الرئيسية / العدد التاسع عشر

العدد التاسع عشر

عن شوق الدرويش

يس المك : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا قبل أيام كان الإعلان عن جائزة “نجيب محفوظ” للرواية العربية, والتي فازت بها رواية “شوق الدرويش” للروائي السوداني “حمور زيادة”. و تدور أحداث الرواية في حقبة المهدية, أي بين عامي 1881 إلى 1898م وتحكي قصة “بخيت منديل” الدرويش الذي …

أكمل القراءة »

نحن نوجد لأنفسنا ألف سبب للحزن !

حسين إدريساي : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ذات ظهيرة كان أبو خالد يشاهد التلفاز ويقلب محطاته بتراخ متثائباً بين الحين والآخر .. ناعم البال خالياً من الهموم ومتاعب الحياة .. كيف لا وأموره المالية على مايرام منذ نال ترقيته الأخيرة .. زوجته تبتسم له على الدوام …

أكمل القراءة »

احلام متاخرة (1)

تغريد علي : للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** ارتدت نظارتها الطبية و حملت حقيبة اليد خاصتها ثم غادرت المنزل متجاوزة الدرجات الثلاث بخطى رشيقة كان الجو صحواً ، و الشمس مشرقة على نحو يدعو للإبتهاج بما يتناسب كلياً مع مشاعرها في ذاك الصباح ..

أكمل القراءة »

إلى قدر _رسائل من بلاد غاندي _ “٤”

حفيظ الحاج : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا ** كيرلا ” خيرٌ من الله ” أو ” خيرُ الله ”  هكذا يقول عنها أهلوها وبنوها يا قدر ؛ وللحق في   ذلك هم صادقون . أكتبُ إليك والدهشة ما تزالُ تملأُ جنباتي مذ أن ترجلت قدماي من القِطار …

أكمل القراءة »

همبريب (الغَرِب)

تسنيم محمد حسن : للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا مدخل (1) : ورحلتَ وحدَكَ مُتعَبَ الخطواتِ مكسوراً تُفتِّشُ عن ملامِحِه ولكِنْ ما اهتديتْ أَوَ كلَّمَا استبشرتُ بالسُقيا مَضَتْ

أكمل القراءة »

كي تعيش طويلاً .. اكتب للأطفال

  خاص جيل جديد : أزهـار أحـمد : تكريماً لوفاة روح حرة وقلب حنون وعقل مبدع أشياء صغيرة تنطفىء فينا، ورقص دائم يتوقف وبهجة متفردة في القلب تزول، كلما غادرَنا إلى الأبد كاتب أو رسام للأطفال. قصص الأطفال التي نمنا عليها، والرسومات المرحة التي لا ننساها تحتل في القلب مكاناً …

أكمل القراءة »

أحكاية عيد ؟!

ساره النور : للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا وكلما حل فينا ديسمبر.. قُرعت طبول العز.. وإنتفضت “السُره”.. وإنبرى القلم يسطر.. لا أدرى ماذا سيسطر..

أكمل القراءة »

هواجس الكتابة

مأمون الجاك :     للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا لطالما تساءلت وبحثت عن الشئ الذي يجعل عملا فنياً ” قصيدة ، قصة ، رواية أو مقطوعة موسيقية ” خالدا ، الشئ الذي يمنح قصص تشيخوف هبة الأبدية ويجعل قصائد المتنبي تبدو وكأنها كُتِبت البارحة ، ما الذي …

أكمل القراءة »