الرئيسية / هيثم الطيب الفقي

هيثم الطيب الفقي

mm
صحافي وناقد سوداني متخصص في الفنون الأدائية...دبلوم عالي في الصحافة التنموية.. معهد البنك الدولي،واشنطن

عبد الغني كرم الله يهزم المحاصرة بيقينية أن الحياة (فكرة إنسانية)

received_903985596448823

      يوماً ما، في أمسية سودانية، كان بيني وبين المثقف عبد الغني كرم الله حواراً حول قضية (ثقافة الوسط)، اتجاهاتنا في نقاشاتنا، أنه من المفترض صناعة (مثقف يستطيع)، والاستطاعة فعل مجيد، لابد من أن يكون زينة لكل مثقف. يومها قلت: بعضنا له موجِدة على ثقافة (الوسط)، ويعتبرها ثقافة تحاول، أو …

أكمل القراءة »

وكان الرمز مكي سنادة يمارس الاستيلاء الإبداعي بوعي ورؤية لصناعة مسرح الإجابات والإشارات على الأسئلة المُقلقة

هيثم

     وكان الرمز مكي سنادة يمارس الاستيلاء الإبداعي من خشبة المسرح للجميع، وهذه سطوة لا يعرفها إلا صاحب رؤية تمثيلية مكتملة الاتجاهات بمعرفية تضع كل الإجابات الاحتمالية والجمالية للسؤال الكلي: لماذا نحن على خشبة المسرح؟       في يوم المسرح العالمي .. 27 مارس .. عافية المسرح السوداني لن تكون مشمولة …

أكمل القراءة »

مع فولفانغ ايستر ومفهومية الاستجابة الجمالية: الطيب صالح نموذجاً

هيثم

      وضع فولفانغ ايستر مفهومه في الاستجابة الجمالية والذي يقوم على نظرية التواصل الأدبي ما بين النص والقارئ، من خلال ما يثيره النص من مجموع الانفعالات التي ترقى بالمتخيل إلى الاندماج في الشخصيات والأمكنة والأزمنة، وبالتالي فإن هذا القارئ هو الشريك في هذا الخلق، وهو في الوقت نفسه المعبر عن …

أكمل القراءة »

عبارات ضد النسيان: عن مسرحية (مأساة يرول)، وعن السوداني الذي قال إن اللون الأسود يبدو أكثر جمالاً

هيثم

     الكاتب الخاتم عبد الله مشى بمسرحية (مأساة يرول) من مدرسة حنتوب الثانوية ومثَّلها طلابها عندما كان معلماً لمادة اللغة العربية، هكذا حكى عنها د. شول دينق، واستدار ليحكي عن المتشددين الذين حاربوا المسرحية عام 1990م بتفصيل دقيق عنهم، وعن أصل الأسطورة، فكان بين قوسين من التوثيق للفكرة وللمتشددين في …

أكمل القراءة »

قراءة في رواية (عاصفٌ يا بحر) للروائي /عاطف الحاج سعيد

received_1586911241347453

 ليست كتلة روائية واحدة، بل خطابات متصارعة.. قراءة / هيثم الطيب إضاءة:- هي على شكل نداء (عاصفٌ يا بحر).. والنداء فعل تنويري وصوتي،يُفعل في زمن صعب لقضية صعبة برؤية سردية تناقش حلم وحزن،وهناك بحرٌ يعمل على قتل فائض وعي بحلم،هي الصورة التي تقول بكل الرواية (فائض بوعي لتحقيق حلم،ثم بحر …

أكمل القراءة »

الباب المثالي في هولندا،(فلسفة إدارة التنوع الثقافي)..

received_1591776620860915

رؤية / هيثم الطيب في لقاء مسائي مع  كارين بوفن سفيرة هولندا بالخرطوم يوم السادس من ديسمبر 2017م،كان أفصح ما بيننا،قولنا بأن المستقبل الحقيقي في إدارة تنوع الثقافي في بلادنا بشكل علمي ومؤسسي وحقيقي،يساهم في تشكيل صياغة رؤى موحدة نحو كل الثقافات السودانية التي تؤسس لفكرة السودانوية،ولسنوات كثيرة كنت أقول …

أكمل القراءة »

ملف العدد: متى نهزم ضعفنا في مفاهيمنا للفن التشكيلي ؟

66

  قبل سنوات قدمت ورقة في سمنار عن (ثقافات المدن)،وكانت الأوراق تتحدث عن بعد ثقافي وتأريخي لبعض المدن العربية والإفريقية،وتحدثت عن نشأة المدن وصناعتها وسكانها وتفاصيل الحياة فيها.. في ورقتي،والتي كانت عن مدينة عطبرة (شمالي السودان)،قلت إنها مختلفة لبعدها السكاني،وهي مدينة قامت على فكرة (النقابة)،كونها بقاعدة عمالية للسكة حديد،وصنعتْ من …

أكمل القراءة »

ملف العدد: حوار مع التشكيلية “أماني زين العابدين”

22686884_1535244016514176_1907181759_n

أماني زين العابدين،صوت تشكيلي،يهتف لصالح أن يكون الفن التشكيلي أقرب للناس ، ولتكون بينه وبينهم حميمية لقناعتها أن تجليات الجمال كله في ذلك،حوارنا معها عن قضايا ومسارات ومنعرجات الفن التشكيلي في السودان:- بطاقة تعريفية –  أماني زين العابدين محجوب –  خريجة كلية الفنون الجميلة والتشكيلية قسم النحت ٢٠٠٦م –  أول …

أكمل القراءة »

قراءة تحليلية لمشروع الروائية سارة حمزة الجاك..

22752701_1535388839833027_180393705_n

تحاول تفكيك مركزية كتابية وتناولية للرواية لتكتب عن فكرة غير موافقة على شروط كثيرة اجتماعياً وثقافياً.. الكتابة هي الراجحة والقائدة،فيها فعل الجمال كله،رؤية وصوت،فاعلية وتحريضية،كلٌ يكتب وفق ما يعشق ويريد.. الحرية في أن تكتب (إشارة)،وأن تدافع عنها بوعي،من خلال فعل كتابي سردي يقرأ تعقيدات،ويُقرأ بها ليكون الوعي (رواية).. في تجربتها …

أكمل القراءة »

مسرح وعي السلطة بالمجتمع وتفاصيله والإستيلائية عليه!!

gold mask of tragedy and comedy between a red theatre curtain

     نراهن على المسرح في قيادة الحياة، وقيادة السياسة كلها، نراهن على المسرح في أن يكون المحرك لكل فعل في حياتنا، نراهن على ذلك ونحن نعلم مقدرات المسرح السوداني، وكل أهل المسرح في بلادنا.      قد يكون المسرح عندنا (مُغيباً) بفعل فاعل، قد تكون الظروف قاهرة وصادمة للمسرح ولنا وللمسرحيين، …

أكمل القراءة »