الرئيسية / احدث التدوينات / روسيا 2018: تاريخ  ” كأس”  بطولة  كأس العالم

روسيا 2018: تاريخ  ” كأس”  بطولة  كأس العالم

 

GettyImages-51955838-612x500-1-533x400

لقراءة الموضوع الأصلي ( هنـا )

 

لاشك أن مسابقات كأس العالم تعد الفعالية الأكثر عالمية من بين كل الفعاليات الرياضية ، ولا يضاهيها في هذا إلا دورة الألعاب الأوليمبية ، وإن كانت حتى الألعاب الأوليمبية نفسها  لا يمكن بأية حال مقارنتها ومساواتها مع الرياضة الأكثر شعبية وتميزًا في العالم كله : كرة القدم .

لذا فقد كان لزامًا أن يكون لبطولات كأس العالم – قمة البطولات الرياضية لكرة القدم- تذكارًا مميزًا يبرز مدى القيمة الكبرى للفوز في تلك البطولات . وسوف تأخذنا السطور التالية في رحلة شائقة عبر تاريخ موجز لهذا التذكار الأبرز في عالم الرياضة ، حيث سنتعرف من خلالها على نوعية هذا التذكار ومن صممه والتغيرات التي طرأت عليه عبر الزمن منذ عام1930  وحتى يومنا هذا

كأس جول ريميه:

 

تم إطلاق اسم جول ريمييه ، ثالث رئيس للإتحاد الدولي لكرة القدم ”  فيفا”، على أول كأس لبطولات كأس العالم ، ولا عجب في ذلك فقد كان هذا الرجل أحد أول وأهم  العلامات البارزة في تاريخ كأس العالم ، وواحد من الرجال الذين أسسوا لإقامة مسابقة عالمية لكرة القدم .

ظل السيد ريميه يكافح منذ عام 1921 ولعدة سنوات تالية من أجل تحقيق حلم إقامة مسابقة عالمية لكرة القدم على أرض الواقع، وبالفعل نجح في عام 1929 في تمرير التصويت لصالح إقامة المسابقة لأول مرة ، وفي عام 1930  أصبح الحلم حقيقة وأقيمت أولى بطولات كأس العالم لكرة القدم، وهو الإنجاز الذي جاء ليكون بمثابة التاج الذي يكلل فترة رئاسة السيد ريميه للإتحاد الدولي لكرة القدم والتي استمرت ل33 عام

وقد تم تصميم هذا التذكار الرياضي الأول للبطولة على يد ” أديل  لافلير” ، حيث يصور الإلهة نايكي ، إلهة النصر عند الإغريق ، تحمل كأسًا ؛ وقد صنع هذا التذكار من الفضة الخالصة المطلية بالذهب ، وسمي الكأس في البداية ب ” كأس العالم “، ثم أطلق عليه فيما بعد ” الإلهة الذهبية ” ، ثم في عام 1946 و وتقديرا  لجهوده الرائدة في إطلاق مسابقة كأس العالم لكرة القدم ، فقد تم إعادة تسمية كأس كأس العالم على إسم جول ريميه ، فصار : ” كأس جول ريميه ” .

وقد كان الفوز في الدورات الأربعة الأولى  لكأس العالم من نصيب منتخبي أوروجواي وإيطاليا، يليهما منتخب ألمانيا الغربية في 1954 

أما الأربع دورات التالية فقد فاز منتخب البرازيل بثلاثة منها، وهو الفوز الساحق الذي منح البرازيل- وفقًا للوائح الفيفا- الأحقية التامة في الاحتفاظ بهذا الكأس إلى الأبد،  وهو الأمر الذي أدى لصنع كأس آخر بعد ذلك.

GettyImages-536407690-630x473

الحرب :

 

كأن للحرب العالمية الثانية عميق الأثر على العالم أجمع، ولم يكن”كأس” بطولة كأس العالم بمنأى عن الأحداث أو بعيدًا عن التأثر بها ،بل العكس هو الصحيح ؛ فقد حدث أن فازت إيطاليا بالكأس في دورة البطولة لعام 1938

وفي ذلك الحين كانت الدولة الإيطالية متورطة حتى العنق في أتون الحرب العالمية الثانية، وهو الوضع الذي شكل تهديدًا خطيرًا على الكأس النفيس، فقد بات من المحتمل في أية لحظة أن يقع في يد القوات النازية وينتهي أمره تمامًا،لذا فما كان من نائب رئيس إتحاد الفيفا وقتها، الإيطالي أوتورينو باراسي ، إلا أن قام بأخذ الكأس سرًا من خزانة البنك المحفوظ بها  وقام بإخفائه تحت سريره! لضمان عدم استيلاء القوات النازية عليه.

سرقة “كأس”  بطولة كأس العالم:

 

مر كأس  بطولة كأس العالم عبر تاريخه بلحظات ووقائع حرجة لا يمكن نسيانها، منها تلك الواقعة التي حدثت في عام1966 وقبل أربعة أشهر فقط من بداية فعاليات البطولة لتلك الدورة والتي أقيمت على الأراضي الإنجليزية ، حيث تمت سرقة كأس البطولة !

فقد سرق الرمز الرياضي الأبرز من المعرض العام الذي كان مقامًا في القاعة المركزية ب “ويستمنيستر “، وذلك بالرغم من كل التدابير الأمنية التي تم اتخاذها لحماية الكأس أثناء عرضه والتي كانت مستمرة على مدار الأربع وعشرين ساعة في اليوم .

وقد طالب مرتكبو الجريمة بفدية تقدر بحوالي15000  جنيه إسترليني نظير إرجاع الكأس؛ وقد تسببت تلك الحادثة في حالة من الغضب العارم سادت جميع الأجواء حينها .

