الرئيسية / سارة النور

سارة النور

mm
سودانية بحب هى أنا .. طبيبة محبة للحروف .. ومابين سماعتى وقلمى أتوه .. متفائلة حد الأمل ما وُجِد له حد .. باحثة عني ولعلي إذ أكتب فإننى أكتب لأعرفنى أكثر .

الثورة السودانية: ملامح على الطريق2

     “لقد تعبنا يا صديقي ولكن لا أحد يستطيع الإستلقاء أثناء المعركة”     مقولة بعدها أصبح كلٌ منّا ذلك الصديق الذي يخاطبه الشهيد عبد العظيم أبوبكر، صاحب الكلمات أعلاه، والتي سطرها على حسابه في الفيسبوك بتاريخ السادس عشر من يناير 2019، وأستشهد برصاصة غادرة في الصدر في الرابع والعشرين من …

أكمل القراءة »

الثورة السودانية ملامح على الطريق

“الثورة إنطلقت شعارات ترددها القلوب” حرية سلام وعدالة      هذه الشعارات القيمية هي عصارة التجربة الحياتية لشعب رزح سنوات عديدة تحت قبضة الإستبداد الفكري السلطوي. عندما إنطلقت الثورة السودانية في ديسمبر من عام ألفين وثمانية عشر من الميلاد كانت إنفجاراً متوقعاً لتراكمية الحِراك والتململ الذي ضرب عميقاً في جذور المجتمع. …

أكمل القراءة »

كان ياما كان

كان ياما كان بلدنا نحن بلد عفيف.. القصة أبدًا ما رغيف.. القصة قصة شعب ضاق وحكومة  زيف.. بحكيها ليكم مابقيف.. كان يا ماكان.. كان يا لطيف.. كان أرض خضراء مايباس.. كان حلم واعد بالخلاص.. زراعة في نص البلد.. ومراعي بالطول والعرض.. طيرانا في الجو اتولد.. سكة حديد ونقابة كانت من …

أكمل القراءة »

السكون.. ماوراء العقل

“..جلست في تلك الزاوية يلفني صمت أحس بثقله على أذني، تبدأ الأفكار بالتدافع داخل رأسي، أفكار لها صوت واحد أحياناً، وأصوات متعددة متقلبة بحسب حدتها أحياناً أخرى، تتجول هذه الأفكار في رأسي بحرية الأخذ والعطاء، قد تصل حد التضارب، حوارات جادة أعتقد أنني جزء منها، ورغم ثِقل الصمت حولي، ظل …

أكمل القراءة »

الحرية.. خواطر وتساؤلات

  ماهي الحرية؟ سؤال يمكننا طرحه على الجميع وبكل بساطة، لنجمع منهم عدد من التصورات المختلفة والتي هي في الحقيقة إنعكاسات لتجارب هؤلاء الأشخاص. ماذا لو قلنا أن الحرية مطلقة لا تحدها حدود، وانه يمكن للإنسان أن يفعل مايشاء كيفما يشاء وقتما يشاء، هذا تعريف فرضي للحرية المطلقة. ولكن هذا …

أكمل القراءة »

حملة الرفض الجميل.. “ليتنا نقول لا”

قبل أربع سنوات أو يزيد كنت قد كتبت مقالاً عن فيلم سينمائي أوصتني إحدى صديقاتي بمشاهدته ولمست فيه الكثير من واقعنا.. اليوم نمر بظرف تاريخي في بلادنا جعلني استحضر ذلك الفيلم وأسترجع معه بعض كلمات ألهمني إياها.. كم نحن بحاجة اليوم لنقولها بنفس واحد صادق “لا”.   *** كانت سهرتي …

أكمل القراءة »

تبت يد الإنقاذيين

  كنت أطالع مقالاً هذا الصباح يتحدث عن تصدير الرمال، فتذكرت هذا البيت لشاعره أستاذ طارق الأمين “بلداً هيلي نا.. أساها آساي أنا.. دموعها دموعي أنا” وبت أردده في نفسي مع التغيير “بلداً هيلي أنا ترابها ترابي أنا”، ووقفت متسائلة مع نفسي ألم تفرط هذه الحكومة في كل ما كان …

أكمل القراءة »

نورا

  “نورا التي تم عقد قرانها عنوة وهي ابنة الرابعة عشر، ومن ثم تمت مراسم الزواج قسراً وهي في التاسعة عشر، سلبها والدها حقها في الاختيار والقرار، فحضر بذلك ولي الأمر وغاب الرضا والقبول عن مشهد الزواج المزعوم، فكان اغتصاب على ظل ورقة لا قيمة لها مادامت صاحبة الشأن لم …

أكمل القراءة »

المِحراب

لا تخف مما لم تكتب، خف من المكتوب، فالكتابة تحرر المأسور.   ***   دوران..   دوائر حمراء كبيرة متداخلة، تتحرك بانسياب يخلق عمقاً على طول حركتها، يغمق لونها، تسود وتصغر، تتخللها بعض الخيوط الصفراء، تبدو كدوامة لا منتهية، حلقات كحجر ارتمى على بحيرة ساكنة فأربكها، عندما يستقر وسطها، يكشف …

أكمل القراءة »

كلمات     

موتى يسيرون على الطرقات الطريق يعرف تماماً وقع الأقدام التي تدكه جيئة وذهاب، لقد حفظ أنغامهم، عرف عنهم ما حملته له خطواتهم، قساة ومنكسرين، جبابرة ومستضعفين، ثائرين ومستكينين،  ولوفين ونافرين، لقد قرأ الشارع ملامح وجوهم المنعكسة على ترابه، ملامحهم التي رآها حين لم يروه، احتضن أقدامهم وهم يصارعون لاقتلاعها، حدثهم …

أكمل القراءة »