الاُستاذه..

فيصل خليفة :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط  هنا

**

شكلِك صاحيه يا دوبِك

رسم خَط الصباح جِسمك على ملايه

جَبد توبِك

هدى نعالِك تفتش ليك

و دِى دروبِك

تقابض ايدِك البيبان

تحِن لى كتفِك الحيطه

ويرجو سلامِك الجيران

تقومى تبين ملامح اليوم

تمُرقى بتنتشى الخرطوم

ايا استاذه ايا استاذه

صباحاتِك بدون الناس

وغير العامه والعاده

هُمومِك عِند عتبة الباب

اذا زغرد جرس نادا

تخُشى حضورك الما غاب

مويتِك وقهوتِك ساده

طباشيرِك تباشيرِك

جميله ولسه بى خيرِك

ايا استاذه الوِليد غايب

اذا مافات شقى وغلطان

اذا ماجاك وقال تايب

كيف عاقبتى قال رضيان

وصار طايب :'(     

__

الى مُعلِّمات بلادي وبشكل خاص أستاذه زينب ابراهيم (اُمّى)

عن فيصل خليفة

mm
شاعر من السودان

اترك تعليقاً