الرئيسية / احدث التدوينات / مراسلة فورية، سريعة وآمنة جداً

مراسلة فورية، سريعة وآمنة جداً

17635319_1730101293670447_5546776156147600970_o

حتى قبل نيتي البدء في كتابة هذا المقال، كنت سأظن حينما أقرأ العنوان أن المقصود به هو تطبيق واتساب ” WhatsApp “، التطبيق الذي غزا الهواتف النقالة، وصار لا يخلو جهاز منه، ويستخدمه أكثر من 900 مليون شخص حول العالم، لكن بما أن الجميع يعرفه لماذا نكتب عنه؟.

اليوم أكتب عن أقوى منافسي واتساب، تيليجرام (Telegram)، ربما نكون قد سمعنا كثيراً عن مميزاته، لكننا حتى الآن لم ننتقل فعلياً لاستخدامه رسمياً بسبب أن الجميع يستخدمون واتساب، وسأذكر الأسباب التي تجعلنا يجب أن نبدأ باستخدامه فوراً والانضمام إلى ال 70 مليون مستخدم الآخرين.

برنامج تيليجرام هو برنامج مراسلة غير ربحي، مع التركيز على السرعة والخصوصية، إنه فائق السرعة، بسيط ومجاني للأبد. تستطيع استخدام تيليجرام على جميع الأجهزة الخاصة بك في نفس الوقت، رسائلك تتزامن بسلاسة عبر أي من الهواتف الخاصة بك، عبر أجهزة الجوال، التابلت، أو الحواسيب.

وبالرغم من الخصائص المشتركة بين تيليجرام، وواتساب، مثل البحث النصي في المحادثات والمجموعات، الرد على الرسائل في المجموعات (reply)، كتم الإشعارات والتنبيهات، الرسائل الصوتية، إرسال رسائل جماعية (Broadcast list)، وعرض روابط صفحات الانترنت. إلا أن هناك الكثير من المميزات التي ينفرد بها تيليجرام دون واتساب، وسأذكرها في عدة محاور: الأمان، المحادثات، المجموعات، مشاركة الملفات، القنوات، روبوتات تيليجرام.

يقول مؤسسوا تيليجرام أن الفكرة خلف تيليجرام هي إيجاد خدمة أكثر أماناً للعامة، الذين لا يفهمون الكثير عن الأمان تقنياً. فتيليجرام يعتمد على خوادم ” سيرفرات ” موزعة حول العالم لضمان السرعة والأمان، وتقول الشركة المطورة للتطبيق أنه أكثر أماناً من تطبيقات التراسل الفوري الأخرى، مثل واتساب ولاين، بفضل اعتماد الشركة على بروتوكول خاص باسم MTProto، الذي يعتمد على خوارزميات تضمن سرعة تسليم الرسائل بسرية، وتؤكد تيليجرام أنها تحمي رسائل المستخدمين من التطفل من قبل الجهات الحكومية، كما تحميها من المسوقين، والشركات الإعلانية، وهو ما يوفر خصوصية للمستخدم، في النقيض ذكرت تقارير أن واتساب هي أسوأ شركة في الحفاظ على بيانات مستخدميها.

تيليجرام هو تطبيق مفتوح المصدر ” Open Source “، أي أنك تستطيع الاطلاع على برمجته، البروتوكول والواجهة البرمجية، وقد أثبت خبراء أمن المعلومات قوة حماية التطبيق. كما أضاف تيليجرام ميزة عمل رمز سري (Passcode)، عند فتح التطبيق لحماية خصوصية الرسائل من المتطفلين، وبه أيضاً خاصية التدمير التلقائي للحساب (Account Self-Destruct)، حيث يقوم التطبيق بحذف الحساب تلقائياً بعد فترة يحددها المستخدم إذا لم يتم استخدام التطبيق فيها.