وقد اضطرت إنجلترا لصنع نسخة طبق الأصل من الكأس لتكون بديلًا للكأس الأصلي في حالة عدم استعادته، كما انتشرت قوات الشرطة في كافة أنحاء البلاد بحثًا عن الكأس المسروق.وكما كانت السرقة بمثابة حادثًا استثنائيًا،فقد كانت استعادته حادثا أكثر استثنائية  بل وغرابة، حيث تمت استعادة الكأس بواسطة … كلب !

فقد عثر السيد  ديف كوربيت بواسطة كلبه ” بيكلز” على الكأس الشهير جنوب لندن * وقام بإعادته على الفور، وتمت مكافأة السيد كوربيت في المقابل بمبلغ مالي قدره 6000 جنيه إسترليني، وبالطبع لم يغفل أحد عن دور الكلب ” بيكلز ” في استرجاع الكأس، فتمت مكافأته هو الأخر من خلال توفير إمدادات غذائه طوال فترة حياته.

أما النسخة البديلة للكأس الأصلي – تلك التي صنعتها انجلترا جراء حادث السرقة – فقد قامت الفيفا بشرائها فيما بعد بما يزيد عن250.000 جنيه إسترليني

GettyImages-51957451-363x500

اللغز:

 

سرقة أخرى تعرض لها كأس البطولة، هذه المرة في البرازيل، ففي عام 1970 استحقت البرازيل أن تحتفظ بكأس بطولة كأس العالم لديها إلى الأبد ** وفقا للوائح الفيفا في ذلك الوقت . وفي عام1983  تمت سرقة الكأس من داخل الإتحاد البرازيلي لكرة القدم في ريو دي جانيرو ، وقد تمت محاكمة أربعة رجال غيابيا على خلفية تلك الجريمة ، ولكن للأسف لم تتم استعادة الكأس أبدا ، و يعتقد أنه قد تمت إذابته وبيعه.

كأس الإتحاد الدولي لكرة القدم لبطولة كأس العالم :

 

في دورة كأس العالم لعام1974  تم صنع كأس جديد للمسابقة، حيث فاز التصميم الذي قدمه النحات الإيطالي سيلفيو جازانجيا  ليكون هو الكأس الجديد للمسابقة الأكثر شعبية؛ ويظهر الكأس في تصميمه الجديد على هيئة شخصين يحملان كأس العالم بين أيديهما .

وقد صنع  التذكار الجديد من حوالي خمسة كيلو جرامات من الذهب عيار18  ويتم نقش إسم الفرق الفائزة بكأس العالم على قاعدة الكأس ، ومما يبدو جليا أنه لن يكون هناك مساحة لأي اسم إضافي بعد بطولة2038  حيث تكون القاعدة حينها قد امتلأت عن آخرها بأسماء الفائزين ؛ ووفقا للقواعد الحالية للفيفا يتم تسليم الفريق الفائز بالبطولة كأسًا مماثلاً للكأس الأصلي ، لكنه مصنوع من البرونز ومطليًا بطبقة من الذهب ، أما الكأس الأصلي فيتم وضعه بصورة دائمة في متحف الإتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا” في زيوريخ ، ولا يغادر المتحف إلا في جولته الدولية حول العالم ، كما يكون الكأس الأصلي حاضرًا دائمًا في نهائيات بطولات كأس العالم.

GettyImages-924009542-630x444

جيمي جامب :

 

لم يحفل تاريخ كأس العالم الحالي بمغامرات مثيرة كتلك التي حفل بها سلفه ” كأس جول ريميه”، إلا أنه قد مر بمغامرة مثيرة جدا عام   2010 حدثت على يد المشاكس الرياضي الشهير المعروف باسم “جيمي جامب “*** حيث اقتحم الملعب- كعادته – محاولاً لمس الكأس الشهير ، ولكن سرعان ما أحاط به رجال الأمن واقتادوه خارج الملعب .

 

كأس العالم 2018

 

والآن ، ها قد حان موعد بطولة كأس العالم ل 2018  ،  فمن تظن عزيزي القارئ أنه سيحظى بشرف حمل الكأس عاليًا محتفيًا بفوزه بالبطولة الأكثر عالمية ، في الخامس عشر من شهر يوليو القادم  ؟

ملاحظة من المترجم :

* عثر الكلب بيكلز على الكأس بعد أسبوع من سرقته المروعة ، حيث كان السيد كوربيت يبحث عن كابينة هاتف ، حين لاحظ أن كلبه بيكلز يشتم رائحة ما، وحين تتبع الكلب الرائحة عثر وصاحبه على الكأس ملفوفا في ورق جرائد وملقى بجانب سيارة في إحدى ضواحي جنوب لندن.

** فاز منتخب البرازيل بكأس العالم خمس مرات في أعوام:2002-1994-1970-1962-1958

وبالتالي تعد البرازيل هي الأكثر تتويجًا بالفوز في بطولات كأس العالم، يليها إيطاليا التي فاز منتخبها بالكأس أربع مرات في : 2006-1982-1938-1934

و ألمانيا التي فازت هي الأخرى بالكأس لأربع مرات : 2014-1990-1974-1954

وفازت الأرجنتين بكأس العالم مرتين في 1986-1978

وكذلك الأوروغواي في عامي 1950-1930

أما انجلترا وفرنسا وأسبانيا فقد فازت كل منهم بكاس العالم مرة واحدة فقط في الأعوام التالية :2010-1998-966

***الاسم الحقيقي لجيمي جامب هو جاومي ماركيوت أي كوت ، وهو رجل أسباني اشتهر باقتحام الملاعب في العديد من المناسبات الرياضية.

عن هبة الله الجماع

mm
مترجمة من مصر