الرئيسية / احدث التدوينات / أنا واللغة العربية

أنا واللغة العربية

 1

توقفت عند مفردات كثيرة وأنا أقرأ رواية “جين إير” … أعدت قراءة مقطع عدة مرات … نظرت إلى الورقة بعد الغلاف : ” ترجمة البعلبكي “..

مع البعلبكي تعلمت معنى تذوق اللغة ، معنى أن يلتقط عقلك شريط “جملة” عدة مرات متلذذًا .

كانت “جين إير ” ضمن مجموعة سلسلة مطبوعات كتابي التي يقوم بأمرها ” حلمي مراد ” جزاه الله ألف خير ، نظرًا لتراثها اللغوي قررت متابعتها والعدول قليلًا عن تلك السلاسل التي كنت أدور حولها : المغامرون الثلاثة ، المغامرون الأربعة ، المغامرون الخمسة ، رجل المستحيل ، ملف المستقبل ، الشياطين ال13 ، روايات زهور ، ما وراء الطبيعة ،.وقع خياري الثاني من مطبوعات كتابي على ” اعترافات جان جاك روسو “وإذ كنت لا أزال بالحادية عشر من عمري .. سئمت الاعترافات… ونسيت أمر اللغة.

بالمدرسة تمثلت علاقتي باللغة العربية في اثنين : تحليل النصوص وكتابة الإنشاء .شرح أبيات القصيدة بأسلوب سلس بالفصحى ” بطريقة أذهل بها نفسي ” عمق حبي للغة العربية أكثر ووجدتني بالصف الثالث الثانوي ” حينما كان الخيار متاحًا ” بجانب الأحياء أختار مادة ” اللغة العربية المتقدمة ” التي كان يدرسها الأستاذ نادر السماني بمدرسة المعالي . كنا نردد خلفه بذات صوته القوي ولحنه الجميل :

أقيموا بني أمي صدور مطيكم فإني إلى قوم سواكم ﻷميل

لم أدر حينها أنني كنت أنبه نفسي أن تستعد مع الشنفرى لتميل وتغرق في بحر العربية .

تشمل مادة المتقدم : نقد .. موازنات وسرقات ..تحليل نصوص ..لامية العرب .. عروض .

عشقت البحور وتفكيك النصوص ، لم يكن هناك أجمل من العروض وتقطيع الأبيات حتى صار الأمر بالنسبة لي لعبة .بعد دراستي للمتقدم ، نمت ملكتي اللغوية شيئًا فشيئًا ، وغدت كتاباتي … ليست أفضل بكثير بالكلمة المناسبة ولكن غدت أحب إلي أكثر من سابقتها .

عند دراستي بمركز عبد الله بن مسعود الإسلامي الثقافي ، واجهتني مادة جميلة ـ لعبة مسلية ـ مشابهة ل ” علم أصوات ” مرت بنا سابقًا وإن كانت هنا بتوضيح أدق ، تسمى آلية النطق ” آلية حروف “لمؤلفته أبية فاروق . تفاجأت بأن حروف اللغة تلك التي كنت أنطقها لم تكن حروفًا بل خيال حروف . مثلًا لنطق الحاء توضح الكاتبة احترازات محددة :

ـ فتح الفك طوليًا مع بسط اللسان وشده وتنحيفه

ـ تثبيت طرف اللسان على طرف الأسنان واستمرارية التنفس مع ثبات الفك الأسفل

ـ الضغط على وسط الحلق وسماع بحة لصوت الحرف ” حصر الهواء في منطقة الحاء “

ـ قراءة الحاء بتمهل

ـ تأكيد إظهارها إذا أتى بعدها حرف مقارب لها وقفًا

أما بالنسبة لحرف الياء ، فخطوات قراءتها :

– اقتراب جملة الفكين ( الضغط على اﻷضراس وحواف الوسط والضغط بقوة على الهواء والحنك )

– حصر الهواء ما أمكن في منطقة وسط اللسان ومع الضغط على الهواء يحدث زحف للهواء أو تموج فيسمع للحرف تصويت قوي

– مراعاة المخرج قبل الحركة

– تحريك الفك بالياء المتحركة

وهكذا على باقي الحروف .. ولا أجمل من حرفي اللين ” واو .. ياء ” وتحقيقهما بسورة سبأ . ثم كان أن تعلمنا الدمج بين صفات الحرف ومعنى الكلمة … اللغة ما هي إلا لعبة .

أن تكون كاتب ومعلم قرآن بآن ، أن تعشق اللغة وتكتبها وتتلوها ، أن تتمكن منك بلا حول وقوة ، أن تنهل وكلك يقين لن تكتفي ولن تشبع …. ستواصل اللعب للأبد .

عن مريم خميس

mm
كاتبة من السودان

أضف تعليقاً