الرئيسية / احدث التدوينات / ٤ لمسات سحريّة اضافها غوارديولا للسيتي

٤ لمسات سحريّة اضافها غوارديولا للسيتي

48367_a

 

بعد الانطلاقة القوية وتحقيق ٦ انتصارات متتالية في البريمرليغ يضرب بها الاسباني الرقم القياسي في أقوى انطلاقة موسم مع السيتيزن في الدوري الانجليزي ، ماذا أضاف غوارديولا للسيتي ؟

 

١- اسلوب السهل الممتنع :

 

غوارديولا اعتمد اسلوب السهل الممتنع ، اصبح فريقه اكثر قدرة على خلق استحواذ ايجابي في نصف ملعب الخصم مع استغلال اي خطأ قد يقوم به صف الدفاع المتماسك الذي يواجهه بتمريرة في ظهر الدفاع للقادمين من الخلف ، هذا الاسلوب جعل غوارديولا يخطف نقاط المباراة من اليونايتد في عقر داره .

 

٢- رباعي الوسط :

 

٢ على الاطراف يدخلان للعمق ، و٢ في العمق يخرجان للطرف .. عبقرية جديدة اختلقها غوارديولا في السيتي ، تناغم دي بروين ونوليتو .. سيلفا وستيرلينغ ، شكّل ازعاج لخصوم الفريق السماوي ، ولكن السؤال : هل سيدوم هذا الانسجام طويلاً ؟

 

٣- برافو المُمرّر :

 

البناء من الخلف ، والاعتماد على الحارس بإخراج الكرة .. كان السبب الرئيسي وراء استقطاب التشيلي الرائع ، لعب الكرات الأرضية بشكل ملحوظ جداً ومبالغ فيه في جُل اثلاث الملعب أمر جديد على كرة الانجليز .. المضاد الحيوي لم يُبتكر له بعد .. وهذا ساعد السيتي في خطف النقطة تلو الاخرى .

 

٤- دعوة الجماهير :

 

الرسالة كانت واضحة ، احضروا مساندةً للفريق .. الجماهير لبّت النداء ، والصوت ارتفع في الاتحاد ستاديوم ، غوارديولا يعشق الدعم الجماهيري ، فهو يشبهه بالغذاء الذي يمدّ اللاعبين بالطاقة طوال ال٩٠ دقيقة ، حضور الجماهير بكثرة وتوافدهم على مباريات الفريق اعطى طاقة ايجابية عظيمة للاعبين .

 

٥- الثقة الكبيرة :

 

اسم غوارديولا لوحده يمنحك ثقة كبيرة .. مسيرته في البرشا والبايرن تجعل جماهير السيتي في حالة اطمئنان ، ثقتهم بغوارديولا لا حدود لها ، فلذلك مع وجود هذا الجو الرائع في اروقة النادي بين اللاعبين ومدربهم وكذلك المشجعين والاعلاميين .. بالتأكيد هذا الاستقرار سيهيئ اجواء النجاح وعوامله .

 

بعد هذه اللمسات الخمس التي قدمها غوارديولا منذ قدومه ، هل بإمكاننا القول أن السيتي سيشكّل  ضغطاً كبيراً على الثلاثي الاعتيادي أوروبياً “الريال ، البرشا والبايرن” ؟ ولما لا يمنعهم من اللقب ؟

عن فتحي العيسى

mm
كاتب رياضي من الأردن ، يَجِد في كُرة القَدم نكهَة الحياة ، ويرَى فيها ما رآه قَيْس في لَيلَى .. لازلت في أوّل المِشوار ، وطُموحي فِي هَذا المجَال لَا نِهاية له .

تعليق واحد

أضف تعليقاً