الرئيسية / احدث التدوينات / بريد القراء: فقط فيك

بريد القراء: فقط فيك

محمد

بقلم: محمد الطيب

فيك فقط

وفقط فيك

يفكر شارع الأحذية

متي تمري ليلمع

يخرج من قفص المحلات

يتحرر منك/ بك

يفكر السندباد

متى تقرئيه

ليسافر صوب الجزر التي نمضغها

يكتم ضحكتك لإشعارٍ مسمى

يفكر المرعى

متي يسوق معزات الشهوة الطينية

إلى يدك المتدلية من الصابون 

ليغسل ما تبقى من ماضيه

يفكر الله

في العالم الذي خلقه في العقل البدائي

يسأل الأطفال:

في البيت؛ هل سيلعب الله معنا؟؟

سنعطيه بؤسنا ليعيد تدويره

تفكر الأدوية

في الأغاني القديمة

نسيتها في حجرة اللوحات

فطارت إلى آخرين

كيف تستعيرها منك كهدية؟!

تفكر الوالدات

في خلقنه المجنح

في ريشهن المتروك على الطاولة

ما أجمهن إذا ولدن بيضة

تفكر الفراغات

في كنانتها المسروقة

في خرائط الحرب

في مراجل النسوة اللائي لم يختن

تفكر الفكرة

فيك فقط

وفقط فيك

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة