الرئيسية / احدث التدوينات / الأشياء الجميلة التي تلاحقنا..

الأشياء الجميلة التي تلاحقنا..

Rubens-Peale-Still-life-of-Apples-Grapes-and-Pears

محمــد العنيزي 

                                                                (1)

 في خزانة رأسي أشياء حلوة كثيرة تشبهك وأنت تقضمين من قطعة الكنافة المحشوةبالفستق..والحلوائي صاحب المحل يزن قطع البقلاوة للسيدة التي أخرجت من حقيبتها الجلدية عملة ورقية.. ويعلق نظراته الشهوانية على تضاريس فستانك الكحلي المزدان بخيوط ذهبية.. و يكتحل برؤية عينيك اللتين بلون كهف أسطوري مخيف .

                                                              ( 2)

في خزانة رأسي ياسمينة علقت رائحتها فوق نافذة بيتنا القديم والمفتوح وسطه على السماء..وقطع من حلويات بالسمسم.. ولحظات بطعم السكر.. وأيام بطعم التوت والمانجا والتفاح اللبناني المستورد في صناديق من الكرتون تملأ رائحتها دكاكين البقالين..ونحن الصغار نفتعل المرور من أمام احمرار التفاح ونضوجه..لنعدل من مزاج الشم في أنوفنا.. ونعود إلى بيوتنا غارقين في أحلام التفاح ونشوته..ونتعلق بثياب آبائنا ونرسل بعض الدموع الجاهزة إلى عواطفهم.. ونحكي لهم عن التفاح والبقالين والزبائن الذين رأيناهم يغادرون بأكياس مليئة بالتفاح تنشر رائحتها أمامنا.

                                                              (3)

في خزانة رأسي طفل يلاحق لعبته..وعرائس جميلة كنا نتوق لرؤيتها خلف الواجهات الزجاجية للمحلات..وجاكتات رجالية وفساتين زاهية للأمهات وفانيليات صوف وبنطلونات من القماش الفاخر وملابس قطنية مستوردة..وقطع من الكنافة المحشوة باللوز والفستق في محل حلوائي يرش حلاوته فوق رصيف شهوتنا..ونحن الصغار تقفز عيوننا إلى القطع المحلاة بالعسل الصناعي..و نفتش في جيوبنا عن بعض القروش..أو عن عملة ورقية قد تكون في بئر الجيب مطوية ومكرمشة من الغسل ..نسيناها صدفة في أيام عيد الفطر عندما جمعناها من الكبار بعد أن قبلنا أياديهم..وقلنا لهم كل عام وأنتم بخير .

                                                            (4)

في خزانة رأسي أشياء كثيرة سكرية وحلوة ومحلاة..وفواكه ومشروبات وعسل..جميعها تحولت إلى عصافير ملونة..وطارت إلى قطعة الكنافة المحشوة بالفستق التي تقضمين منها.. والحلوائي يملأ عينيه برؤية قطعة حلاوته تذوب في فمك السكري .

 

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة