الرئيسية / عمرو جنيد

عمرو جنيد

mm
كاتب من مصر

الإنسان بين مطرقة النص الأول و سندان التأويل

قرأت منذ عدة أعوام، مقالة نشرها المتفرد توفيق الحكيم في جريدة الأهرام ، عن نفس المعنى المتضارب في الآية الأولى مع نسق الآية الثانية، فكانت إجابة البابا شنودة بخطاب موجه إلى توفيق الحكيم و سيتم عرضه لاحقا في المقالة باختصار. تعرض الإنسان في تعامله مع النص المقدس أولا بشكل غامض، …

أكمل القراءة »

تجليات أناشيد الرياح 9

عمرو جنيد: للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا *** الأنشودة التاسعة: أول التدوين اليوم الخامس من المفارقة ** إنحدرت مقاوماً الإرتماء في لجة الرياح متلمساً درباً عرجاً بمحاذاة النهر، كانت الطبيعة تصخب في عربدة مفرحة على طول أيام الصيف و القحط و انفلات الحر الذي طال. الثلوج البيضاء افترشت …

أكمل القراءة »

تجليات أناشيد الرياح 8

عمرو جنيد: للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا *** الأنشودة الثامنة: المُفارق انقضى زمنًا يقارب الدهر الكامل، توقفت عن الاهتمام بمجريات الساعة الرملية أو حتى استخدامها، ما عاد قياس الزمن إلا حبات رمال تذروها الرياح في أنفاس الجحيم المستعر. اهتم بي الدرويش بأبوية صادقة، بعد وصولي حد الجنون، …

أكمل القراءة »

تجليات أناشيد الرياح 7

عمرو جنيد للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا *** الأنشودة السابعة: وسـن  “ألقى الرب غلالة النوم على الإنسان فحرم عليه فائدة ما أكله من التفاحة”  ماذا تعني يا شيخي، ما المعنى الخفي المستتر وراء كلماتك التي تمن بها علي بتباعد، هل قلب العارف بالفعل صحراء تطلب الارتواء لكن بقدر؟، …

أكمل القراءة »

تجليات أناشيد الرياح 6

عمرو جنيد : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا *** الأنشودة السادسة: قطرات ندى الصباح أمطار.. رجفة تبتلع جبهتي تكسوني رداء إنذار تنذر ببدء أنَتي قصيدة مغناة يترنم بها الدرويش وسط السوق، و هو محلق فارد ذراعيه كالناصري المصلوب لكن بلا صليب، أخشاب صليبه هواء و مسامير تثبيته هواء، الناس …

أكمل القراءة »

تجليات أناشيد الرياح 5

عمرو جنيد : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط  هنا ** كهف العهد  أخرج من المدينة  الساكن أبراجها الشياطين  لعلك تجد شبحك وراء الأسوار  يعرض عليك الهدنة  و يهديك نفسك الهاربة  إنتصف القرص المقدس سادلاً دماءه على الصحراء، استغرقت الحجارة و الصخور و حبات الرمال في رقصة تسبيحة امتناناً …

أكمل القراءة »

تجليات أناشيد الرياح 4

عمرو جنيد : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا *** الانشودة الرابعة: الوادي الأحمر {إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد} تتبعت صوت الدرويش الشجي يتلو هذه الآية مراراً و تكراراً،بأكثر من مقام نغمي، كدت أجن، من مثابرته عليها منذ أن لفظنا باب الفتح …

أكمل القراءة »

تجليات أناشيد الرياح 3

عمرو جنيد : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** الأنشودة الثالثة : الدرويش الحافي ينظر إلى باب الفتح، يتأمله كمن يشاهد البحر لأول مرة، ابتسامته المتهكمة لا تفارقه كأن زخرفة الباب الخشبية تثير فيه رغبة الضحك، لم توقفه نظرات العسس السلطاني، الذين هم أدنى فرق سيدنا، درك يتبع القاضي مباشرة، …

أكمل القراءة »

تجليات أناشيد الرياح 2

عمرو جنيد : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** الأنشودة الثانية : بدر التمام الموكب السلطاني يتهادي خارجاً من باب القصر المحتجب متقدماً إلى باب الفتح ، قاطعاً القفر الأزلي عارجاً على السدرة المنتصبة الساخرة كعيون مهرج، مثال صارخ على وعد السلطان المنكور. إصطف الجمع ناثراُ مؤثرات الفرح …

أكمل القراءة »

تجليات أناشيد الرياح 1

عمرو جنيد : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** الأنشودة الأولى : ربع الصالحين  بلدتي .. المدينة القزمة التي هي مزيج من اللونين الأصفر و الرمادي، بيوت من طابقين تستند على بعضها البعض بود العجائز بلدة تسعل طوال النهار الأحمر جراء هبوب رياح الشرق الترابية المثابرة و ليلاً  تهجع كدجاجة …

أكمل القراءة »