لم تسقط بعد!

هنا السودان قلناها

وداعا صِبية البنا

هنا أحزاننا وهمٌ

هنا أحلامنا أدنى

خواء الروح إذ ينمو

نثور، فندرك المعنى

وكان جفافنا قاسٍ

أ ماءٌ؟

حلمنا أكبرْ

أنطلب ضفةً خضرا؟

وننسى الضفة الأخضرْ؟

أسِرنا كل هذا الخطو

كي نستأمن العسكرْ؟

عن أحمد شوقي بشير

mm
شاعر من السودان