الرئيسية / العدد الأربعون / تلويحات لمسافر

تلويحات لمسافر

020b1087f0

موافي يوسف 

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط  هنا 

**

تلويحة أولى

ويَظلُّ الخاطِرُ مُتَّكِئاً

على سُرادِقِ الحنين

والليلُ لفافة

تَمتهِنُ التَّعرِّي

تَفتضِحُ الأشواق

لذكرى الذي هُناكْ

وعِطرُهُ في القَمِيصِ

إِثرَ عِناقْ ..

 تلويحة ثانية

ارحَل بعافِيَتِكْ

أُمكُثْ بِسلامْ

عانَقَكَ الصِّحابْ

باركَتكَ الأمَّهاتْ

صافَحتكَ الملائِكةُ الكِرام ..

 

تلويحة ثالثة

تُربِكُني ،

التَّلوِيحةُ المُوحِشَة

وعيناكَ في المَناحاتْ

وهي غارقة في الحُزن

 تلويحة رابعة

وتصيرُ باهِتةً تلك اليافِطة ،

“صالـةُ الــ …”

مَنهُوبـةً أيادِينا في المَطَارات ،

بالــ”تلويحِ” المُوجِعْ

مسفُوكةً ذاكِرتَنا ،

بالــ”أجملِ ما كانْ”

مزحُوماً خاطِرَنا ،

بالــ”آآهةِ” المُنهَكة

 تلويحة خامسة

في سِيرةِ المَدعُو السَّفر ،

“الأسى” المُوحِشْ

في سيرةِ المَحطات ،

“الـوَدَاعْ” ..

 تلويحة سادسة

تاني المَطارات عاوَدت

سِيرة الوَداعات الحَزِينة

وانت ماشْ ،

عايِن شَمالَك ..

شُوف يمِينك ..

وشِيل يقِينك ،

خُتو في السِّكَك

التَّودِّع مَشيتَك

وارجى الحنين

وكتين يَداهمَك ذات سُكات

يَنهش سُكونَك وغُربتَك

نَقِّي الهُمُوم ..

غَتغِت مواعين البُكى ..

دَسدِس دُمُوعَك ،

من يَبَاس الأُغنيَاتْ

تلويحة سابعة

والدنيا ليل ،

آهٍ على هذا التَّشُوف

عينيك فُراق

آهٍ على هذا الأنِين

والدنيا ليل ،

وَحدَك جَلِيسْ ..

شُوقَك حَبِيسْ ..

شُوفَك غَبَاشْ ..

والِإنتِعاشْ في النيل فَجُر

ماخدَك حَنِينْ .. !

تلويحة أخيرة

وما تحزَن

حبيبنا يا الكُلَّك وطَن

ماشين معاك ،

لو بالقلوب ..

لو بالمحبات الكبيره ..

والحُب حنين ..

والشوق دَمِيره !

باكر دَغَش ،

تَبَراك التَّحانيس للرُّجوع

تلقانا في خاطرَك صُوَر

وتِذكار جميلْ .. !

عن موافي يوسف

mm
شاعر وكاتب من السودان ، صدر له كتاب "سَبعُ ساعاتٍ من رِفقَةِ النَّهر" سيرة روائية عن حياة الشاعر الكبير محمد مفتاح الفيتوري .

أضف تعليقاً