سحب من ذهب

golden_cloud

طلال الطيب :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا 

**

أنجبت طفلاُ جميلاُ لونه أبيض مثل اللبن إذا  نظرت إليه نائماً في حضن أمه سوف تحسبه ذلك النور الذي يكون في الماء عندما تسقط عليه أشعة الشمس ، كانت له عيون سوداء وكأن الظلام يسكن هناك , وهناك ريش بسيط قوي ينمو فوق ظهره . حاول الطبيب قصها لم ينفع المقص ولا المنشار ولا النار .فقال الطبيب :

_ سبحان الله .

الطفل عجيب وأمه تحبه كثيراً لم يكن في ثديها لبن بل كان يقطر عسلاً ينساب العسل بكرم لذيذ ويشربه الطفل بلهفة عطشان .

قالت النساء :

_  سبحان الذي جعل في ثديها عسل !

وكانت الأم في كل يوم تبتعد أكثر عن إنسانيتها وبعد أن بلغ الصبي الفطام أصبحت الأم نحلة كبيرة لها نهدي إمرأة شابة وطارت بعيداً إلى الجبال وتركت طفلها يحرك الريش الذي ينبت فوق ظهره كل يوم!

 قال أهل القرية :

_ من يعتني  بالطفل المجنح ؟

جاء أبوه وأطعمه حنانه وكسرات خبز الصبي كانت إبتسامات والده الشهية ، الطفل لا يأكل الطعام ولا يشرب الشراب مثل الملائكة طعامه ” الحُب “!

عندما تسمع صوت أسنانه الذي يصدر من قلبه وصوت رشفاته ضحك أبيه وابتسامته تعلم بأن الطفل تتغير عنده نواميس الكون .لعلها تتغير من أجله ! أبوه قال :

_ يأكل الحنان ويشرب الابتسامات .

أصبح الطفل شاباً يستطيع الطيران يسوق السحب لمزارع الفلاحين وكأنها خراف وعندما يكون هناك عُرس في القرية يطير إلى السماء يأخذ هذه النجمة وتلك النجوم ويجعلها فوق ساحة القرية تضيء المكان ويجعلها تغني أيضاً.

ذات يوم رأى بنت لها حلاوة العسل ولون عجيب أحبه شرح للبنت حبه وتكلم.. ونادراً ما يتكلم هو قال لها :

_ أحبك .عندما احمرت البنت خجلاً طار هو إلى _حيث تصبح السحب حمراء_ إلى غروب الشمس ,ومن تلك السحب الحمراء بنى لها قصراً من الذهب يطفو فوق السحاب . نظرت البنت إلى القصر وابتسمت وعندما شعرت البنت بالسعادة من أعماق روحها . تذوق الرجل لذة الحب .

البنت قالت له :

_ اجعل السحب تمطر ذهباً لا أريد قصراً من ذهب .طار الفتى وجعل من ذلك القصر أطفال صغار لهم أجنحة وكأنهم  ملائكة صغار  في هيئة  بشر ، طار الأطفال  إلى كل البيوت  دخلوا عبر النوافذ والأبواب واحتضنوا المشردين في الشوارع  والتعساء  في السجون .رأت البنت كل هذا بكت وقالت :

_ أحبك كثيراً ، وعندما أخذها إلى حضنه نبتت  للبنت  أجنحة كبيرة وملونة مثل أجنحة  فراشة وطارا  معاً إلى عالم من الضوء والموسيقى .

عن طلال الطيب

mm
قاص من السودان ، صدرت له مجموعة قصصية بعنوان " قيامة الرمل " 2015 م .

أضف تعليقاً