a7d8a6d984

شروق أبو نجمة :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

قرعت كل الأشياء في هذا اليوم، إشتعلت كافة النبضات لتذكرني بأن اليوم هو يوم ميلادك، اليوم الذي أبهجت فيه الدنيا وانعتق القمر لأول مرة بين حنايا الأرض، اليوم الذي تزين به الربيع بتاج ملون، تطوق بابتسامتك المشرقة، اليوم الذي رأت فيه عيون الشمس النور، اليوم الذي انتفى فيه كل جميل وتلخص الجمال في بلاد عيناك، اليوم الذي ولدت فيه وكتب قدرك بأن تكون لعمري كل أقداري، اليوم الذي تلبست فيه الدنيا ساحات النقاء، اليوم الذي جئت لتنتشلني فيه من كوكبي لمجرة دنياك، اليوم الذي عشقته بكل جوارحي وأجزائي، اليوم الذي أحببته حتى قدسته واشتهيت استراقه من كل السنوات واحتجازه في حدود أيامي، كل الدقائق تثور لتذكرني بيومك، وأنا التي لا أذكر في الثواني إلاك ..

اليوم عيد ميلادك يا حبيبي، اليوم أشرق الفجر وتَبسَّم، اليوم اندس الفرح في حضن الشمس، وابتهج على إثره كل وهن، اليوم ذكرى تختزل من شجيرات الكون كل وريقة شجن، اليوم تحيك السماوات سحبًا لا تمطر سوى الشكر احتفالًا بميلاد القمر، اليوم يستجدي الكون البراءة من ملامحك، اليوم عيد ميلادك يا حبيبي، في هذا اليوم يتسربل النقاء براحة القدر، ويتلملم البياض من وجهك ويستقر في حروفي يا أعظم رجل، لتغدو أنت الحر في أول كل سطر، تزف الكراسات على إثر رشفات الجنون، وتتملك عرش كل قصيدة متمردة، أنت الذي تبحر بي إلى شاطئ شقي، وتعتق كل ضحكة مسهده، وتفر على عجل، أنت المتوحد بفوضوية قلبي، والمتطاير بالبال في كل سهوة، أنت المتناقض المبجل، الذي يرفض كل علة، ويشدو مع كل اعتلال، المضمخ بالغموض، أنت يا حبيبي الأسمر، المميز في عمري، ولروحي أنت المكمل، اليوم عيد ميلادك يا حبيبي، اليوم في عمرك ربيع عشريني جديد نضج وأزهر، فكل عام وأنت بخير وكل عام وأنت في حياتي الأجمل ..

اليوم عيد ميلادك يا حبيبي، اليوم تنعتق أزهار الحنان من مهجتي نحو قلبك، اليوم يتكاثر الفرح على شرفة يومي، اليوم يتلون الكون في عيني، اليوم يا عمري هَلَّ محملاً بكثبان من البهجة، اليوم عيد ميلادك يا حبيبي، اليوم تنكمش آهاتي اليوم تزهر الحياة في مقلتي، اليوم أنثر القصائد في صلب المشاعر، أعجن الشمس في خفقة قلب، وأحرر القمر من وجهك البهي، اليوم ترقص قوافل الفراشات، اليوم ينغرس العشق في أيامنا وتثمر الحكايا، اليوم يا حبيبي سيتكحل الصبح برائحة ابتسامتك، ويفيض النور في فضاء ملامحك، فكم أقدس هذا اليوم، يوم ولادة جنتي، في هذا اليوم سأتوجك بالأريج، سأهديك نجوم الخلود القلبي، سأسكب في روحك هدير حب، سأقيم لك مجرة في رئتي، وأحتفل بك بربابات نبضي، وأنقشك في وريدي خفقة، اليوم أحفظك في كراسة حياتي، وأقيم باسمك في خاطري بساتيناً، وأقيم بوجهك في حلمي مدينة، اليوم أحبك ومن اليوم أحبك أكثر ..

اليوم عيد ميلادك يا حبيبي، اليوم تصطف قصائدي وتعزف ألحاني، اليوم يتراقص قلبي وتختفي كل أحزاني، اليوم ضاحك هارب يسكب على حزن حياتي قطرات الابتسام، واللهفة لملاقاة العشق، لمعانقة الحياة، حتى أصبحت أشتهيك وطنًا أعتاش به، في هذا اليوم يا عمري ضحك الكون كثيراً، ارتشف السعادة حتى الثمل، ودارت الأرض متثاقلة من لذة فرحها الأبيض، اليوم عيد ميلادك يا حبيبي واحترت في هديتي التي سأقدمها، ولم أجد أفضل من حبي كله وحياتي كلها، سأهديك قلبًا يروي ذبول حياتك لتستعيد اليوم ذكرى عناقك الأول لبسمة الوجود، سأهديك روحًا تحيي طقوس جنونك لأسترقك إلى بساتين أحلامي الزجاجية وتفرش أرضها بالحكايات، سأهديك عمري لتنذره شمعة تحترق على معبد الحب لتولد معي وأنسج من احتراقي فيك لذة تعيد لعشقي الأبدي نبضه، سأهديك أنثى ستهاجر إليك لتزيح الغبار عن صفحات حياتك وترسم بإغماضه عين عواصف الحب المسهد الجفون، سأهديك حبًا سلب مشاعر أهل الكون جميعًا ليندس خلسة في عروقك ينهب اليأس فيها ويشعل في قلبك شموع الأمل والحياة، نعم يا حبيبي اليوم عيد ميلادك، وأنا جئتك عاشقة، متيمة، أهذي بك في كل المطارح، أبحث عن نظراتك الحائرة، لأخبرها بأن هناك روحًا لا تعرف من الأبجدية إلا حروف اسمك، حروف أذابت بسحرها تفاصيل صمتي وحفرتك قصيدة على نبض الروح لأصرخ بك يا بدرًا أنار دروبي و يا نسمة تائهة وجدتها في توهاني، حروفك يا حبيبي التي ملأت دنياي هدوءًا وجعلتني بصحو غفوتها أتمازج وسامرتني لحظة الأرق، أغرقتني بهدير حلم اقتلعني من السكون وهوى بي لأزهار يفوح عطرها من ثغر الربيع وتشرق شمسها من تحت بحار الجنون، حروفك أنت الذي تحتويني في كل لحظاتي وتثير إرتعاشة يدي بجوارك وتسلب أنفاسي الهاربة وهمساتي، حروف بسمتك التي نثرت ألوان حبك الصاخبة على دفاتر أيامي وحررتني من سجون كآبتي وشردت أشواك أحزاني لينجب عشقي رواية سيركع لها تاريخ العشاق عند رؤيته لهذياني، اليوم يا حبيبي سأستعير نجوم السماء لأشعل الأمل في أقاصي ذاتك، سأسرق خيوط السحاب لأشتن لك من عمري وشاحًا يقيك من برود حياتك، سأجعلك تتعرى من وحدتك وأكون أنا شريكة أيامك، سأعجن أرواحنا حتى تصبح أنا و أصبح أنت، سأحملك على أجنحة حبي وأرحل بك إلى عالم الحنان، لتستوطن كراستي وحدك، لتغفو في قلبي يا طفلي البريء ولتوقظني بقلبك يا رجلا أدمنته، ولأحتفل معك بعيد ميلادك يا حبيبي، أقصد عيد ميلادنا، فاليوم أنا أهديك حياتي، فهل تقبل بهديتي ؟؟

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

أضف تعليقاً