ولأن الهدف الرئيسي من وجود تيليجرام هو توفير الأمان والخصوصية للمستخدم، فقد عرض مؤخراً مؤسس التطبيق مبلغ 300 ألف دولار لأي هاكر يستطيع كسر حماية تيليجرام.

1

تعتمد تيليجرام في محادثاتها على خاصية التخزين السحابي، ويتم تبادل الرسائل بطريقة التشفير ” التطبيق-الخادم-التطبيق ” حيث تمر الرسائل عبر السحابة مشفرة حتى تصل للطرف الآخر، ويضيف التخزين السحابي ميزة استخدام تيليجرام من عدة أجهزة للمستخدم، سواء كانت هواتف نقالة، أو تابلت، أو كمبيوتر سطح المكتب، بدون الحاجة لأن يكون الهاتف الرئيسي متصلاً بالإنترنت، على عكس واتساب، الذي يشترط اتصال الهاتف بالإنترنت، ولمزيد من الحماية أضافوا ميزة ” خطوتين للتحقق ” عند استخدام عدة أجهزة، حيث ترسل أولاً رسالة على رقم الهاتف، ثم يطلب بإدخال رمز سري يحدده المستخدم مسبقاً، وأيضاً أضيفت خاصية ” الأجهزة النشطة، “للتحكم في الأجهزة التي تستخدم الحساب في نفس الوقت.

وأضافت تيليجرام أيضاً خاصية ” المحادثات السرية ” (Secret Chats)، للأشخاص الذين يرغبون بمستوى أعلى من الأمان، ويتم تبادل الرسائل بطريقة التشفير ” التطبيق-التطبيق ” حيث تمر الرسائل من جهاز المرسل مباشرة إلى المستقبل دون المرور بالسحابة، وهذا يعني أن الرسائل السرية لا يتم مزامنتها مع أجهزة المستخدم الأخرى، بل توجد في الجهاز الذي أرسلت منه فقط؛ وتوجد أيضاً في هذه الخاصية ميزة ” عداد التدمير الذاتي ” (Self-Destruct timer)، بحيث تتلاشى وتختفي الرسائل والوسائط بعد قراءتها، في وقت يحدده المستخدم، ولمزيد من الأمان يتم إرسال تنبيه عندما يقوم الطرف الآخر بعمل لقطة للشاشة ” Screenshot “، كما لا يسمح بتحويل الرسائل في المحادثات السرية.

2

وللمزيد من الخصوصية أضاف تيليجرام ميزة إضافة اسم مستخدم (Username)، حيث يمكن للأشخاص مراسلتك بدون معرفة رقم هاتفك، ولا يظهر الرقم إلا للأشخاص المضافين في قائمة جهات الاتصال لديك.

3

في مجموعات تيليجرام يمكن إضافة عدد هائل من الأعضاء، يصل حتى 5000 عضو في المجموعة، كما أضيفت ميزة أخرى هي المجموعات الخارقة (Super Groups)، التي تتميز بخصائص إضافية، حيث يمكن للأعضاء الجدد رؤية محادثة المجموعة كاملة منذ إنشائها، ويمكن أيضاً لمشرف المجموعة تثبيت رسالة لتكون في الأعلى دائماً، كما أن الرسائل التي تحذف من المجموعة تختفي تلقائياً من أجهزة الأعضاء الآخرين، ويمكن أيضاً لمشرف المجموعة إنشاء رابط عام (Public link)، يسمح بمشاركة ودخول الأعضاء الجدد للمجموعة.

4

مع تطبيق تيليجرام يمكن إرسال أي نوع من الملفات مثل (…,zip,rar,apk,doc,pdf)، وغيرها من صيغ الفديوهات، والصوتيات، وكذلك بأحجام كبيرة، حيث يمكن إرسال الملفات بحجم أقصى حتى GB 1.5 للملف الواحد، وهو حجم كبير، ويتيح حرية كبيرة للمستخدم لتبادل الملفات.كما يتيح نقل الصور بحجمها، ودقتها الكاملة، دون ضغطها أو تنقيص جودتها.

