الرئيسية / احدث التدوينات / نظرة في ثمن النهائي .. وكارثة في برشلونة

نظرة في ثمن النهائي .. وكارثة في برشلونة

UEFA Champions League 2015 - 2016

مضت مباريات الذهاب انكسارات وانتصارات ، هناك من ضمن التأهل وهناك من يلعب على حظوظه .. أما عن كارثة الازرق والاحمر الـ”بلوغرانا” ، فسيطول الحديث ..

انتكاسة اعتيادية وأكثر من قدم بيضاء في دور الـ8 :

سقوط مدوي بات اعتياديا للفريق اللندني في كل مرة يتجاوز فيها دور المجموعات ويواجه برشلونة أو البافاري .. بخبرة كارلو وبسطوة بافارية انتهت المباراة في اليانز ارينا بفارق شاسع .. أكبر من أن يتم تداركه ! فنتيجة 5-1 تحتاج لرباعية بيضاء من اجل تعويضها وهذا في عرف ارسين فينغر امر استحالي في مرمى كبار الفرق ، على الأقل في اخر السنوات .. لذلك بافاري المانيا سيكون على موعد مع تعزيز النتيجة في الامارات باعتقادي ، فقد رأينا صورة واضحة تدل على يأس في صفوف الفريق اللندني .. اضافة الى سوء التنظيم الواضح وعدم التفوق في الثنائيات .. العامل النفسي بات يحاصر لاعبي ارسنال بسلبية مطلقة .

وفي اسبانيا ظهر ساري للمرة الاولى في برنابيو خاطفا الأضواء بهدف مهاجمه انسيني .. بينما كان ريال مدريد يمارس سطوة ضغطه التي باتت اعتيادية مهما كان ذلك المنافس وفي غفلة تقدم وسهوة من الكوستاريكي كيلور نافاس ، هدف افاق ريال زيزو الذي استعاد زمام الامور بعد مضي دقائق بسيطة وسجل تعادلا واستمر في جبروته حتى سجل الثاني والثالث ، الأمر الذي عقد من مهمة الايطالي الفذ ساري الذي سيدخل في السان باولو مباراة انتحارية لم تمت حظوظه بها بسبب الهدف الذي سجله .. بينما حظوظ الريال الاكبر في التأهل سيحاول تعزيزها بهدف مبكر يبعثر به ما قد يبني عليه نابولي الآمال ، إذ سيبادر باعتقادي ريال مدريد بالهجوم المنطقي حرفيا رغم صعوبة ميدان المنافس ومحاولة لامتصاص حرارة البداية والاستحواذ على الكرة ، واما عن كتيبة الاعدام في الجنوب الايطالي فباعتقادي انهم سيبدأون القمة بمحاولات اتزان وتهديد مباشر عن طريق عدد قليل من التمريرات تلعب في منتصف الميدان ثم التهديد المباشر للريال لضربه في مناطق ضعفه التي باتت واضحة في الشهر الاخير على الاقل .. الا وهو عمق الدفاع .

سقوط مدوي في حديقة الامراء :

احدكم يحاول توضيح الامور لي ! ما الذي حدث في برشلونة !! بات الذي حدث في حديقة الامراء في احدى الليالي السوداء الظلماء التي افتقد بها برشلونة لـ MSN امرا صعب التصديق .. لكن يمكننا تلخيص ما حصل في عزل تام منع برشلونة من تناقل الكرات في منطقة الجزاء وحرمان ثلاثي الهجوم من الدخول الى منطقة العمليات بشكل متكرر مما انتج لدينا لمسة واحدة للكرة في منطقة الـ18 بالنسبة لليو ميسي وحصيلة مباراة كارثية هجومية في برشلونة بالإضافة الى فقدان الادوار الدفاعية لثلاثي الهجوم في وقت كان من المفترض فيه خلق ضغط كبير على رابيو ومن يسانده في الوسط في عملية البناء الباريسي العبقري الذي خلقه اوناي ايمري بصعود 2 من لاعبي الوسط بالكرة مع تحرك لديماريا او كافاني في منطقة العمليات يستقطب معه قلبي الدفاع وفي لمحة يستلمها احدهم على اطراف او مشارف المنطقة او حتى في داخلها ليسجل باريس رباعية تاريخية في ظل فقدان توازن في وسط برشلونة وغياب الربط بين الحالتين وخسران الكرة بشكل متكرر في وسط الملعب وتفوق في الثنائيات لعناصر الفريق العاصمي الفرنسي .. وفي ظل سوء مستوى بوسكيتس تحديدا ووجود مساحات في وسط برشلونة كافية لخلق شوارع جديدة يمكن تسميتها باسم “ديماريا” مثلا ! وحسن استغلال للمساحات من قبل كتيبة اوناي , وبالتأكيد العمل الدؤوب الذي استحق عليه باريس ان يضع قدم واكثر من ثلاثة ارباع القدم في دور الـ8 مع فقدان برشلونة لحظوظه في التأهل الا ان كانت الكرة وبرشلونة معا سيكتبان تاريخ جديد .. ويجعلان من سخافة كلمات “فتحي العيسى” السابقة مجرد تحليلات محلل وتخمينات متكهن في الكرة لا أكثر .

أما عن بقية المباريات فسأعرض لكم نتائجها تاليًا :

بنفيكا 1-0 بوروسيا دورتموند :

“حظوظ بوروسيا ما زالت موجودة وكبيرة رغم اسبقية برتغالية على ارضية الدالوث “

اشبيلية 2-1 ليستر سيتي :

” بعد اقالة العراب كلاوديو التي لم يسعني مقامي هذا للتطرق لها وابداء رأيي بها وبعد اسبقية في البيزخوان لإشبيلية مع هدف ليستراوي قد يبقي الحظوظ للفريق الازرق في الاياب , لكن في اعتقادي إشبيلية اقرب”

بورتو 0-2 يوفنتوس :

” نتيجة جيدة لليوفي حسمت نوعا ما من امر التأهل ، الا ان لعب بورتو مباراة عظيمة وسجل هدف مبكر يفتح المباراة من جديد في الاياب “

باير ليفركوزن 2-4 اتليتكو مدريد :

” باعتقادي قد حسم امر التأهل .. من الصعب مجاراة سيميوني في الكالديرون خاصة بعد الخسارة بالأربعة “

مانشستر سيتي 5-3 موناكو :

” مباراة ممتعة ، موناكو ابقى على كل شيء مفتوح وقد يفتح المباراة بهدف مبكر لكن يجب عليه الحذر ، إذ من الصعب منع السيتي من التسجيل .. باعتقادي السيتي اقرب ، رغم عدم ارتياحهم للنتيجة”

في النهاية هي مجرد تحليلات لما قد مضى تكنهات لما قد يأتي .. ننتظر ونرى ما الذي سيحدث على ارض الواقع .. في معمعة الاياب.

عن فتحي العيسى

mm
كاتب رياضي من الأردن ، يَجِد في كُرة القَدم نكهَة الحياة ، ويرَى فيها ما رآه قَيْس في لَيلَى .. لازلت في أوّل المِشوار ، وطُموحي فِي هَذا المجَال لَا نِهاية له .

أضف تعليقاً