الرئيسية / طلال الطيب

طلال الطيب

mm
قاص من السودان ، صدرت له مجموعة قصصية بعنوان " قيامة الرمل " 2015 م .

تلاشي

” خرجت زاحفة من السرير، وهي تصغي ناحية الباب، قليلون فقط هم الذين يستطيعون ارتكاب الأخطاء الصغيرة، مثل التدخين، من غير خوف من أن يفتضح أمرهم، لكنها تقدر فراسة أمها، لأن لها حاسة شم خارقة، تعرف رائحة الأكاذيب، والأسرار المدفونة في شغاف القلب. عرفت أمها أنها واقعة في الحب منذ …

أكمل القراءة »

كيف تفوز بمسابقة أدبية عبر خطوات بسيطة

1- إن كنت كاتبًا ذو خبرة، فلن تواجه مشكلة كبيرة في متن النص، موسيقاه، إيقاعه، التكنيك، الصياغة الصحيحة للعبارات. إن كنت صاحب جمل ركيكة ومختلة سيعرف المحكم ذلك من خلال الصفحات الأولى من روايتك، وسيبتسم لأنك أرحته من عناء قراءة بقية الرواية، الجمل الركيكة إن كنت موهوبًا هي القراءة المكثفة …

أكمل القراءة »

لماذا أنا لست ملحداً؟

    لماذا أنا لستُ ملحداً؟ الإجابة على هذا السؤال صعبة جداً، سيكون الأمر أشبه بوصف البحر بأن لونه أزرق وجميل، أعني أحس أن أسباب كوني غير ملحد كثيرة، ولا يمكن التعبير عنها، لأن أكثرها مشاعر لا يمكن وصفها. قد يكون لي شك في الأديان، وفي الأنبياء وفي الرسل، لأنهم ببساطة …

أكمل القراءة »

حلاقة الرأس وغسيل المخ

     كراهية تسريحات الشعر، كراهية الملابس المعاصرة، كراهية الشعر والروايات والقصص القصيرة والفلسفة، والإحتفاء الزائد بالأدب العربي القديم، من الأدب الجاهلي حتى الأدب العباسي، كل هذا يدُل على كراهيةِ النظام لكل ما هو جديد وحديث، لأنها تُذكّره بقِدمِه، فالنظام يشعر بالرعبِ من رؤيتهِ للناس تتغير من حوله وهو لا يتغير، …

أكمل القراءة »

كيف تكتب مثل موراكامي ؟

أولا موراكامي اشتهر في الثلاثينات من عمره بعد أن فازت إحدى رواياته بمسابقة كبيرة في اليابان، لهذا بدأ يمارس رياضة الجري ليصنع لنفسه لياقة بدنية عالية حتى يعيش عمرًا أطول ككاتب روائي . لهذا اللياقة البدنية العالية يمكن أن تعني ساعات أكبر لكتابة عمل ما، فموراكامي يمكن أن يكتب 90 …

أكمل القراءة »

شمعدون

أنا شيطان و اسمي شمعدون, سأخبرك بما أستطيع فعله, أستطيع أن أذهب إلى أقصى مكان في الأرض برمشة عين, وأستطيع أن أتشكل على هيئة رجل جميل الوجه, أنا لست قبيحًا , وأستطيع أن أدخل أي مسجد على وجه الأرض, لكني كما قلت لك شيطان, وأحب الأشكال إلى نفسي هي أن …

أكمل القراءة »

الجرادة

     كان المطر يصب فوق الأشجار والأرصفة، ما يخيفني هو وشوشة المطر، الشمس إنطفأت تماماً الآن، هناك عتمة محببة تغري بإختلاس قبلة أو تدخين سيجارة، كُنتُ في المكتبة العامة، أُكمِل بحثي عن رسالة ماجستير لم أختر عنوانها بعد، وكُنتُ أراقب المطر، وأسمع ما يصدره من ضجيج، وكنت خائفاً أيضاً، مما …

أكمل القراءة »

كنغر

     استيقظ من النوم وكان محتضنا كلبه، ورغم أنه كان قد نام في خور إلا أنه إبتسم لما رأى زمردة حبيبته السوداء ذات الأنف الأفطس، قبلها على خدها مقلداً نجماً سينمائياً يفعل مثل ذلك، حتى الآن لم يقبلها على فمها لأنه لم ير ممثلاً هندياً يفعل هذا.      كانت زمردة …

أكمل القراءة »

من مذكرات شاب تحمس لداعش

كنت معجبًا بمجموعة الدولة الإسلامية الجهادية -داعش-وكنت أتمنى لهم النصر على أعدائهم ،وتمنيت أن ينجح مشروعهم بإقامة دولة الخلافة الواسعة . في الواقع وأنا أكرر هذا دائمًا الدولة الإسلامية أفرادها ليسوا أكثر إسلامًا من عامة المسلمين لكنهم أكثر اتساقاً واتفاقًا مع ما يؤمنون به . نفس الأشخاص الذين يهاجمون الدولة …

أكمل القراءة »

ذاكرة الشبح

لطالما خفت من الموت،لكن الآن أنا لا استطيع أن أفلت منه لقد جاء الموت جميلًا وسيمًا بهيئة ملاك من الضباب الأسود وأمسك بيدي وكأنه يصافحني قائلًا: مرحبًا بك في العالم الجديد . وجدت نفسي روحًا شفيفة ولطيفة أنهض من جسدي وأشعر بالراحة وكأني قلب يتخلص من هموم أثقلته،لقد تحولت إلى …

أكمل القراءة »