الرئيسية / احدث التدوينات / ترجمات خاصة:أين تصبح أصح في عام 2018

ترجمات خاصة:أين تصبح أصح في عام 2018

cq5dam.web.637.358

تجعل الفنادق والرحلات البحرية والمطارات و منظمي الرحلات السياحية الصحة أولويتهم.

يقدم فندق فور سيسونس لوس أنجلس في بيفرلي هيلز غرف للتمتع بالصحة. صورة لفورسيزونز، لوس أنجلوس، في بيفرلي هيلز.

 

بقلم شيفاني فورا

رابط النص الاصلي : ( هنا )

9 يناير 2018

 أي جانب من قطاع السفر لن يلامس الصحة في عام 2018؟

وربما العكس

 

تَعد الصحة لتكون في كل مكان في عالم السفر، من الفنادق والرحلات البحرية إلى المطارات وشركات الطيران ورحلات السفاري والجولات الجماعية. قبل خمس سنوات كانت الصحة تعني التوجه إلى منتجع صحي للشروع في برنامج معين مثل فقدان الوزن أو البقاء في فندق يحتوي صالة ألعاب رياضية رائعة. أما في الآونة الأخيرة، فقد تطور المفهوم ليشمل جميع فئات السفر، بما فيها الصحة البدنية والعاطفية ككل.

 

تكثر البيانات لدعم ارتفاع الاهتمام في سفر الصحة.

 

ووفقاً لمعهد الصحة العالمي، وهو منظمة غير ربحية لنشاط الصحة، فقد نما سوق سفر الصحة إلى 563 مليار دولار في عام 2015 بعد أن كان 489 مليار دولار في عام 2013، ومن المتوقع أن ينمو مرة أخرى بنسبة 43 في المئة أي 808 مليار دولار بين عامي 2015 و 2020. فقد قام المسافرون بـ691 مليون رحلة مع عنصر الصحة، مثل الأكل الصحي أو اللياقة البدنية، ففي عام 2015، ارتفعت 104.4 مليون أكثر مما كانت عليه في عام 2013.

 

وبالإضافة إلى ذلك، أطلقت شبكة السفر الفاخرة فيرتشوسو في عام 2016 فيرتشوسو الصحية، وهي مجموعة من 42 الفنادق وخطوط الرحلات البحرية. وارتفعت مبيعات الشركة لشركاء الرعاية الصحية (روزا ألبينا، في جبال دولوميت الإيطالية، ونيورلد ريفر كرويسس كمثالان) بنسبة 20 في المئة العام الماضي مقارنة مع مبيعات الموردين الآخرين للشركة، والتي زادت بنسبة 9 في المئة.

 

وقال بيت ماغروارتي، مدير الأبحاث في معهد الصحة العالمي، إن وفرة برامج الصحة في السفر أعادت تعريف الغرض من العطلة.

 

“اعتادت الإجازات أن تكون مرتبطة بالفائض. وقالت “سيكون لديك وجبات فخمة، وشرب الكثير والاحتفال”. “فاليوم في عالم الإجهاد العالي، الناس يائسة من التجديد وتعطي الأولوية للصحة عندما يكون لديهم إجازة.”

يتطلع المسافرون الترفيهيون إلى المشاركة في القليل أو الكثير من الرعاية الذاتية فهم مدللون في الاختيار، ولا سيما في مساحة الفندق حيث تضم العديد من العلامات التجارية الكبرى الصحة في غرف الضيوف.

لدى فندق ويستن هوتلز وريسورتس قائمة متزايدة من العقارات، بما في ذلك تلك الموجودة في ملبورن وميلانو، والتي ستضم غرف ويستن ووركوت، وأماكن إقامة حيث يمكن للنزلاء الاختيار بين جهاز المشي أو الدراجة الثابتة في الغرفة.

 

في ديسمبر / كانون الأول، قدم فندق فور سيزونز لوس أنجلوس في بيفرلي هيلز سبع غرف للعناية بالصحة في شراكة مع شركة ديلوس العقارية للعقارات. وتشمل وسائل الراحة مستحضرات التجميل من العلامة التجارية الجمال الرغوة التي هي مصنوعة من المكونات الطبيعية، وأنظمة تنقية الهواء التي تقلل من المواد المثيرة للحساسية، وتعزيز النوم المريح، والاستحمام مع ديكلوريناتورس، وقوائم الطعام صحية في الغرفة التي أُنشئت بالتعاون مع كليفلاند كلينيك.

 

يبدأ سعر الإقامة ليلة في غرفة العافية من 600 $ – 50 $ أكثر من أسعار الغرف العادية – وقال المدير العام للفندق، مايكل نيوكومب، أن الطلب عليها كان ملحوظاً. وقال “لقد طلب منا عمالؤنا العاديون إحضار الصحة  في خصوصية غرفهم، وكانت هذه المساكن الجديدة جوابنا”.

 

تعتمد الرحلات البحرية الصحية أيضاً بشكل متزايد، وخاصة من خلال تقديم رحلات تركز على الصحة: فلأول مرة، خط الرحلات البحرية للمغامرة لينبلاد إكسبيديشنس، في شراكة مع التمارين والمنتجع الصحي للعلامة التجارية إكسهيل، وبدأت سلسلة من رحلات الرفاهية لمدة ثلاثة وأربعة أيام (تبدأ الأسعار من 1,990 دولار للشخص) في ديسمبر كانون الأول حول شبه جزيرة باجا في المكسيك. حيث يختار الضيوف في الرحلات العديد من الأنشطة مثل التجديف حول ساحل باجا والغطس مع أسود البحر ودروس بإشراف مدرب شركة أكسهيل مثل قوة اليوغا وفترة تدريبية عالية الكثافة.

