أنا إسفيرى

large

فيصل خليفة :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

شُكراً يامارك انا إسفيرى

فى كُل حركاتى وتعبيرى

إتفضل شوف ليك زول غِيرى

انا من فيسبوكك للواتساب

مليان لى وَد العين اصحاب

مرّات يانى ومرّات كضاب

بوستات تعليق بوستات إعجاب

اها قصرّت

قصرّت معاك!

من بيتك دا

لى بيتك داك…

لُونى إتغيّر

بقى زى لونك

وكونى إتلاشى

بقى لى كُونك

وبقيت مُدمن شُوفة عينيك

مِن حِيطة داك

لى حِيطة ديك

ياصاحبى سلام كيف الأخبار

مبسوط وتمام الله يخليك

والخاص اصبُر يا مان جاييك

ياخ مرحب بيك

ياخ اهلاً بيك

بس شُكراً ليك

مِن ديكَ وعِيك!

شُكراً يامارك

انا هسه خلاص

ودّعت زمان حاجات الناس

دق الصِيوان الفى الأعراس

مُرسال السوق شِيل الأكياس

ونسة حِبّان من دون فيسبوك

من دون ما نكزه وشير وبلوك

مِن غير واتساب

كِده ساى احباب

اضحك فى وشّك تضحك لى

سمحات عينيك قِدام عينى

زى مامليان بيك مليان بى

ما ترسل لى وشِّين ضاحكات

تزهج تدينى وشوش صارّات

تتكشم لى تدينى قِرد

يا مارك ابُرد!

تحديث حاله

الناس العاطله الشغاله

كل البِنحس بيهو فى الشارع

عايزنا نسجلوا فى الصندوق

شاعرين بى شنو وشاعرين بيهو كيف

يا مارك ماتروق!

لاقيت فى دربك بِت غَبشه

او وَد مفلوق

طوالى كتبت فى بِت غَبشه

وفى وَد مفلوق

ود ابرك فى نقاع الزير

هدا مات مَشروق

وتصوِّر مبسوط وتنزّل

وتنتظرو لحدة مايحمِّل

والناس الاعمى على المكسور

جايين بالدور

ود ابرك مات

بالجّد مِسكين

قائمين قاعدين

والبوست حزين

الكومِنتات…

 ود ابرك مات

ود ابرك مات

ود ابرك مات

والشير فى الزيِر

الشير للطير!

شُكراً يا مارك

شُكراً جداً

لحظاتنا الضائعه معاك سُدىً

قُبّال مانضوق طعم الحاجات

قُبّال مازى الناس يبدن

جارين ننشُر

حالات وصُور

شاعرين بى شنو

بى صداع وفَتر

بى وآقع اقرب للإسفير

بى إسفير من قلب الواقِع

ماعرفنا البيت مِن الشارع

ياا مارك سؤال

ومؤكد ماعِندك مانع

شاعِر بى شنو؟

وهل عاطل اصلاً ام شغال؟

ماتتلفّت انا بسأل فيك

آآآى إنت

مالك يامارك إتمحنّت!!

عن فيصل خليفة

mm
شاعر من السودان

أضف تعليقاً