تتيح ميزة القنوات (Channels) في تيليجرام، إمكانية بث الرسائل، أو المحتوى لجمهور كبير، ويمكن لأي مستخدم من مستخدمي التطبيق إنشاء قناة خاصة، لبث المحتوى برابط خاص، وصورة خاصة، ومن ثم يمكن للآخرين الاشتراك بها، وعند نشر أي رسالة، أو محتوى جديد، سيحصلون على تنبيه.

■ مميزات قنوات تيليجرام:

  • لا يستطيع متابعو القناة رؤية أو معرفة هوية المتابعين والمشتركين الآخرين.

  • لا يمكن لأحد بما في ذلك مدير القناة رؤية أرقام المشتركين في القناة.

  • يمكن استخدام قنوات تيليجرام كأرشيف هام لمختلف المجالات.

  • الإرسال باتجاه واحد، وهي خدمة مفيدة لوكالات الأنباء والمواقع الإخبارية والشخصيات الاعتبارية.

  • وجود أكثر من شخص لإدارة القناة مع السماح للتعليقات لحسابات محددة.

  • إمكانية إرسال ملفات ووسائط متعددة.

  • إتاحة رابط مستقل للقناة يسهل نشره ودعوة الأشخاص للانضمام له.

  • يمكن متابعة القناة بعدد غير محدود من المتابعين.

  • يعطي تحليل مباشر لعدد مشاهدات الرسالة.

  • المشتركون الجدد يجدون جميع الرسائل المرسلة في القناة منذ إنشائها.

يمكنكم متابعة قناة مجلة جيل جديد لتصلكم إشعارات عند صدور الأعداد الجديدة من المجلة ومختارات من المقالات على الرابط @gealgadeed.

5

روبوتات تيليجرام، أو ” تيليجرام بوتس” (Telegram Bots)، عبارة عن حسابات تم تطويرها عن طريق فرق برمجية باستخدام خدمات برمجية توفرها شركة تيليجرام نفسها، وقد تم تطوير هذه الروبوتات الحالية بهدف تقديم خدمات بسيطة، ويتم إضافة هذه الحسابات عن طريق البحث في الأسماء، وإضافتها، قبل الإستفادة من خدماتها. حيث يمكنك معرفة أحوال الطقس في مدينتك، أو سعر الدولار، قراءة المقالات على ويكيبيديا، مشاهدة تقييمات الجمهور لفلم على موقع IMDB، البحث عن الصور، والاستماع للموسيقى، ومشاهدة الفديوهات على يوتيوب، بل حتى توجد بوتات لتنزيل الصوتيات من على الانترنت، حفظ الفيديوهات من يوتيوب على هاتفك، تعلم اللغة الإنجليزية بالتحدث مع الروبوت Andy، وحتى الألعاب يوجد لها بوت لمشاركتها مع الأصدقاء في المجموعات، أو اللعب بمفردك؛ ليس هذا وحسب، بل إن تيليجرام تسمح لك بصنع روبوتك الخاص، وبرمجته لتأدية المهام التي تطلبها منه، ومن ثم مشاركته مع الأصدقاء، والعالم أجمع، مع الاحتفاظ بحقوق ملكيتك له.

6

 

7

 

8

 

9

في الختام، إن كانت هذه المراجعة المطولة لتطبيق تيليجرام مقنعة لك بأن تقوم بتغيير تطبيق المراسلة الخاص بك، مثلما فعلت أنا، فأرجو أن تراسلني على @abadymoezain، وتخبرني عن رأيك بالتطبيق وتجربتك معه.

عن عبد الله محمد زين

mm
كاتب من السودان .. مهتم بتكنولوجيا وأمن المعلومات وإثراء المحتوى الرقمي على الانترنت .. عضو القادة المحليين في خرائط قوقل .