الرئيسية / احدث التدوينات / غلاف العدد (72)

غلاف العدد (72)

حداد1

في احدى اوائل ايام الثورة خرج شاب يانع الي الشارع معبئًا حنجرته بالهتاف حرية سلام وعدالة، انطلقت رصاصة حية من بندقية جندي صوب صدر الشاب، اصابته، ارتقى عاليًا ترفرف روحه الى الخلود؛ وسقطت الرصاصة على قارعة الطريق جثة هامدة، خلال اربعين يومًا تكرر المشهد اكثر من خمسين مرة وظل الهتاف يعلو مع كل رصاصة تنطلق حرية سلام وعدالة.
ولأن الكلام سرمدي كساقية جحا، ورديء كسقط المتاع حين نموت بطريقة “مؤدلجة” نتذكر توقف تشينوا أتشيبي صاحب الأشياء تتداعى عن كتابة الرواية أبان الحرب الأهلية في بلاده معللاً ذلك بالقول: ” تركت في نفسي تلك الحرب أذى للحد الذي بدت لي فيه الرواية عملاً تافهًا ” ، ويمر في الذهن أحمد مطر الذي كان يكتب القصيدة في مائة بيت ثم صار يقول مايريد في ثلاثة أبيات فقط ..

وفي جيل جديد يأتي العدد رقم 72 بروح شهداء الثورة وهتافهم، دونما كلمة واحدة؛ فالموت إعتلال للفظ الحياة في الجسد، والقتل إنكسار لوزن قافية الإنسانية .. وهي دومًا تجعل بينك وبين الكتابة .. خرط القتاد.

 

عن جيل جديد

mm
فريق عمل المجلة