الرئيسية / العدد الثاني والثلاثون / ميركاتو الكبار ” 1 “

ميركاتو الكبار ” 1 “

visuel-mercato-2015-2015_1256x837

فتحي العيسى :

للتواصل مع الكاتب الرجاء إضغط هنا

مع كل صيف تبدأ الفرق في أوروبا بالبحث عن تدعيمات تساعدها من أجل موسم تطمح فيه تلك الفرق كلٌ على حسب قدرته وامكانياته , ومع كل ميركاتو تبدأ الصحف بالكتابة والتعليق واطلاق الشائعات بينما تشتعل الجماهير تفاعلاً مع ما تكتبه تلك الصحف , فينقسم الرأي بين مؤيد ومعارض لإحدى الصفقات فالبعض يظن أن فريقه لا يحتاج للاعب في هذا المركز بينما الآخر يعتقد أنه لا بد من التدعيم في مركز ما في فريقه , ومع سلسلة مقالات “ميركاتو الكبار”  سنتحدث عن أبرز الفرق في اوروبا والمراكز التي تحتاج الى تدعيمها والتدعيمات التي قامت بها وهل تلك التدعيمات ستعود بنفع على الفريق أم أنها فقط مجرد زيادة عددية لا أكثر ولا أقل !! 

1- برشلونة :

بدايةً سنتحدث عن بطل الثلاثية برشلونة الفريق الذي إلتهم الأخضر واليابس محلياً وأوروبياً, برشلونة كان الفريق الأكثر تناسقاً الموسم الماضي في مراكز لعِبه فكنا نشاهد برشلونة كاملاً متكاملاً , لكن مع رحيل تشافي الى السد ومونتويا الى الانتر والأحاديث عن رحيل بيدرو ، قام الفريق الكاتالوني بشراء اليكس فيدال لتعويض الفيش وأردا توران كجوكر في خط الوسط يمكن إستخدامه كوسط ميدان أو خلف المهاجمين أو على الأطراف في الشق الهجومي كما إستخدمه سيميوني عدة مرات كجناح أيمن .. برشلونة قام بالتدعيمات التي يحتاج لها وأعتقد أنه يسير في الطريق الصحيح , ولكن لابد من بديل حقيقي للمهاجمين لأن الحديث عن مغادرة بيدرو قد إزداد في الفترة الاخيرة .

2- يوفنتوس :

 يوفنتوس بعد موسم استثنائي قد يكرر خطأ ريال مدريد في الصيف الماضي ، وهو السماح للاعبين يعتبرون ركائز في الفريق بالرحيل ، فأن يطلب 3 من ركائز الفريق الرحيل في فترات متقاربة أمر ليس طبيعياً ، لكن السماح لهذه الركائز بالرحيل هو مسألة أكثر غرابة ولو طلبوا ذلك ، وما زالت الشائعات حول بول بوجبا إن كان سيبقى لموسم آخر أم لا علماً بأن بوجبا يتلقى عروض بأسعار مغرية من أندية كبيرة في أوروبا .

يوفنتوس جلب ديبالا وماندزوكيتش من أجل تعويضات هجومية لا يضمن لها النجاح بنسبة 100% , ولكنه في خط الوسط لم يقم بتعاقدات كبيرة , سامي خضيرة كان الإسم الأبرز وهنا نلاحظ المخاطرة الكبيرة التي قام بها اليوفي ، فلا أحد يضمن أن نشاهد على أرضية الملعب سامي ألمانيا المتوازن وقاطع الكرات وباديء الهجمات , بل من الممكن أن نشاهد سامي مدريد صاحب المستوى المتذبذب والإصابات المتكررة  .

بينما الأحاديث لازالت مستمرة عن أن اليوفي يبحث عن لاعب رقم 10 من أجل التغيير الى 4-2-3-1 , تعاقدات يوفنتوس تحتمل النجاح أو الفشل , فلو نجحت سيتم نسيان الراحلين لكن لو فشلت تلك الصفقات سيكون من الصعب جداً إصلاح تلك الاخطاء .. ننتظر الموسم القادم لنحكم .

3- ريال مدريد :

الفريق الملكي الذي خرج خالي الوفاض من موسم بدأه بطريقة مثالية وأنهاه بأسوأ شكل ممكن , لم تكن مشكلة ريال مدريد أبداً في الموسم الماضي الأسماء، ولا حتى مفهوم عمق التشكيل , بل الإصابات التي عانى منها النادي كانت كثيرة جداً ، واللياقة التي كانت متدنية في الثلث الأخير من الموسم ، حيث كنا نشاهد الريال يقدم شوط قوي وشوط متراجع الأداء ، تلك المشاكل من الطبيعي أن تؤثر على أداء الفريق .

ومن المشاكل أيضاً التي ظهرت في الريال ثبوت كارلو على تشكيل واحد ، إذ يعتبر هذا إغتيال تكتيكي للفريق لا سيما وأنه يعاني من إصابات ، حيث أصر على خطة 4-3-3 رغم بعض الغيابات المهمة في التشكيل لهذا الشكل التكتيكي، وبإعتقادي أن التحول إلى أشكال آخرى مثل 4-2-3-1 كان سيضمن أداءً أفضل، في ظل تخفيف الاعتماد على مركز لوكا مودريتش وزيادة الإستفادة من إيسكو كلاعب في المركز رقم 10.