 

كما تقدم بعض شركات السفر أيضاً المزيد من برامج رحلات ذات مواضيع صحية. وستقوم شركة إنتربيد ترافيل بـ50 مجموعة من الرحلات التي تركز على الصحة هذا العام، مقارنة مع 20 في عام 2017. وذلك بإضافة واحدة هي 12 يوماً عبر المثلث الذهبي: اليوغا وطبعة بوليوود (ابتداءً من 1,258$ للشخص) في الهند التي تشمل ثلاثة أيام في مدينة ريشيكيش لممارسة اليوغا على ضفاف نهر الغانج.

 

ويوجد لدى شركة إنتربيد رحلات صحية أكثر هذا العام، وفقاً لما ذكرته مديرة السفر بالشركة ليه بارنز، وذلك لأن عدد المسافرين الذين حجزوها زاد بشكل ملحوظ في عام 2017 – في الولايات المتحدة وحدها، حيث كانت القفزة بنسبة 88 بالمائة عن عام 2016.

 

وقالت السيدة بارنز: “نرى أن المسافرين الذين يرغبون تقليدياً في الانغماس في عطلة يبحثون الآن عن الرحلات التي تساعدهم على الحفاظ على صحتهم الشخصية”.

 

ففي مجال السفر الجوي، تكثف كل من شركات الطيران والمطارات جهودهما في العديد من الطرق للحفاظ على المسافرين بصحة جيدة.

 

فعلى سبيل المثال، قامت شركة الخطوط الجوية السنغافورية مؤخراً بتقديم وجبات صحية بشكل لذيذ أثناء الطيران صُممت بمساعدة أخصائي تغذية وغنية بالكربوهيدرات المعقدة ومصادر البروتين خالية الدهون والألياف. وتختلف الأطباق باختلاف درجة المقصورة، ولكن كمثال على ذلك، فيمكن توقع أن يحصل ركاب الدرجة الاقتصادية على طبق الكينوا مع راتاتوي والحمص، وسمك مدخن على الطريقة الشرقية.

 

تقدم شركة دلتا ايرلاينز مرشد تأمل يدعى ديباك شوبرا دريم ويفر في صالات منتجعها الصحي أساندا في سكاي كلوبس في مطار جون إف كينيدي الدولي ومطار سياتل-تاكوما الدولي، ويمكن حجز الخدمة لمدة 30 أو 50 دقيقة، بتكلفة 30 $ و 50 $ على التوالي، وهي تجربة خفيفة وسليمة حيث يجلس الطيارون في كرسي منعدم الجاذبية والاستماع إلى التأمل بقيادة الدكتور شوبرا.  

تقتصر خدمة دلتا على أولئك الذين لديهم إمكانية الوصول إلى سكاي كلوبس، ولكن جميع المسافرين الذين يطيرون من خلال مطار دنفر الدولي لديهم خيار ممارسة التأمل واليوغا: فمنذ نوفمبر الماضي، كانت صالة المطار A موطن اليوغا على الطائرة، استوديو مع خمس غرف 60 قدم مربع التي تقدم أجهزة الايباد المحملة بجلسات اليوغا والتأمل. ويمكن للطيارين المهتمين تجربة جلسة تُمكن من استئجار هذه الغرف في فترة تزيد عن 15 دقيقة (التكلفة $ 1 في الدقيقة الواحدة).

 

قالت أفري ويستلوند، المؤسسة المشاركة للشركة ومدربة اليوغا المعتمدة، أنها جاءت بفكرة اليوغا على الطائرة لأن رحلاتها المتكررة جعلتها منهكةً جسدياً وعاطفياً. وقالت: “يمكن أن يكون السفر عصيب، واليوغا والتأمل هما طرق بسيطة وفعّالة للتخفيف من التوتر”. وتتوقع الشركة فتح مواقع في مطاريين آخرين في الولايات المتحدة بحلول أوائل عام 2018.  

المطارات هي المكان حيث يكون لدى المسافرين على الأقل خيار المشي كوسيلة للقيام ببعض التمارين الرياضية، ولكن رحلات سفاري التقليدية عادة ما تنطوي على القيادة صباحاً ومساءً حيث تكون فرص النشاط قليلة. والآن، كسر بعض تجار سفاري القالب القديم ذاته وذلك من خلال إعطاء المسافرين طرق للحفاظ على لياقتهم.

 

وتوفر شركة ميكاتو سفاريس الفاخرة لعملائها حصيرة اليوغا والأوزان الحرة وحبل القفز. ويمكن أيضاً أن يتم ترتيب الجري عبر الأدغال في كينيا مع محاربي الماساي. كما أن هناك رحلة جري جديدة خاصة عبر سفاري لمدة 10 أيام في كينيا (ابتداءً من 7,850 $ للشخص)، حيث يزور المسافرون الوجهات على ارتفاعات عالية من إلدوريت وإيتن للقاء نخبة من العدائين والتدرب معهم.

 

وتقول ميليسا هورديش، المديرة العامة للشركة: “أخبرنا عملاؤنا أنهم لا يريدون التضحية بتدريباتهم أثناء عطلتهم، لذا فقد حاولنا مساعدتهم من خلال منحهم طرقاً إبداعية وممتعة للحركة”.

عن وفاء الشتوي

mm
مترجمة من السعودية