الرئيسية / العدد التاسع والعشرون / نادي الرابعة صباحاً

نادي الرابعة صباحاً

4oclock1

**

إنه الوقت الذي يجتمع فيه العلماء والمبدعون والعباد والمفكرون والمتفوقون والساسة والدعاة والمدربون المتألقون والكتاب الملهمون ونجوم ريادة الأعمال وأكثر الناس فعالية حول العالم.

فالتخطيط للحياة، وتنظيم الأوقات، وتحديد الأولويات وترتيبها، والتفكير في حلول المشكلات المزمنة، وبناء الذات، والتدرب وتنمية المهارات، والقراءة وغذاء العقل، والصلاة وغذاء الروح، والتعمق في بحور العلم، والكتابة المسترسلة لفصول كتاب، والأحداث المترابطة لقصة أو رواية، والدراسة المتأنية للمشروع التجاري، والمحاسبة الواعية للنفس على ذنوبها وآثامها، ومداواة النفوس من أمراضها، والاسترخاء والتأمل، ومذاكرة المادة الصعبة، ومتابعة العمل على المشاريع المؤجلة، إنما يتم في الرابعة صباحاً.

إنها ساعة لك وحدك بعد أن ينام الجميع، تتوضأ فيها وتصلي ركعتين ومازال ماء وضوءك يقطر منك، وحدك تعلم ما الذي تحتاج أن تفعله فيها، يصمت الوجود ليمنحك تركيزاً عالياً لن تجده في أي وقت آخر، ويبدوا نشاطك كاملاً بعد نومك الذي ضحيت بجزء منه لتكون شخصاً أفضل، فاتباعك لهذا البرنامج لأعوام سيجعلك تبدو كمن يملك من الوقت أكثر مما يملك الآخرون، ويجعلك أكثر تقبلاً للازدحام والإزعاج الذي يمتلأ به يومك فلديك ساعة ستهدأ فيها وتفعل ما تريد.

في ثلث الليل الأخير ينزل ربنا تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيقول (هل من داعِ فأستجيب له هل من سائل فأعطيه هل من مستغفر فأغفر له) وما أكثر حاجاتنا وذنوبنا وشوقنا لمناجاته تبارك وتعالى

وقد ذكر العديد من المشاهير حول العالم أن يومهم يبدأ قبل الآخرين ليحصلوا على هذه الساعة الذهبية وأنها سر إبداعهم وغزارة إنتاجهم، فباستيقاظك في الرابعة صباحاً يصبح بإمكانك أن تحصل على وقتك الخاص من اليوم، مجاناً، ولفترة غير محدودة.

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة

اترك تعليقاً