 وكذلك الريال أكثر ما عانى منه هو الدكة الضعيفة فعندما أصيب لوكا موديرتش في الربع الأخير من الموسم “إصابته الثانية”  لم يجد ريال مدريد بديل مثالي يقوم بتلك الأدوار التي كان يقوم بها المدير الكرواتي , فأضطر كارلو انشيلوتي إلى إقحام سيرجيو راموس في مركز متوسط ميدان دفاعي ، ولكن مع عودة كازيميرو من بورتو قد تتسهل الأمور أمام ريال مدريد في الإرتكاز كونه احتياطي جيد لكروس وموديرتش اللذان سيلعبان في الارتكاز حسب الخطة التي باتت من الواضح ان رافا بينتيز سيعتمد عليها الا وهي 4-2-3-1 .

وكذلك فقد عانى الميرينغي من مركز الحراسة مع سوء مستوى كاسياس وعدم إعطاء الفرصة لكيلور نافاس , والذي سيحصل على ثقة كاملة هذا الموسم وسيكون بديله هو كيكو كاسيا ، وإن كنت أعتقد أن هذه المشكلة ستحل تماماً حين يصل دي خيا ، فالدولي الاسباني بات من الواضح أنه يرغب ريال مدريد ولن يجدد مع مانشستر يونايتد في الموسم القادم .

 لكن الريال ما زال بحاجة لتدعيم سريع في خانة المهاجم الصريح ، حتى مع الأقاويل حول لعب رونالدو في ذلك المركز ، فجلب مهاجم آخر بأجر منخفض ويقبل بالجلوس على الدكة قادر على تقديم حلول آخرى .  

4- بايرن ميونيخ :

من المعروف لدى الجميع أن بايرن ميونيخ يمتلك تشكيلة قوية جداً وأسماء ثقيلة , وحتى بعد أن تم الإستغناء عن باستيان شفاينشتايغر لمصلحة اليونايتد , فقد قام بتدعيم رهيب وتعاقد مع صاحب أفضل معدل قطع كرات في اوروبا “ارتورو فيدال” قادماً من يوفنتوس , فيدال يستطيع تغطية معاناة ألونسو في بعض المباريات ويستطيع كذلك تأمين حلول في العمق , ومع قدوم دوجلاس كوستا فالبايرن يسير بشكل مميز ؛ فاستقدام “جوكر” في الوسط الهجومي كدوغلاس يعطي أملاً في إنتهاء المعاناة مع غياب ريبري أو روبين , لكن البايرن ما زال يحتاج الى تعاقد مع مدافع أيمن حيث أن فيليب لام لا يبدو ضمن خطط بيب غوارديولا  في ذلك المركز لتفضيل إستخدامه في خط الوسط ، وبما أن رافينيا لا يقدم مستوى ثابت ، وبعد خسارة السباق مع مانشستر يونايتد لضم لاعب تورينو ماتيو دارميان لابد للبافاري البحث عن ظهير آخر , البايرن يسير بشكل جيد وبتعاقدات ممتازة ، وقد حل أغلب المشاكل التي عانى منها سابقاً .

5-تشيلسي :

 تشيلسي حالياً يعتبر قوة ضاربة في إنجلترا , حيث يمتلك تشكيلة قوية ومتوازنة جداً وكذلك يمتلك دكة جيدة تستطيع تعويض الأساسيين وبالأخص على الأجنحة , وبعد رحيل ديديه دروجبا وأوضاع ريمي غير المستقرة – لأن الأحاديث تزداد حول رغبة اللاعب في المغادرة للبحث عن فرص أكثر للعب – ، كان من البديهي أن يقوم تشيلسي بتدعيم هجومه ، ليتعاقد في الأخير مع راداميل فالكاو في خطوة وصفها البعض بالمجازفة ، نظرًا للمردود المتواضع للاعب في الموسم الماضي مع اليونايتد، فالكاو في الأغلب سيكون بديلاً للمهاجم دييجو كوستا، لكنه لن يكون بديلاً تماماً ، بل سيشارك كثيرًا لا سيما أن مورينيو يعرف مدى خطورة الإعتماد بشكل تام على كوستا الذي تعرض لمشاكل بدنية الموسم الماضي بسبب ضغط المباريات .

تشيلسي مطالب كذلك بالتعاقد مع مدافع بما أن جون تيري وصل إلى 34 عام وعلى الاغلب لن يستطيع لعب موسم كامل دون غيابات أو أن يقدم مستوى رائع ومبهر كما فعل الموسم الماضي , تقريبا فقط تلك هي التدعيمات التي يحتاجها تشيلسي لتقديم موسم رائع .

كانت تلك هي أبرز إحتياجات “البيغ فايف” في أوروبا , وفي المقال القادم سنتحدث عن خمس فرق آخرى , انتظرونا ..

عن فتحي العيسى

mm
كاتب رياضي من الأردن ، يَجِد في كُرة القَدم نكهَة الحياة ، ويرَى فيها ما رآه قَيْس في لَيلَى .. لازلت في أوّل المِشوار ، وطُموحي فِي هَذا المجَال لَا نِهاية له .

أضف تعليقاً