الرئيسية / متوكل الدومة

متوكل الدومة

mm
قاص من السودان

أمل ميلاد جديد

  قراءة في دفتر الشارع، وما يمكن أن تكون دروس تُسهم في إنجاز الثورة بالسودان. مقدمة: الوضع القائم لا يحتاج أي مقدمات، لذا لنحاول تسليط الضوء مباشرة على مكاسب ثورية منتظرة من الحراك الحالي وانعكاسها على علاقات الشباب السوداني ومحيطهم. المجتمع الدولي: ثمة شيء ينضج على مهل على موقد اروقة …

أكمل القراءة »

الذين أكلوا الشمس

     هدوء ساعات الفجر الأولى يتكسر بالضجيج، الحركة الدؤوبة في بيوت المدينة تصنع دوامات من ترغب، ليست للناس رغبة سوى بلوغ ساحة المدينة العمومية قبل شروق الشمس، فاللحظة الحاسمة إقتربت، ساعة الصفر أعلنها الحاكم منذ أشهر بأنها صباح اليوم، حسب عمليات لمعرفة المناخ، وتوقعات أخرى عديدة سوف تتراكم غيوم غنية …

أكمل القراءة »

حكاية البنت الظل

     للبنت عينان عميقتان كالبحر، دائماً ما تشي للناظر في شواطئه بشيء مبهم وغامض، لم يقدر أي كان على التنبؤ بكنهه، ما ترسله من إشارة أو حتى الجزم بما تعنيه نظراتها الخالية أغلب الوقت، والحق أنه، ومنذ ولادتها، لم يحاول أي أحد معرفة ما تحمله تلك النظرة، خاصة وأن البنت …

أكمل القراءة »

تبخر الحرف .. اختفاء الكلمة

قبل البدء بقليل وقبل ولادة الوجود وفي زمن محايد لا نعرف إن كان نهارًا أو صباحًا، شتاءً أو صيفًا، ظلامًا أو نورًا، ربيعًا أم خريفًا لا نعرف شيئًا عن ذلك لأنها وببساطة لحظة لا محددة تعرف بما قبل ميلاد الوجود، لم يكن يتمدد سوى العدم، لحظة إحداثياتها لا نهائية غريبة …

أكمل القراءة »

انتخاب

      شمس الصيف الثقيلة توزع الحرارة بكرم فياض، تجبر رواد المستشفى التعليمي على التجمع في تجمعات صغيرة متفرقة، تحت ظلال جدران اسمنتية متداعية تتفصد جباه الناس بالعرق، ضيق الصدور ندركه بسهولة من شتائهم تتطاير من أطراف الأنوف دونما أسباب معقولة، عطونة الجو، هواء المكان الفاسد المعبق برائحة المخلفات الطبية زاد …

أكمل القراءة »

انسلاخ

      ليلة هادئة كما لم يكن من قبل، سماء صافية تتشح بنجوم متلألئة انتشرت في عبث جميل تزين الأفق، يميل القمر كما لو كان يبث سراً خاصاً في أذن الأرض، أو ربما كان يريد طباعة قبلة على وجهها، قضى الناس ليلتهم تلك في سرور طفر من العيون بوضوح، القلوب مبتهجة، …

أكمل القراءة »

الإنفجار

      هنا كانت جنة حقيقية قبل الحدث الكبير الذي ضرب قبل أعوام طويلة، في السابق سادت القرية نفحات هادئة مرتبة تكتنفها لمسة من حركة منتظمة حفظتها الأزقة عن ظهر قلب. حركة متكررة بلا تغير دون انقطاع، كبندول ساعة قديمة تنتج طاقة تشغيلها من تأرجح بندولها، أولئك الغرباء عن المكان سموها …

أكمل القراءة »

الأحمق والمرايا

     برأس مشبعة بالكحول، وقلب متخم بالمسرات، دلف الرجل إلي غرفته بخطى متثاقلة مترنحة، يحمل بعض من هدايا عيد ميلاده بين يديه، أخذ تلك التي قدمتها إليه نساء جميلات، تفقد هداياه محدثا نفسه بزهو: “ما تقدمه الأنثى مستتراً موارباً يولد في القلب توق قاتل لمعرفته، شوق غامض يتسرب إلى الأوصال …

أكمل القراءة »

أحلام محرمة

     للبلدة منفذ واحد يستخدم للدخول إليها كما للخروج أيضاً، كُتب على الجزء الأعلى من جانبي المنفذ: “إحترام تقاليد البلدة إلزامي، خذ علبة الدواء قبل كل شيء، مسموح قضاء ليلتين فقط خارج الأسوار!”       بالداخل كان الوقت يمضي مريضاً كسولاً يجرجر خطواته الثقيلة على الأرصفة، الأيام مشبعة بالهشاشة تعيد نفسها …

أكمل القراءة »

تنقيب في ذاكرة عبد الجليل

     ” السؤال الذي يمس الروح ويعبث بالجسد في الان نفسه متاهة مرعبة، عدم القدرة على إيجاد إجابة مأزق أكثر رعب!” ماذا حدث؟ يجلس متقرفص يتأرجح جيئة وذهابا، كسنبلة تتلاعب بها الريح تلاعبت به الهواجس، يهتز وجهه بعنف وتوتر قلب أم تنتظر خبر من غرفة يستلقى على طاولتها ابنها الوحيد بدماغ …

أكمل القراءة »