الرئيسية / أحمد شوقي بشير

أحمد شوقي بشير

mm
شاعر من السودان

من دلّ الحديقة للوحيد؟

احمد

من أنتِ؟ كيف أتيتِ؟ من دلّ الحديقة للوحيدْ؟ أشتمّ أنهار المحبةِ في دمي ثم أُبعث من رمادي وردةً طفلاً يراقصُ ظلهُ نغماً على شفةِ النشيدْ أسرق القبلات من خد الحياةِ وأستعيد ملامحي وأعيد ترتيب الوجود كما أريدْ وأرى ثماراً لا تُرى نافورتين من الضياءِ وعطر معجزةٍ ستأتي حين عيدْ وأرى …

أكمل القراءة »

في حياة أخرى

d97a3718774b4fa7a9de2f56573b0e67

في حياةٍ أخرى تكون نوبات قلقي أخف وطأة كعاصفةٍ قاسيةٍ من الأضواء.. و لا تبالي لحظات سكينتي بكارثةٍ دوماً على وشك الحدوث.. في حياةٍ أخرى أعبر الشارع دون أن أتخيل سيارةً مسرعة سائقاً سِكيراً مراهقاً بلا رخصة قيادة و دماءً تتحرر على الإسفلت في حبور.. في حياةٍ أخرى كنت ممثلةً …

أكمل القراءة »

ﻋﻠﻰ ﻭﺷﻚ ﺍﻟﻤﻄرْ

06e0d3b9b9f43ab206e6246d178e7a0f

ﺃﻭَﻛﻠَّﻤﺎ ﻫﺘﻔﺖ ﻋﻴﻮﻧﻚِ ﺑﺎﻟﺬﻱ ﺃﺭﺟﻮﻩُ ﻧﺎﺩﺗﻨﻲ ﺳﻤﺎﻭﺍﺕ ﺍﻟﻤﺤﺒﺔِ ﻓﺎﻧﺠﺬﺑﺖُ ﻗﺼﻴﺪﺓً ﻭﻟﻬﻰ ﻭ ﻏﺎﺩﺭﺕُ ﺍﺷﺘﻴﺎﻗﻲ ﻻﺷﺘﻴﺎﻗﻲ ﻭ ﺍﺣﺘﺮﻗﺖُ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺮْ؟ ‏ ﺃﻧﺎ ﺍﻟﺪﺭﻭﻳﺶُ ﺗﺮﻫﻘﻨﻲ ﺍﻟﻨﺪﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪﺓُ ﺇﺫ ﺃﺳﺒّﺢ ﺑﺎﺳﻤﻚِ ﺍﻟﻤﻨﺴﻮﺝِ ﻣﻦ ﺧﻴﻂ ﺍﻟﺒﻨﻔﺴﺞِ ﻭ ﺍﻷﻏﺎﻧﻲ ﻭ القمرْ ﺃﻧﺎ ﺍﻟﺪﺭﻭﻳﺶُ ﺗﻠﺴﻌﻨﻲ ﺍﻟﺘﺸﺎﺑﻴﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻧﻬﻜﺘُﻬﺎ ﻛﻞ ﺍﻟﻜﻨﺎﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﺎﺩﺓِ ﻭ ﺍﻟﺪﻭﺍﺋﺮِ ﻭ ﺍﻟﺼﻮﺭْ …

أكمل القراءة »

ﻟﻬُﻢ

People who are socially isolated may be at a greater risk of dying sooner, a British study suggests. But do Facebook friends count? How about texting?

ﻟﻠﺠﺎﻟﺴﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺎﺭﻑ ﻣﻮﺗﻬﻢْ ﻟﻠﺮﺍﻗﺼﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ ﺻﻤﺘﻬﻢْ ﻟﻠﺮﺍﺣﻠﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝِ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝْ ﻟﻠﻤﻐﺮﻣﻴﻦ ﺑﺴﺤﺮ ﻣﻘﺼﻠﺔ ﺍﻟﻬﻮﻯ ﻟﻠﻤﻨﺘﺸﻴﻦ ﺑﺠﻤﺮ ﻧﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﻨﻮﻯ ﻭﺍﻟﻬﺎﺭﺑﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﺍﻣﻊ ﻟﻠﺨﻴﺎﻝْ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﻘﺼﻴﺪُ ﻭﻧﺸﻮﺓ ﺍﻷﺣﺰﺍﻥِ ﻭﺍﻷﻣﻞ ﺍﻟﻤﺨﺎﺩﻉُ ﻭﺍﻟﻈﻼﻝْ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﺴﺮﺍﺏُ ﻭﺳﻜﺮﺓ ﺍﻷﺷﻮﺍﻕِ ﻭﺍﻟﻌﻄﺶ ﺍﻟﻤُﻠِﺢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻝْ ﻫﻢ ﺃﻫﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻠﻴﻞِ ﻳﺨﺘﻨﻘﻮﻥ ﺑﺎﻟﺘﺒﻎِ ﺍﻟﺮﺧﻴﺺِ ﻭﺑﺎﻟﻤﻮﺍﺟﻊِ ﻭﺍﻟﺠﻤﺎﻝْ ﻫﻢ …

أكمل القراءة »

طفولة

شوقي

إذ كنتُ طفلاً كنت أبكي كلما أبصرتُ لغزا ً كان أول ما نطقتُ بهِ: “لماذا؟” لم تَخَف أمي و قالت: “لا إجابة عن سؤالِكْ”  * كنت أبصر في فؤادي حيرةً تنمو ببطءٍ واثقٍ و سمعتُ صوت نبوءةٍ: “ستسير نحو إجابةٍ لا تشتهيكَ و تمتطي خيل السؤال إلى زوالكْ”  * عبثاً …

أكمل القراءة »

عيونٌ صَدئةٌ

احمد شوقي

بقلم: أحمد شوقي بشير أرى في الطفلِ عُكّازاً وكهلا وأٌبصرُ في عيونِ الضوءِ ظِلا وألمسُ داخلي حجراً تنامى وألمحُ زهرةً في الروح ذبلى أقول: “هلال هذا الليل بدرٌ تناقص بالبكا وغدا أقلا” أقول: “ظلام هذا الليل نورٌ” وأجزع كلما قمرٌ تدلّى لماذا كلما قالوا: “جمالٌ” صرختُ بملء هذا القبح: “كلا”؟ …

أكمل القراءة »