ثِقَاب

سميرة

 

أنا لا أرى

في جانب الشط البعيد بشارة

كل الغمام الآن

حال إلى ضباب

 

أنا لم أع

أي المنافذ للخروج إشارة

إذ أوصدت للتو

دوني ألف باب

 

لم أدرك المعنى

و لا المغزى

و لا الرمزية الكبرى

وراء هذا السراب

 

لذا عدت حيث البدء

أغرتني التفاصيل الدقيقة كلها

وانتبهت إلى بلاغة حرفها

دعت أسميها “ثقاب”

 

أنا قوسها المعكوف

محمول علي

طلاسم المعنى

حروف الجر

حرف العلة المبتور

أزمنة الغياب

 

أنا فصلها الآخير

موكول إلي خلاصها

مهما توارى الجمع

واستعصى الإياب

 

أصغيت للغة القديمة ربما

للرمز تفسير

و في المعنى المجرد

لي جواب

 

أخطأت إدراك الحقيقة

لم أعِ

أن الخلاصة

حيث.. فاتحة الكتاب

عن سميرة منصور البنا

mm
شاعرة من السودان