الرئيسية / هيثم الطيب الفقي

هيثم الطيب الفقي

mm
صحافي وناقد سوداني متخصص في الفنون الأدائية...دبلوم عالي في الصحافة التنموية.. معهد البنك الدولي،واشنطن

رواندا: الحلمٌ تحقق .. فالنحذوا حذوه

القيمة الكتابية الجميلة التي ينثرها الصحافي موسى حامد عن رحلته لدولة رواندا، ظني أنها مشروع دولة إنسانية (حلماً) قريباً من التحقق لو قامت باجتهادات حقيقية، والقراءة لها ثانية من زاوية أنها مشروع رؤية لتوحيدية نضال شعبية نحو قيمة تسامح وصوت تعايش تتحدث به الدولة هناك مؤسسات ثم شعب. هنالك اجتمع …

أكمل القراءة »

كيف نقرأ خطواتنا التوثيقية لحركتنا الثقافية والفكرية والإجتماعي

     الذي يقرأ فعلنا نحو توثيقنا لتفاصيلنا يخرج ببعض الأسى على غياب الرؤية العلمية في توثيقنا لذلك، نحن لم نصل بعد لترسيخ أن العلمية هي المؤشر الراشد لكي تكتب تاريخك، وذلك يتطلب جهداً مهنياً حقيقياً، وكل تاريخنا التعليمي لم يفعل ذلك ولم يحاول القيام به، ولعل التراجع ذاك يرجع لعدم …

أكمل القراءة »

الوعي الشعبي بتراثنا: كثيفاً من الحلم وكثيراً من الأمل

     إن المؤانسة مع خبير تراث عالمي، وخبير معتمد للتدريب في مجال التراث من اليونسكو، كالدكتور اسماعيل علي الفحيل، يضيف لك أبعاداً نقاشية ومعرفية حول أهمية معرفة وتعريف التراث بكل اتجاهاته، فهو يعرف كيف يتم تصنيف التراث بشكل علمي، وكيف يمكن أن يشكل محوراً للتنمية، يعمل على صناعة الوعي بالتراث، …

أكمل القراءة »

الروائية (آن الصافي): مُحددات المشروع الكتابي .. ذلك الضوء

    قالت لنفسها، أنا أكتب، إذن من المفترض وضع مُحددات، أفترض أني حاولتُ فعل ذلك، ماهي إستنادات ذلك، من أين الفكرة كلها؟ الأسئلة تلك، كانت فيها، ولأنها تحاول صياغة مشروعها الكتابي، كإطلاق (إقرأ) في رسالة مشروع قراءاته في قيمته ومفاهيمية أن الكتابة مسارات فكرية، ومن هنا فالمُحددات الفكرية هي المنطلقات …

أكمل القراءة »

لننهض بفكرة حداثوية تضيف لإيقاع الدليب الرؤى التجديدية

وكنا مع جماعة الدليب، نشارك احتفالاتهم ونقرأ فكرتهم، ونكتب عن ذلك، نحاورهم في تفاصيلها، نتفق بعشق ونختلف معهم في رؤيتهم أو مساراتهم بكل احترام،يقيناً منا أن كل فكرة ثقافية تعني حركية في جزء مهم في حياتنا، ولعل رؤية جماعة الدليب المنطلقة لترسيخ تأريخ وغناء، وحركة ثقافية في مجملها بها أغنية …

أكمل القراءة »

عبد الغني كرم الله يهزم المحاصرة بيقينية أن الحياة (فكرة إنسانية)

      يوماً ما، في أمسية سودانية، كان بيني وبين المثقف عبد الغني كرم الله حواراً حول قضية (ثقافة الوسط)، اتجاهاتنا في نقاشاتنا، أنه من المفترض صناعة (مثقف يستطيع)، والاستطاعة فعل مجيد، لابد من أن يكون زينة لكل مثقف. يومها قلت: بعضنا له موجِدة على ثقافة (الوسط)، ويعتبرها ثقافة تحاول، أو …

أكمل القراءة »

وكان الرمز مكي سنادة يمارس الاستيلاء الإبداعي بوعي ورؤية لصناعة مسرح الإجابات والإشارات على الأسئلة المُقلقة

     وكان الرمز مكي سنادة يمارس الاستيلاء الإبداعي من خشبة المسرح للجميع، وهذه سطوة لا يعرفها إلا صاحب رؤية تمثيلية مكتملة الاتجاهات بمعرفية تضع كل الإجابات الاحتمالية والجمالية للسؤال الكلي: لماذا نحن على خشبة المسرح؟       في يوم المسرح العالمي .. 27 مارس .. عافية المسرح السوداني لن تكون مشمولة …

أكمل القراءة »

مع فولفانغ ايستر ومفهومية الاستجابة الجمالية: الطيب صالح نموذجاً

      وضع فولفانغ ايستر مفهومه في الاستجابة الجمالية والذي يقوم على نظرية التواصل الأدبي ما بين النص والقارئ، من خلال ما يثيره النص من مجموع الانفعالات التي ترقى بالمتخيل إلى الاندماج في الشخصيات والأمكنة والأزمنة، وبالتالي فإن هذا القارئ هو الشريك في هذا الخلق، وهو في الوقت نفسه المعبر عن …

أكمل القراءة »

عبارات ضد النسيان: عن مسرحية (مأساة يرول)، وعن السوداني الذي قال إن اللون الأسود يبدو أكثر جمالاً

     الكاتب الخاتم عبد الله مشى بمسرحية (مأساة يرول) من مدرسة حنتوب الثانوية ومثَّلها طلابها عندما كان معلماً لمادة اللغة العربية، هكذا حكى عنها د. شول دينق، واستدار ليحكي عن المتشددين الذين حاربوا المسرحية عام 1990م بتفصيل دقيق عنهم، وعن أصل الأسطورة، فكان بين قوسين من التوثيق للفكرة وللمتشددين في …

أكمل القراءة »

قراءة في رواية (عاصفٌ يا بحر) للروائي /عاطف الحاج سعيد

 ليست كتلة روائية واحدة، بل خطابات متصارعة.. قراءة / هيثم الطيب إضاءة:- هي على شكل نداء (عاصفٌ يا بحر).. والنداء فعل تنويري وصوتي،يُفعل في زمن صعب لقضية صعبة برؤية سردية تناقش حلم وحزن،وهناك بحرٌ يعمل على قتل فائض وعي بحلم،هي الصورة التي تقول بكل الرواية (فائض بوعي لتحقيق حلم،ثم بحر …

أكمل القراءة »