ﻻ أود الهرب..

61938_117352648317869_100001294044910_99690_895312_n

تغريد علي :

للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

لم تهدني ورداً

و برغم ذلك أحببتك ..

كانت السماء كبيرة بحجم سؤال

تعرف اﻷرض أن ﻻ إجابة له

و الدهشة تضيء كل الطرقات

التي أعددتها مسبقاً للهرب

ما أيسر أن أغمض عيني .. فأفلت منك !

لكني اخترت الخيار اﻷصعب

( أن أستسلم لك )••

حين أتيتني على ظهر نجمة مشهراً قلبك لتغزو عيني .

كنت ملكة على عرش حزني

فتنازلت عن عرشي و ارتضيت

أن أحيا معك ببساطة على كفاف الفرح !

أطلقت سراح آﻻمي و أعتقت الدمع لوجه حبك

و غدوت بدونك بلا شيء .. بلا وجع أستند عليه !

تشرق عينيك فأصحو من منامي

أعجن رغيف أحلامي من دقيق وعودك

و أسقي يباس روحي ب رواء ضحكتك

أحيك للمستقبل عباءات فرح واسعة

ففي كل يوم يزداد حجم قلبي امتلاءً بك

و أختار أسماءً لكل الورود التي سينجبها ربيعك

لم تهدني ورداً

و ما زلت أحبك ••

ما زلت أغمض عيني وﻻ أود الهرب !

عن تغريد علي

mm
كاتبة من السودان

أضف تعليقاً