حُبّ

 large (5).jpg

فاطمة الفردان:

للتواصل مع صفحة الكاتبة الرجاء إضغط  هنا

**

مَزيجُ الحُبِّ في لونِ السّماءِ بِحُمرَة الشَّفَقِ

مُخبَّـأةٌ وَراهُ الشّـمـسُ تَصبو ساعة الفَـلَقِ

 

هُنا الرّوحُ الّتي بَعثَت وراءَ الشّمسِ حَيرتها

لِـمَ العُشّـاقُ لِلعشّـاقِ لا يبقَـونَ كَالعَـبَـقِ ؟

رَمَـت بِـدَفاترِ الأشعَـارِ نحوَ اللا كلامِ و قَد

بَدَت تَهذي بِـدَنـدَنَـةٍ تُعاتِـبُ كُلّ مُـفـتَـرَقِ

 

فَـلا حَـرفٌ يَـفي لِلحُـبِّ تحنـانَ الحياةِ ولا

حُـلُـمُ اللّـقـاءِ إذا تورَّد يوماً لحظـةَ الألَـقِ

 

ولا حَـرفٌ يَفي وجَـعَ الفِـراقِ المُرّ عَلقمهُ

ولا لُـغَـةٌ تُـوَصِّفُ لَـوعةَ الهجرانِ و الأرَقِ

 

نِقيضان انطَوَت بهما لُغاتُ العشـقِ أجمعُها

يموتُ الحُلمُ و الألَمُ يذوبُ الحبرُ في الوَرَقِ

 

يموتُ الحُلمُ بالفَـرقَى يذوبُ الحِبرُ بالمَلقَى

لِيبقى حُـبّنا الأَنقى كَنورِ النَّجمِ في الغَسَقِ

 

لِـنَـبني حُـلمنا حُبّـاً و نُـهـدي روحَـنا قلـباً

و ندعو غَيمةَ العشّـاقِ تُسقينا مِـن الـوَدَقِ

 

نُغَنّـي وسطَ صَـومَعةٍ و ذي الآمالُ ننشدُها: 

هُـنا مَـوجٌ يُحاصِـرُنا لِـيَـحميـنا مِـن الغَرَقِ !

 

هو الحُبّ ..

و أنت تصطفقُ بين مدٍّ و جزر ..

إما يغرقك ،

و إما يحاصرك ليحميكَ من الغرق !

عن فاطمة فردان

mm
شاعرة وإعلامية من البحرين .. قَريحةُ الشِّعر فيَّ سَكبٌ لا يَنضب ، و النثرُ عمقٌ أغرقُ فيهِ بِلا حُدود ، أقرَأ / أكتُب ، و النّقطة آخر السَّطر لا تعني النّهايات .

4 تعليقات

  1. Muito bom. Um amigo de escola tinha alguns livros com imagens assim nos anos 90.

  2. I use PrintFriendly all the time – so handy and easy to use! I second that suggestion.

  3. Très admirable betterscooter.com http://adf.ly/6249830/banner/www.scamadviser.com/check-website/betterscooter.com, emballage soigné a paquet agile ! Qui du bonheur – Merci

  4. These include awesome to give. I wish Possible deliver Peruvian deep wave https://www.youtube.com/watch?v=k1oaz7n0ILk on anytime without seeking stupid!

أضف تعليقاً