الرئيسية / احدث التدوينات / احكِ قصتكِ الخاصة وستكوني ممتعة

احكِ قصتكِ الخاصة وستكوني ممتعة

لم تقترب الإناث الفنانات من رسم البورتريه الذاتي كثيرًا (Self-portraiture) في أعمالهن الفنية، إذ قلما نجد امرأة رسمت نفسها مرات عديدة أو مرة واحدة على الأقل، على النقيض من الذكور الذين رسم بعضهم ذاته في مراحل مختلفة من عمره وبوضعيات مختلفة. ولعل فريدا كاهيلو هي أشهر من صورت ذاتهت تصويرًا ربما يصح أن نسميه كاشفًا لذاتها أو لربما فاضحًا لها،ولتبقى لوحاتها هذه بالإضافة إلى حياتها محل جدال وتحليل. لكن مال الذي دفع النساء بعيدًا عن رسم ذواتهن؟ هل هي سطوة الإقصاء؟ أو شهوة الإختفاء؟ 

بالرغم من هذا التخفي إلا أن عددًا من النساء رسمن ذواتهن بل وابتكرن أساليب حديثة في هذا الفن لم يسبقهن لها الذكور وخلدن لا أسمائهن فحسب بل وحتى ذواتهن كما تخيلنها. فيما يلي نستعرض عشر لوحات ذاتية لعشرة فنانات لن نذكر سوى أسمائهن لنخلق على الأقل هنا مساحة خالية من القيود والتصنيفات ونصمت عن كل المباح في وصفهن وتحليلهن ونتركهن ليتحدثن بريشتهن:

 

1-إليزابيث لويز فيغ لوبرون:  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

2-أليس بالي:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

3- رومين بروكس:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4-ماري باشكيرتسيف:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

5-سوزان فالادون:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

6- مابيل ألفاريز:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

7-لويس ماليو جونز: 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

8- غوين جون:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

9-جينفير بوشينسكي:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

10-زينايدا سيريبرياكوفا:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

*العنوان اقتباس لبورخيس بتصرف

عن عبير حماد

mm
مترجمة من الأردن،أُترجم لجعل هذا العالم مكانًا أفضل للعيش.